منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى عـــــــذب الكــــــــلام (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=44)
-   -   قصة وعبرة /. الحمار والجار (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=581042)

أم بشرى 03-08-2019 11:55 AM

قصة وعبرة /. الحمار والجار
 
��. قصة الحمار والجار ��

ذهب فلاح لجاره يطلب منه حبلاً لكي يربط حماره أمام البيت..

أجابه الجار بأنه لا يملك حبلاً ولكن أعطاه نصيحة وقال له :

"يمكنك أن تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار وتتظاهر بأنك تربطه ولن يبرح مكانه"..

عمل الفلاح بنصيحة الجار .. وفي صباح الغد وجد الفلاح حماره في مكانه تماماً..

ربَّت الفلاح على حماره .. وأراد الذهاب به للحقل .. ولكن الحمار رفض التزحزح من مكانه !!..

حاول الرجل بكل قوته أن يحرك الحمار ولكن دون جدوى .. حتى أصاب الفلاح اليأس من تحرك الحمار..

فعاد الفلاح للجار يطلب النصيحه .. فسأله: "هل تظاهرت للحمار بأنك تحل رباطه ؟"

فرد عليه الفلاح بـإستغراب : " ليس هناك رباط "..

أجابه جاره : "هذا بالنسبة لك أما بالنسبة للحمار فالحبل موجود"..

عاد الرجل وتظاهر أمام الحمار بأنه يفك الحبل من عليه .. فتحرك الحمار معه دون أدنى مقاومة !!.

لا تسخر من هذا الحمار .. فالناس أيضاً قد يكونوا أسرى لعادات أو لقناعات وهمية تقيدهم ..

وما عليهم إلا أن يكتشفوا الحبل الخفي الذي يلتف حول ( عقولهم ) ويمنعهم من التقدم للأمام..

أي أمة تتوارث أجيالها الحديث عن الضعف والتخلف والخوف والفقر ستبقى متأخرة حتى تفك حبلها الوهمي ..

ووقتها فقط تستطيع ان تنهض وتمضي من جديد!!.


https://lh3.googleusercontent.com/-4...88910499_o.jpg

فــجــر الحيــاة 03-08-2019 12:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 4109378)
��. قصة الحمار والجار ��

ذهب فلاح لجاره يطلب منه حبلاً لكي يربط حماره أمام البيت..

أجابه الجار بأنه لا يملك حبلاً ولكن أعطاه نصيحة وقال له :

"يمكنك أن تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار وتتظاهر بأنك تربطه ولن يبرح مكانه"..

عمل الفلاح بنصيحة الجار .. وفي صباح الغد وجد الفلاح حماره في مكانه تماماً..

ربَّت الفلاح على حماره .. وأراد الذهاب به للحقل .. ولكن الحمار رفض التزحزح من مكانه !!..

حاول الرجل بكل قوته أن يحرك الحمار ولكن دون جدوى .. حتى أصاب الفلاح اليأس من تحرك الحمار..

فعاد الفلاح للجار يطلب النصيحه .. فسأله: "هل تظاهرت للحمار بأنك تحل رباطه ؟"

فرد عليه الفلاح بـإستغراب : " ليس هناك رباط "..

أجابه جاره : "هذا بالنسبة لك أما بالنسبة للحمار فالحبل موجود"..

عاد الرجل وتظاهر أمام الحمار بأنه يفك الحبل من عليه .. فتحرك الحمار معه دون أدنى مقاومة !!.

لا تسخر من هذا الحمار .. فالناس أيضاً قد يكونوا أسرى لعادات أو لقناعات وهمية تقيدهم ..

وما عليهم إلا أن يكتشفوا الحبل الخفي الذي يلتف حول ( عقولهم ) ويمنعهم من التقدم للأمام..

أي أمة تتوارث أجيالها الحديث عن الضعف والتخلف والخوف والفقر ستبقى متأخرة حتى تفك حبلها الوهمي ..

ووقتها فقط تستطيع ان تنهض وتمضي من جديد!!.


https://lh3.googleusercontent.com/-4...88910499_o.jpg

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فعلا هذه القصة تمثل كثير من واقع مجتمعاتنا تعيش في الوهم

عبدالرحمن الناصر 03-08-2019 01:12 PM

.



قوى الإدراك في النفس الحيوانيّة

وهي على نوعين: قوًى تدرك من خارجٍ وتسمّى بالحسّ الظاهريّ، وقوًى تدرك من الباطن وتسمّى بالحس الباطنيّ،

١ ـ الحسّ الظاهريّ
تسمّى بالحواسّ الخمس، وهي: اللمس، والذوق، والشمّ، والسمع، والبصر، وهي تساعد النفس على إدراك الكيفيّات المادّيّة المحسوسة، وهي: الملموسات كالخشونة أو الصقالة، أو الحرارة أو البرودة، والمذوقات وهو إدراك النفس للصور المحسوسة في حال مواجهة الحاسة للشيء المحسوس،
الحسّ الباطنيّ

وقواه على نوعين فبعضها قوًى تدرك صور المحسوسات، وبعضها قوًى تدرك المعاني في المحسوسات
أ - القوى المدركة لصور المحسوسات

وهي القوى الّتي تدرك نفس الصور الّتي تمّ إدراكها بتوسّط الحسّ الظاهريّ، ولٰكنّه يدركها أوّلًا ثمّ يؤدّيها إلى تلك القوى في الحسّ الباطنيّ،

«وتَوَهَّمَ الشيءَ: تخيَّله وتمثَّلَه ، كان في الوجود أو لم يكن الإدراك الوهميّ: وهو إدراك المعاني المجرّدة الجزئيّة المتعلّقة بصورةٍ محسوسةٍ أو متخيّلةٍ، قوّة الوهم هي قوّة إدراكٍ جسمانيّةٍ وظيفتها إدراك معانٍ متعلّقةٍ بالأمور المحسوسة والقوّة الّتي بها تدركها تسمّى وهمًا
«قوّة الوهم، و هى الّتي تدرك في المحسوسات معاني غير محسوسةٍ،

إنّ قوّة الوهم تتعدّى على الخيال في التجريد؛ لأنّها قوّةٌ تدرك من المحسوس ما لا يناله الحسّ،إنّ الوهم يعارض العقل أشدّ معارضةٍ، بل ويثبت لتلك الأمور المعقولة الأحكام الّتي ألِفها للأمور المادّيّة المحسوسة؛ وذٰلك لأنّ الوهم تابعٌ للحسّ في إدراكاته - لذلك كان هذا الحمار مقيد من عقله الباطن لصورة سابقة محسوسة

الأخت الأستاذة / أم بشرى
رغم أن الموضوع عبارة عن قصة وعبرة إلا أنه موضوع يتعلق تعلق شديد بعلم النفس وما يخص الحس الظاهرى والحس الباطنى والموضوع لا يخص الحيوان فقط بل يخص الإنسان ايضا" لأن الإنسان جزء من تكوينه حيوانى
تمتعنا بالموضوع كعادة الأستاذة لا تطرح إلا كل جميل ومتميز
مع خالص تحيتى








.


امي فضيلة 03-08-2019 09:13 PM





حياك الله اختي الفاضلة ام بشرى



جزاك الله خيرا على القصة التي فيها العبرة

فعلا فكثيرا ما تقعدنا حبال الوهم وليس لها في الواقع من اصل وحقيقة




أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم



وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم



ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم



وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم




اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا



قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

والحمد لله رب العالمين



ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


الساعة الآن 04:40 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.