منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى العلوم والتكنولوجيا (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=36)
-   -   إرهـــاب الرأي ..! (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=546921)

رانية الفلسطينية 24-04-2012 09:09 PM

إرهـــاب الرأي ..!
 

" إضرب بعض الرأي ببعض يتولّد منه الصواب "
علي بن أبي طالب - كرّم الله وجهه -



عندما يبدأ الحوار - بعيداً عن أية مقارنات مع حضارات أخرى - بين عربي وآخر؛ يبدأ بفاتحة الكتاب؛
والسلام الوطني لكلا المتحاورين؛ ثم يبدأ أحدهم بالتغنّي والتعسّل بأشعار المتنبي والآخر بأشعار جرير

لاحقاً ..
يتجلى البُعد الميتافيزيقي للذات العربية مُتمثلاً بالاقتباسات القرآنية؛ والبعد الأرضي مُتمثلاً بالاقتباسات الشعرية
عبر السكاكين مع أول ضغط نفسي ، تنفتح قريحة العربي على الذبح ، وفجأة يبدأ بحزِّ رأس قبيله العربي الآخر

هذا ما بات عليه واقع الحال؛
من حوار ونقاش قائم على أساس افتراض كلّ جهة بأنها تمتلك وجهة النظر الصحيحة وتريد إلغاء الأخرى
إن مثل هذه الظاهرة وإن كانت تحمل طابعاً ثقافياً وحوارياً إلّا انها تُخفي مرضاً متوحشاً وأسلوباً همجياً وإرهابياً
إنه إرهاب الرأي والفكرة

إنّ مثل هؤلاء تراهم يحلمون بإحتكار السلطة – سُلطة الرأي-
حتى إذا ما كانت له السُلطة قَضى على كل من يخالفه الوجهة والنظرة

لِذا فإنّ الرأي والفِكر بإعتباره ممارسة حضارية قبل أن يكون جهداً فكرياً؛ لايمكن أن يرتقي في مجتمعات لاتُؤمن
بالرأي الآخر ولاتمارِس الحِوار الحقيقي البنّاء بدأً بالبيت؛ مروراً بالمدرسة والجامعة؛ إنتهاءً بالحزب والدولة




أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت

أبو تركي 24-04-2012 10:29 PM

الفاضلة / رانية الفلسطينية ..

تحية تقدير لـ هذا الطرح المتميز ..

رغم تشدقنا بسعة البال وقبول الرأي الآخر ,
ولدينا من الديمقراطية الزائفة مالله به عليم ,
الا اننا في الحقيقة يا اختاه كاذبون منافقون.

دمتِ بود.

سـلمى 25-04-2012 12:03 AM


بسم الله الرحمن الرحيم



المشكلة عزيزتي في المتحاورين ، كل منهم يريد أن يفرض رأيه على الآخرين ،، ومن لا يقتنع بهذا الرأي السديد فقد يكون رجعياً أو متخلفاً أو متآمراً ،، سمه ما شئتِ ،، المهم أن رأيه الصواب يجب أن يتبناه الجميع ..


كما تفضل الأستاذ الفاضل أبو تركي : مشكلتنا في عدم تقبلنا للرأي الآخر ..


انظري على سبيل المثال : عندما يحتدم النقاش بين اثنين في موضوع ما طرح في المنتدى ، تجدين كفة الإدارة تميل للرأي الذي يوافقها ( بعض المنتديات طبعاً ) فيبدأ الهجوم على هذا العضو المتطفل ،، والنتيجة بكبسة زر.. طرد العضو !!


قلما تجدين حكيماً يرتقي بالنقاش في موضوع فيه خلاف ووجهات نظر متعددة ..


قد يكون لي عودة مجددة للموضوع . شكراً لكِ .


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


رانية الفلسطينية 25-04-2012 12:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي (المشاركة 4041120)
الفاضلة / رانية الفلسطينية ..

تحية تقدير لـ هذا الطرح المتميز ..

رغم تشدقنا بسعة البال وقبول الرأي الآخر ,
ولدينا من الديمقراطية الزائفة مالله به عليم ,
الا اننا في الحقيقة يا اختاه كاذبون منافقون.

دمتِ بود.


الأخ الفاضل/ أبو تركي
أشكر لك مرورك العطِر

إنها الحقيقة المُــرة؛ فاحتكار الرأي وإقصاء الرأي الآخر من تكفير وتخوين وإدعاء باطل
الأمر الذي كان دوماً سبباً في تراجعنا؛ ولازال .. رغم تعدّد منابر إبداء الرأي أكثر من اي وقت مضى

هبّة ريح 25-04-2012 11:53 AM

الزميلة رانية
تحية لك ولحرفك المتوهّج
نتفّق جميعا أننا نقول ما لا نفعل
نتشدّق بالشعاران البرّاقة
ونسقط سلطننا على كل من يخالفنا الرأي
حتى في نصوص القرآن من لدن لطيفٍ خبير
نأخذ ما يوافق هوانا
ففي فقه التعامل أخذنا من القرآن جواز التعدّد
والقوامة وأهملنا الشروط

جمانة3 25-04-2012 09:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية (المشاركة 4041106)

" إضرب بعض الرأي ببعض يتولّد منه الصواب "
علي بن أبي طالب - كرّم الله وجهه -



عندما يبدأ الحوار - بعيداً عن أية مقارنات مع حضارات أخرى - بين عربي وآخر؛ يبدأ بفاتحة الكتاب؛
والسلام الوطني لكلا المتحاورين؛ ثم يبدأ أحدهم بالتغنّي والتعسّل بأشعار المتنبي والآخر بأشعار جرير

لاحقاً ..
يتجلى البُعد الميتافيزيقي للذات العربية مُتمثلاً بالاقتباسات القرآنية؛ والبعد الأرضي مُتمثلاً بالاقتباسات الشعرية
عبر السكاكين مع أول ضغط نفسي ، تنفتح قريحة العربي على الذبح ، وفجأة يبدأ بحزِّ رأس قبيله العربي الآخر

هذا ما بات عليه واقع الحال؛
من حوار ونقاش قائم على أساس افتراض كلّ جهة بأنها تمتلك وجهة النظر الصحيحة وتريد إلغاء الأخرى
إن مثل هذه الظاهرة وإن كانت تحمل طابعاً ثقافياً وحوارياً إلّا انها تُخفي مرضاً متوحشاً وأسلوباً همجياً وإرهابياً
إنه إرهاب الرأي والفكرة

إنّ مثل هؤلاء تراهم يحلمون بإحتكار السلطة – سُلطة الرأي-
حتى إذا ما كانت له السُلطة قَضى على كل من يخالفه الوجهة والنظرة

لِذا فإنّ الرأي والفِكر بإعتباره ممارسة حضارية قبل أن يكون جهداً فكرياً؛ لايمكن أن يرتقي في مجتمعات لاتُؤمن
بالرأي الآخر ولاتمارِس الحِوار الحقيقي البنّاء بدأً بالبيت؛ مروراً بالمدرسة والجامعة؛ إنتهاءً بالحزب والدولة




[COLOR="silver"]
أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت

السلام عليكم ورحمة الله

أبواب منتدانا لم تبق مفتوحة على مصرعيها إلا بفضل التشاور وتبادل
الأفكار والرؤى وهي الميزة التي حفزت الكثيرين على
الكتابة والإبداع حبا منهم في تلقيح الآراء وتوسيع المعارف وإثراء
المفاهيم والحمد لله ما رأيت قط بل ما قرأت موضوعا
كان صاحبه مستبدا فارضا لفكرته مصرا على أنها الصواب وهذه علامة
من العلامات البارزة وبشرى من بشائر الخير التي تبين بأن
احتكار الرأي لا يزال يمارسه ثلة من الناس يعانون مرضا خطيرا
وهو الثقة العمياء بأنفسهم والتي لا تستند إلى حقائق ولا إلا ضوابط وإنما
همها الوحيد البروز على حساب الآخرين حتى وإن كلفها الأمر
أن تخسر الجميع مقابل أن تعتلي كرسيا مثل هؤلاء شردمة قليلة تؤخذ ولا
يقاس عليها
والدليل أن هؤلاء شعارهم الديمقراطية التي تعني
احترام حرية التفكير والرأي لكنه يبقى مجرد شعار حاد يتغنون به من أجل الوصول
إلى أهدافهم ونحن كفئة تحترف الكتابة وتهوى أن تفعل ما تقوله
على غرار ما تسعى جاهدة لإبرازه وإني أدعو نفسي قبل أن أدعو غيري
إلى الإبتعاد عن التعصب للرأي وفرصة دون وجهة حق وفي الوقت نفسه أدعو نفسي
إلى التثبيت بالفكرة إن كانت صائبة مسقاة من الشرع الذي أفنى فيه
من لهم باعة في هذا الميدان ومن لهم صولات وجولات لأن الشرع ليس باللباس
الذي يفصّل حسب قوام الشخص

الحياة أخذ وعطاء ورأي ورأي آخر فإن كنا نروم الحقائق ونسعى
إلى جلائها ووضوحها فالتشاور سمة وميزة ضرورية وهذا ما دفع بعلي إلى قول حكمته
وهو المعروف بالبلاغة وقوة التعبير نسأل أنفسنا ألم يكن صلى الله عليه وسلم
نبي يوحى إليه ألم يكن قادرا على تطبيق رؤاه وأوامره دون العودة
إلى أصحابه بلى خاصة وأنه لا ينطق على الهوى لكنه
يعلم ما للتشاور من قيمة لذلك دعانا إليه

رانيا احترامي لك وللموضوع المميز

[/COLOR]

عبدالرحمن الناصر 28-04-2012 12:33 AM

.



ارهاب الرأى


ارهاب الرأى وفرضه على المتحاور فن ودراسة وكيف تستفذ من أمامك وتحرجه وتفرض رأيك عليه بنوع من الأرهاب والحجه الواهية

دراسة عالية جدا" نحن نسميها حماقة أو جهل ولكن نسميها ما نشاء لكنها دراسة عالية جدا"


وأيضا" كيف تستطيع أن تمتص هذا الهجوم الارهابى للفكر وتسيطر عليه وتتحكم فى أعصابك فن ودراسة

لقد سقط رئيس وزراء مصر أحمد شفيق وتم اقالته من الوزارة بسبب حلقة حوار مع علاء الأسوانى فقد استطاع الأسوانى استفزاز شفيق

واخراجه عن شعوره ومن ثم اخراجه من الوزارة .


نحن نطالب بالحوار الهادئ البناء واحترام وجهات الأنظار وعدم الانخراط والاندفاع فى تقطيع بعضنا بعض نعم نطالب بذلك

ولكن هناك سياسة تدرس فى ارهاب الحوار فان كنت ممن يريدون العمل فى السياسة عليك أن تتدرب عليها














.

رانية الفلسطينية 30-04-2012 05:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى (المشاركة 4041139)

بسم الله الرحمن الرحيم



المشكلة عزيزتي في المتحاورين ، كل منهم يريد أن يفرض رأيه على الآخرين ،، ومن لا يقتنع بهذا الرأي السديد فقد يكون رجعياً أو متخلفاً أو متآمراً ،، سمه ما شئتِ ،، المهم أن رأيه الصواب يجب أن يتبناه الجميع ..


كما تفضل الأستاذ الفاضل أبو تركي : مشكلتنا في عدم تقبلنا للرأي الآخر ..


انظري على سبيل المثال : عندما يحتدم النقاش بين اثنين في موضوع ما طرح في المنتدى ، تجدين كفة الإدارة تميل للرأي الذي يوافقها ( بعض المنتديات طبعاً ) فيبدأ الهجوم على هذا العضو المتطفل ،، والنتيجة بكبسة زر.. طرد العضو !!


قلما تجدين حكيماً يرتقي بالنقاش في موضوع فيه خلاف ووجهات نظر متعددة ..


قد يكون لي عودة مجددة للموضوع . شكراً لكِ .


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .



الأخت الفاضلة/ سلمى
جزاكِ الله خيراً؛ هذه هي المشكلة الحقيقية حين يمارس أحد الأطراف سلطته في فرض الرأي
وحتى إن لم تتوفر له السلطة حاول التسلّط من خلال فرضه لرأيه متجاهلاً كل الأراء؛ وكأن رأيه هو الحقيقة وماعداه ماهو إلا أضغاث أحلام!
وفي المنتديات الحوارية يتجلى أمامنا أمثلة حيّة لذك؛ نظراً لطبيعتها الحواريه؛ ولما نراه بشكل يومي من طرح لوجهات نظر مختلفة واحتكاك فكري

لِذا لابدّ أن يكون هناك رقيّ في النقاش والحِوار وتقبّل لكلّ الآراء المطروحة؛ ففي تعدّد الآراء فائدة أكثر لمن يبتغي ذلك حقاً

وعلى حبّ الله ورسوله نلتقي :)

رانية الفلسطينية 30-04-2012 05:39 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح (المشاركة 4041213)
الزميلة رانية
تحية لك ولحرفك المتوهّج
نتفّق جميعا أننا نقول ما لا نفعل
نتشدّق بالشعاران البرّاقة
ونسقط سلطننا على كل من يخالفنا الرأي
حتى في نصوص القرآن من لدن لطيفٍ خبير
نأخذ ما يوافق هوانا
ففي فقه التعامل أخذنا من القرآن جواز التعدّد
والقوامة وأهملنا الشروط


الأخ الفاضل/ هبّة ريح

تحيّة إحترام وتقدير لتواجدك الجميل وإضافتك القيّمة
هنا تكمن المشكلة؛ في التنحي عن تطبيق هذه الشعارات التي ينادي بها اصحاب الرأي والفكِر
التي سرعان ما تتبدد عند سطوع اول رأي مخالف ..!

رانية الفلسطينية 30-04-2012 05:43 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 (المشاركة 4041259)
السلام عليكم ورحمة الله

أبواب منتدانا لم تبق مفتوحة على مصرعيها إلا بفضل التشاور وتبادل
الأفكار والرؤى وهي الميزة التي حفزت الكثيرين على
الكتابة والإبداع حبا منهم في تلقيح الآراء وتوسيع المعارف وإثراء
المفاهيم والحمد لله ما رأيت قط بل ما قرأت موضوعا
كان صاحبه مستبدا فارضا لفكرته مصرا على أنها الصواب وهذه علامة
من العلامات البارزة وبشرى من بشائر الخير التي تبين بأن
احتكار الرأي لا يزال يمارسه ثلة من الناس يعانون مرضا خطيرا
وهو الثقة العمياء بأنفسهم والتي لا تستند إلى حقائق ولا إلا ضوابط وإنما
همها الوحيد البروز على حساب الآخرين حتى وإن كلفها الأمر
أن تخسر الجميع مقابل أن تعتلي كرسيا مثل هؤلاء شردمة قليلة تؤخذ ولا
يقاس عليها
والدليل أن هؤلاء شعارهم الديمقراطية التي تعني
احترام حرية التفكير والرأي لكنه يبقى مجرد شعار حاد يتغنون به من أجل الوصول
إلى أهدافهم ونحن كفئة تحترف الكتابة وتهوى أن تفعل ما تقوله
على غرار ما تسعى جاهدة لإبرازه وإني أدعو نفسي قبل أن أدعو غيري
إلى الإبتعاد عن التعصب للرأي وفرصة دون وجهة حق وفي الوقت نفسه أدعو نفسي
إلى التثبيت بالفكرة إن كانت صائبة مسقاة من الشرع الذي أفنى فيه
من لهم باعة في هذا الميدان ومن لهم صولات وجولات لأن الشرع ليس باللباس
الذي يفصّل حسب قوام الشخص

الحياة أخذ وعطاء ورأي ورأي آخر فإن كنا نروم الحقائق ونسعى
إلى جلائها ووضوحها فالتشاور سمة وميزة ضرورية وهذا ما دفع بعلي إلى قول حكمته
وهو المعروف بالبلاغة وقوة التعبير نسأل أنفسنا ألم يكن صلى الله عليه وسلم
نبي يوحى إليه ألم يكن قادرا على تطبيق رؤاه وأوامره دون العودة
إلى أصحابه بلى خاصة وأنه لا ينطق على الهوى لكنه
يعلم ما للتشاور من قيمة لذلك دعانا إليه

رانيا احترامي لك وللموضوع المميز

[/COLOR]


الأخت الفاضلة/ جمانة

أحسنتِ قولاً؛ وجزاكِ الله خيراً على إضافتك الثرية للموضوع
فما الخير إلّا بالتشاور؛ وما تعدّد الوجهات الفكرية إلّا تجلّي للحقيقة والصواب

دمتِ بخير

" هادي " 02-05-2012 02:42 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


الأخت رانية ..


ما أستطيع قوله هنا في موضوعك هو متى ما عودنا أطفالنا على تنمية قدراتهم الذهنية والفكرية

وإبعادهم عن الضغوط النفسية ، وأعني بذلك تربيتهم على الإختيار والإستماع لمطالبهم ومشاركتهم لنا

في قضايانا حللنا العقدة المتجذرة في الصغر في عدم إبدأ الرآي والحوار وإثراء النقاش لهم .

رانية الفلسطينية 19-05-2012 01:22 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر (المشاركة 4041497)
.



ارهاب الرأى


ارهاب الرأى وفرضه على المتحاور فن ودراسة وكيف تستفذ من أمامك وتحرجه وتفرض رأيك عليه بنوع من الأرهاب والحجه الواهية

دراسة عالية جدا" نحن نسميها حماقة أو جهل ولكن نسميها ما نشاء لكنها دراسة عالية جدا"


وأيضا" كيف تستطيع أن تمتص هذا الهجوم الارهابى للفكر وتسيطر عليه وتتحكم فى أعصابك فن ودراسة

لقد سقط رئيس وزراء مصر أحمد شفيق وتم اقالته من الوزارة بسبب حلقة حوار مع علاء الأسوانى فقد استطاع الأسوانى استفزاز شفيق

واخراجه عن شعوره ومن ثم اخراجه من الوزارة .


نحن نطالب بالحوار الهادئ البناء واحترام وجهات الأنظار وعدم الانخراط والاندفاع فى تقطيع بعضنا بعض نعم نطالب بذلك

ولكن هناك سياسة تدرس فى ارهاب الحوار فان كنت ممن يريدون العمل فى السياسة عليك أن تتدرب عليها




.


الأخ الفاضل/ عبدالرحمن الناصر

أشكرك على المداخلة الثريّة والعميقة
فعلأً هذا هو الحاصل في الوقت الحالي مترجماً في الحوارات السياسية سواءً بين الساسة الكبار أنفسهم
أو حتى المتحدثون والباحثون في أمور السياسة؛ فـ حتى إرهاب الدول ماعاد حِكراً على القتل واستباحة الدماء وقمع الأجساد
بل أصبح الآن يُمارس على العقول واستباحة الأفكار وقمعها؛ إنّه أسلوب ذكي جداً ومسيّس يبدأ بإرهاب الفكرة وقمعها المقنّن المدروس !

دمتَ بخير


samarah 19-05-2012 01:37 AM


السلام عليكم

عزيزتي رانية

ساتحدث بموضوعية وتجرد قدر الامكان وقد يكون رأيي غريبا او مرفوضا

الاختلاف في الرأي ليس دوما حول قصيدة او موقف سياسي او قضية نظرية مشابهة ..فقد يكون لهذا الاختلاف نتائج على الأرض وهنا أقول أن مقولة احترام الرأي الآخر وووو ليست قانوناً ..فهناك ماهو صحيح وماهو خاطئ ..هناك حق وهناك باطل ..لذلك فإن ماترينه ارهاب رأي قد يكون من هذا الباب ..اي درءاً لما قد ترينه خطأ او خطر او باطل

تحياتي لك ولي عودة بعون الله

رانية الفلسطينية 20-05-2012 04:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي ";4041984]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


الأخت رانية ..


ما أستطيع قوله هنا في موضوعك هو متى ما عودنا أطفالنا على تنمية قدراتهم الذهنية والفكرية

وإبعادهم عن الضغوط النفسية ، وأعني بذلك تربيتهم على الإختيار والإستماع لمطالبهم ومشاركتهم لنا

في قضايانا [COLOR="Red
حللنا العقدة المتجذرة في الصغر في عدم إبدأ الرآي والحوار وإثراء النقاش لهم [/COLOR] .


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل/ هادي

جميل ما تفضّلت به؛ فالتربية والتنشئة الأسرية على الأسلوب الحواري الصحيح والحضاري له دور مهم جداً لاينبغي تجاهله
دمتَ بخير

رانية الفلسطينية 01-06-2012 02:12 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 4043631)

السلام عليكم

عزيزتي رانية

ساتحدث بموضوعية وتجرد قدر الامكان وقد يكون رأيي غريبا او مرفوضا

الاختلاف في الرأي ليس دوما حول قصيدة او موقف سياسي او قضية نظرية مشابهة ..فقد يكون لهذا الاختلاف نتائج على الأرض وهنا أقول أن مقولة احترام الرأي الآخر وووو ليست قانوناً ..فهناك ماهو صحيح وماهو خاطئ ..هناك حق وهناك باطل ..لذلك فإن ماترينه ارهاب رأي قد يكون من هذا الباب ..اي درءاً لما قد ترينه خطأ او خطر او باطل

تحياتي لك ولي عودة بعون الله


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأخت الفاضلة/ سمارا

أقدّر تجرّدك ورأيك الجميل؛ ولكن يبقى هناك نظرة نسبية فيما يراه الواحد منا صواباً وحقاً قد يراه آخر باطلاً
حتى لو وصل بنا الحديث للعقائد المسلّمة لدينا ولاجدال فيها؛ قد يكون لها شأن آخر عند آخرين ....
فلا صواب بالمطلق؛ ولا باطل بالمطلق؛ ليبقى لكلّ رأي رأيٌ آخر محطُ للإعتبار


الساعة الآن 12:14 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.