منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   صالون بوابة العرب الأدبي (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=54)
-   -   المضمون التراثي في قصيدة "اعتذار لأبي تمام "لنزار قباني (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=513970)

صبا 15-01-2010 08:39 PM

المضمون التراثي في قصيدة "اعتذار لأبي تمام "لنزار قباني
 
مستويات التعامل مع التراث شعريا عديدة ومتنوعة ,وهنا سأتحدث عن المستوى الثاني :استثمار المعروف التراثي
يقول ت,س إليوت :"إن خيرَ ما في عمل الشاعر,وأكثر أجزاء هذا العمل فردية ,هي تلك التي يثبت فيها الشاعر أجدادهُ الموتى خلودهم".
ت,س إليوت :هو أول ناقد وشاعر لفت انتباه الشعراء إلى ضرورة استثمار المعروف التراثي.
ما المقصود بتوظيف التراث؟
هي الرموز من الألفاظ والصور المنتقاة بنظرة الشاعر الواعية التي تتلاءم وتتناسب مع النصوص الجديدة ,وقد يوظف الشاعر التراث إمّا احتجاجا على العصر ,أو لإدانة هذا العصر من خلال الرموز التي يحشدها بالمواقف والدلالات النفسية بما يرتبط به من فضاءات ,ودلالات معينة.
و اختيار الرموز التراثية عند الشاعر ليست عشوائية ,بل هي حسب ما يتلاءم مع الموقف الجديد والنص الوليد...
وحتى تتضح الصورة بالوجه الجلي ندخل للقصيدة لنرى أين يكمن توظيف التراث في بعض المقاطع من أبيات نزار...
1
أحبّائي
إذا جئنا لنحضر حفلة للزّار...منها يضجر
الضجرُ
إذا كانتْ طبولُ الشّعر ..يا سادَهْ
تفرّقنا..وتجمعُنا
وتعطينا حبوب النومِ في فمِنا..
وتسلطنُا..
وتكسرُنا..
كما الأوراق في تشرينَ تنكسرُ
فإنّي سوف أعتذرُ..
نزار في قصيدته يحاول توظيف التراث الماضي فكأنه بهذا التوظيف يحتج على الوضع في الوقت الراهن ويدين عصره بكل ما فيه من زور, وكذب ,وتكميم الأفواه فيبدأ قصيدته بعنوان اعتذار الذي يحمل دلالة الماضي ...ماضي النابغة الشعري بكل حريته ويمزج الغرض باستنكار لشخصية عظيمة ...هي شخصية أبي تمام ولعه يريد قصيدة فتح عمورية :تلك القصيدة التي مازالت خالدة بعباراتها ونغماتها وألفاظها التي التصقت بشخصية فذة تستحق المديح والفخر فأين ذلك الماضي من هذا الحاضر المأزوم الذي أصبحت الحفلة فيه مكانا للزار والأساطير والتعلق بأمور أسطورية تؤدي إلى التنافر والتباغض ...
كما إن ارتباط الزار بطبول الشعر يكمل المعنى ويعطي إيحاءً عميقا بأن ما يجمع العرب ما هو إلا شيئا تافه يتمثل في الغناء والطرب التي تحقق مآرب "القادة" في تظليل الجمهور وجعله ينشغل بتوافه الأمور...
لذا بقى الزار هنا إيهاما للجمهور وإبعادهم عن القضية الأساسية التي تتمثل في الحرية السياسية الفكرية ...ألخ
نترك الزار ونستضيف "تشرين" حيث يعطي الشاعر دليلا على تأزم الواقع فيستذكر في ذهنه لفظة تشرين التي تحمل دلالة الانكسار والموت والاندثار وتشرين هنا رمز سلبي جاء به الشاعر ليكثف حدث الانكسار الذي بدأ يطغى على العرب أو بالأحرى الواقع العربي...
لما له من معنيين أولهما البعيد :وهو المعركة التي انهزم فيها العرب...
والمعنى القريب:وهو الشهر الذي تتساقط فيه أوراق الشجر
ويبقى تساقط الورق وانهزام العرب تدل على مدلول واحد وهو الموت والانكسار و....

"لنكمل باقي أبيات القصيدة بعدما اتضحت لنا المفاهيم الخاصة بتحليل النص الأدبي عن طريق استثمار المعروف التراثي .."
أنزلُ لكم القسم الثاني من القصيدة وأنتظر تحليلكم لألفاظ استثمار المعروف الثراثي....

صبا 15-01-2010 08:43 PM

2

أحبّائي !

إذا كنّا سنرقصُ دونَ سيقانٍ كعادتِنا

ونخطبُ دونَ أسنانٍ .. كعادتِنا

ونؤمنُ دونَ إيمانٍ كعادتِنا ..

ونشنقُ كلَّ مَنْ جاءَ إلى القاعهْ

على حبلٍ طويلٍ من بلاغتِنا

سأجمعُ كلَّ أوراقي ، وأعتذرُ ..



3



إذا كنّا سنبقى أيّها السّادَهْ

ليومِ الدّينِ .. مختلفينَ حولَ كتابةِ الهمزهْ

وحولَ قصيدةٍ نُسبَتْ إلى عمرو بنِ كلثومِ

إذا كنّا سنقرأُ مرّةً أخرى قصائدَنا التي كنّا قرأناها

ونمضغُ مرّةً أخرى حروفَ النصبِ والجرِّ التي كنّا مضغناها

إذا كنّا سنكذبُ مرّةً أخرى

ونخدعُ مرّةً أخرى الجماهيرَ التي كنّا خدعناها

ونُرعِدُ مرّةً أخرى .. ولا مَطَرُ

سأجمعُ كلَّ أوراقي .. وأعتذرُ
..

عبدالله الفالح 04-02-2010 07:22 PM

السلام عليكم

أليس هذا هو ما يسميه النقاد الجدد ب: التناص , أي ان كل نص جديد يحمل في خلاياه جينات أجداده من النصوص القديمة

التي يشبهها .

مرة أهداني نزار ـ يرحمه الله ويغفر له ويتوب عليه ـ ديوانه ( أشهد أن لا إمرأة إلا أنت ) فأخفيته , وصرت لا أقرأه إلا

إذا خرج أهلي من البيت .

وشكرا .

أم بشرى 04-02-2010 07:44 PM

وانا لا أميل إليه...

وشعره لا يروقني ...

وإباحيته اللفظية أمقتها ..

ولا أقول غير هذا...

عبدالله الفالح 04-02-2010 07:54 PM

أم بشرى
السلام عليكم
الأخلاق , دون شك , لها الأولوية , وأعتقد ان قيمك وأخلاقك هي التي ترفض نزار . .أما شاعريته الكبيرة فلا أعتقد ان أستاذتنا تتجاهلها , لاننا , حتى الآن , لانستطيع تجاهل شاعرية أبي نواس رغم كفره وإباحيته ومجونه ,
والشكر موصول لأستاذتنا على الاهتمام والمتابعة .

أم بشرى 04-02-2010 10:21 PM

وجاء " نزار " إلى الجزائر

وتجوّل عبر ربوعها وقصد أماكن مصرع الشهداء وتغنّى بهم في قصيدة مطولة و رائعة

وعمل لقاءات شعرية في رحاب الجامعة ، وأنا أعترف بمقدرته الشعرية وتمكنه من حرف الضاد

ولكن....لا تروقني تلك الحلة التي ألبسها لشعره فجعل المرأة بأنثويتها معرضا ومعبرا لهدفه

غير مبال ٍ بكونها إنسان ...ففضح شكلها وتعامل معها كأنها دمية أو مومياء..

قرأتُ له ..وحللت بعضا من قصائده وكادت أناملي تُشل ّ ُ أمام ذلك العُري وإنْ كان

هدفه ايصال الغرض في ثوب إمرأة إلى الشباب فقد أخطأ ..وأعمى الهدف

هذا رأي وصلت إليه من خلال تعاملي مع قصائده ولا أتكلم عن جهل ٍ ..

وأشكرك على أن فتحت هذا الموضوع ...وإن كان هذا هو الأدب ...مشاعر واختيارات

والأدب هو الرجل نفسه.....

تحياتــــــــــــــــــــــي....

عبدالله الفالح 05-02-2010 11:01 PM

السلام عليكم
ولكم شكري وتقديري على هذا التفاعل الرائع وديمقراطية المثاقفة

صبا 06-02-2010 10:07 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الفالح (المشاركة 3898683)
السلام عليكم

أليس هذا هو ما يسميه النقاد الجدد ب: التناص , أي ان كل نص جديد يحمل في خلاياه جينات أجداده من النصوص القديمة

التي يشبهها .

مرة أهداني نزار ـ يرحمه الله ويغفر له ويتوب عليه ـ ديوانه ( أشهد أن لا إمرأة إلا أنت ) فأخفيته , وصرت لا أقرأه إلا

إذا خرج أهلي من البيت .

وشكرا .

وعليكم السلام
أليس هذا هو ما يسميه النقاد الجدد بلى للوقت الحالي
ولكن
النتاص بحذ ذاته قضية اختلف فيها النقاد فمنهم من يراه هو الإقتباس والتضمين ومنهم من يراه الرمز أيضا...
أما وجهة نظري فأرى التناص هو الإقتباس والتضمين حسب الرأي الأول وليس لفظ الرمز
على كل حال التناص نوعان من ناحية الظهور والاختفاء
-التناص الظاهر: ويدخل ضمنه الاقتباس والتضمين ويسمى أيضاً التناص الواعي أو الشعوري.
- التناص اللاشعوري: (تناص الخفاء) ويكون فيه المؤلف غير واعي بحضور نص في النص الذي يكتبه

أما نزار أشعاره الغزلية لا أراى منها جدوى تذكر حتى لو كان قصدها رمزي لأنه بالغ في الوصف وكذا لا أظن بسماح دخول كتب نزار في المنزل.
و ما ينال الاستحسان من شعره كل ما دل على العروبة وتوظيف التراث التاريخي فقد حللنا له قصائد تاريخية ببعض المضامين لقصيدة غرناطة

صبا 06-02-2010 10:11 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 3898688)
وانا لا أميل إليه...

وشعره لا يروقني ...

وإباحيته اللفظية أمقتها ..

ولا أقول غير هذا...

تحية لك أم بشرى
إذا وقفنا على بعض أشعاره السياسية نرى لها وزنا من الثقافة التاريخية
أما عما ذكره في المرأه فالكثير مرفوض

<*papillon*> 09-02-2010 09:54 PM

شكرا للأخت صبا على هذه المساحة الشاسعة من الفكر الراقي
والايضاح لبعض جوانب الشعر
بارك الله فيك أختي

كما أشكر الأخ عبد الله الفالح على تفاعله واثرائه للمواضيع بعلمه وثقافته المبحرة في اللغة العربية بكل جوابها
بوركت أخي الكريم

أما غيرة الغالية أم بشرى على المرأة ومقتها لتشريح نزار لهذا الجسد بين أحرفه وأسطره
صحيح أنني مثلك أمقت ذلك أيضا لأن المرأة عنده في بعض القصائد وسيلة وليسة غاية
ولكن كثيرا ما أٌف مشدوهة قائلة "كيف فعلتها يا نزار"
أعجب بقوة تلاعبه بالأحرف وان كانت ضد مبادئي
فلايمكنني أن أنكر قوته الشعرية وثقافته

الشكر هنا موصول للجميع

تقبلوا تقديري واحترامي
الفراشة

صبا 11-02-2010 03:04 PM

أختي الفراشة
مثلما تحدثينا دائما نأخذ المفيد ونترك الباقي...
لم أذكرقصيدة نزار هنا إلا لأنها حملت الكثير مما يحمله المضمون التراثي وتوظيفه ولو أكمل أحد معي تحليل النص لوصلنا إلى حديثه عن حال اللغة العربية وهي حقيقة جميلة

لنغض البصر عن نزار ونقرأ نصه
ولك أيضا أم بشرى


الساعة الآن 04:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.