منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى العلوم الإسلامية المتخصصة (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=102)
-   -   يا جارية .. ومن أين عرفتِ أنه يحبك؟ (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=581189)

امي فضيلة 07-09-2019 07:11 PM

يا جارية .. ومن أين عرفتِ أنه يحبك؟
 
يا جارية .. ومن أين عرفتِ أنه يحبك؟





ومن أين علمتي أنه يحبك ؟





يقول عبد الله النباجي



دخلت السوق



فرأيت جاريةً يُنادى عليها



بالبراءة من العيوب



فاشتريتها بعشرة دنانير



فلما انصرفت بها



أي إلى المنزل



عرضت عليها الطعام



فقالت لي : إني صائمة





قال : فخرجت فلما كان العشاء أتيتها بطعام فأكلت منه قليلاً..



ثم صلينا العشاء فجاءت إلي..



ّوقالت : يا مولاي هل بقيت لكَ خِدمة؟




قلت : لا





قالت : "دعني إذاً مع مولاي الأكبر"



قلت : لك ذلك



فانصَرَفَتْ إلى غرفة تصلي فيها ،



ورقدت أنا فلما مضى من الليل



الثلث ضربت الباب عليَّ..





فقُلتُ لها : ماذا تريدين





قالت : يا مولاي أما لك حظاً من الليل ؟




قلتُ : لا فَذَهَبَتْ فلما مضى النصف منه ضَرَبَتْ عليَّ الباب




وقالت : يا مولاي ، قام المتهجدون إلى وردهم وشمر الصالحون إلى حظهم





قلت : يا جارية أنا بالليل خشبة (أي جثة هامدة) وبالنهار جلبة (كثير السعي)



فلما بقي من الليل الثلث الأخير، ضربت عليَّ الباب ضَرباً عنيفاً..


وقالت : أما دعاك الشوق إلى مناجاة الملك ؟!



قَدِّم لنفسك وَخُذ مكاناً فقد سَبَقَكَ الخُدام.





قال: فهاج مني كلامها وقمت فأسبغت الوضوء وركعت ركعات ثم تحسست


هذه الجارية في ظلمة الليل فوجدتها ساجدة وهي تقول :



" إلهي بحبك لي إلا غفرت لي "





فقلت لها : يا جارية.. ومن أين علمت أنه يحبك ؟





قالت أما سمعت قول الله تعالى




( يحبهم ويحبونه )



ولولا محبته ما أقامني وأنامك ..





فقلت: أذهبي فأنت حرةً لوجه الله العظيم..



فَدَعَتْ ثم خرجت وهي تقول :



هذا العتق الأصغر بقي العتق الأكبر" (أي من النار)





حزنت عندما قرأت قول أحد الصالحين :




(إذا رأيت نفسك متكاسلاً عن الطاعة ، فاحذر أن يكون الله قد كره طاعتك)



قال تعالى في سورة التوبة




"كره الله انبعاثهم فثبطهم.."





لعل الحرص على نشرها ان توقظ قلوبا غافلة.!!





ياجارية ومن أين علمت أنه يحبك ؟



والجواب




لولا محبته ما أقامني وأنامك




ما أبسط الجواب وما أعظم المعنى..





اللهم إنا نسألك حبك وحب العمل الذي يقربنا إلى حبك



اللهم أهدنا وارزقنا حبك وحب لقائك





يعلم الله أنها أثرت في قلبي، فأرسلتها لمن احب في الله وارجو.


ان ترسلها لمن تحب لعلك توقظ قلباً غافلاً وبسببها يلين قلباً قاسياً.




أبو سندس 08-09-2019 09:56 PM

سبحان الله ما شاء الله

شكرا لك خالتي فضيلة والحمدلله على السلامة وعودا حميدا.

امي فضيلة 08-09-2019 10:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس (المشاركة 4109779)
سبحان الله ما شاء الله

شكرا لك خالتي فضيلة والحمدلله على السلامة وعودا حميدا.




حياك الله ولدي ابو سندس



جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب




أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم



وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم



ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم



وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم



اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا



قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا





هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما

عبدالرحمن الناصر 10-09-2019 01:38 AM

.





موضوع جميل وهادف وفيه من العبر الكثير ----- إنتبه لنفسك عندما تجد نفسك متكاسلا" فى العبادة --
شكراط للأستاذة الفاضلة / امى فضيلة -- على هذا الموضوع والإشارة البليغة التى تخصنا جميعا"
اللهم اهدنا فيمن هديت واعفو عنا واغفر لنا وارحمنا
مع خالص تحيتى







.

امي فضيلة 12-09-2019 12:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر (المشاركة 4109800)
.





موضوع جميل وهادف وفيه من العبر الكثير ----- إنتبه لنفسك عندما تجد نفسك متكاسلا" فى العبادة --
شكراط للأستاذة الفاضلة / امى فضيلة -- على هذا الموضوع والإشارة البليغة التى تخصنا جميعا"
اللهم اهدنا فيمن هديت واعفو عنا واغفر لنا وارحمنا
مع خالص تحيتى







.






حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن


جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم




ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما


الساعة الآن 06:13 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.