منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى التطوير الذاتي (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=90)
-   -   معايير التغلب على الأزمات (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=562456)

أم بشرى 04-06-2015 08:48 PM

معايير التغلب على الأزمات
 
http://2.bp.blogspot.com/-lb5vP6dnAY...600/decide.jpg



هناك عدة عوامل أساسية عند وضعها في مكانها الصحيح تستطيع بإذن الله العبور من الأزمة و تتغلب عليها باحتراف :

تحديد هدفك بدقة :
ذلك يمثل تقريباً نصف تعاملك مع الأزمة , ولا تسمح أبداً للضغط النفسي الذى يكون ناتج من الأزمة أن يبعدك عن هدفك , و ذلك يتم من خلال التقدير الجيد للموقف وعدم التسرع بإصدار قرارات من شأنها أن تزيد الضرر.

وجود عنصر المبادأة :
لكى تستطيع السيطرة على الموقف إلى حد ما يجب ألا تكون في الوضع الذى يكتفي فقط بالرد على الطرف الأخر , لكن اعكس هذا الوضع لكى تستطيع أن تقلل من خطورة الأزمة.

استغلال عنصر المفاجأة :
اى انك تفاجأ الطرف الأخر بشئ لا يتوقعه , فذلك من شأنه أن يسبب له ارتباك و بذلك لا يقدر على أن يفكر جيداً , و لكن كن متأكد من أن المفاجأة عواقبها سليمة على المدى البعيد.

استشارة الخبراء :
اذهب و استشر شخص مخلص من الخبراء لكى يساعدك على دقة تشخيص الأزمة.

الاقتصاد في قوتك :
تذكر جيداً ألا تظهر قوتك كاملة مره واحدة حيث أن ذلك يمكن أن يأتي بنتيجة عكسية , ولا معنى هذا أن تتهاون في الأزمة لأن هذا أيضاً يأتي بنتائج مخيبة للآمال و لكن تذكر أن خير الأمور الوسط.

السيطرة على الأحداث :
حاول أن تكن على علم بكل تفاصيل الأزمة لأن ذلك يوفر لك فرصة جيدة لمعرفة صانعي الأزمة بطريقة غير مباشرة.

تلك المعايير السابقة يعتد تطبيقها على وجود روح معنوية عالية لديك , بالإضافة إلى أعصاب هادئة تماماً لكى تستطيع امتصاص الصدمات و محاولة جمع كمية معلومات جيدة من خلال متابعتك لمراحل الأزمة.

تذكر :
¤ ليست كل الصراعات هي التي تنتهي بتحقيق جميع المكاسب.

¤ الإنسان الذكي هو الذى يدرك أن الأوضاع التى نكون فيها لا يجب أن تعيق القدرة على تفكير.

¤ لديك القدرة الكاملة أن تضع الخصم في مأزق حقيقي ---> فقط لو احتفظت بتماسك أعصابك.
إذا كنت متأكد أنك على حق فافعل كل ما لديك و توكل على الله و ردد دائماً

" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ "

kfsuniversity 28-06-2015 11:24 AM

مشكووووووووووووووووووووووووووووره
www.kfs.edu.eg

أم بشرى 28-06-2015 12:01 PM

ممنونة للمرور الكريم

تكر م...

نبيل محمد احمد 09-01-2016 02:17 AM

انتقاءٌ مبدع لقضية
تكشف لنا تفاصيل ادارة الاهتمام اللازم لإدارة الأزمات
حيث إن إدارة الأزمة تعني طريقة التغلب عليها والتحكم بضغطها ومساراتها واتجاهاتها
وتجنب سلبياتها والاستفادة من إيجابياتها
و تحقيق أقصى المكاسب في أقصر زمن والحدّ من الخسارات لأدنى حدّ ممكن .
القديرة أم بشرى
رائعة انتِ بكل ما للكلمة من معنى

أم بشرى 09-01-2016 11:07 AM

الله يكرمك ويحسن إليك

مرورك وردك الطيب زاد الموضوع نفعا وفائدة وثراء.

تحياتي ...

أم بشرى 18-06-2018 01:24 AM

دائما بحاجة لمروركم وقراءاتكم للنفع والإستفادة

عبدالرحمن الناصر 28-07-2018 01:27 AM

.



الحقيقة لقد تم تغطية الموضوع كاملا"( معايير التغلب على الأزمات ) فى كيفية التغلب على الأزمات والمشكلة أن حياتنا أصبحت مليئة
بالأزمات والخروج منها أصبح مرهق
ولكن هناك فن الخروج من الأزمة لأن من صنعها لن يتوانى عن اختراع غيرها والتفنن فى وضع المنغصات خاصة اذا ما خرج
منها خاسرا" لأن هذه بعض خصائص البشر خاصة أصحاب النفوس الضعيفة .

لذلك اذا خرجت من الأزمة منتصر للحق طبعا" فان فن الخروج منها ألا تجعل الخصم قد خرج مهزوما" مخزولا أعطه الاحساس أنه
لم يخسر كثيرا" وربما احساس المنتصر رغم خسارته حتى ينطفئ لهيب حقده اجعل صانع الازمة قد خرج متسامحا" ولا تجله قد خرج
وكأنه يجر أذيال الخيبة والندامة

طبعا" الموضوع كاملا" متكاملا" لم يترك لأحد اضافة أى جديد وهذا من خبرة واضعى الموضوع فما بالنا وواضعة الموضوع القديرة /
الأستاذة / أم بشرى -- حقيقى الموضوع جميل ومفيد للجميع فى هذه الحياة التى لا تخلوا من الأزمات

خالص تحيتى للأستاذه / أم بشرى







.

أم بشرى 28-07-2018 11:34 AM

وأنبل تحية لمن مرّ وقرأ فتفاعل وأثرى

وأضاف ...

سعيدة جدا بردك المثلج الأخ الكريم والمتبصر " عبد الرحمن الناصر"

دمت متابعا نافعا ومشاركا معطاءا .

تقديري ....

ابنة آوى 03-09-2018 03:32 AM


يّعَطٌيّك أِلَفُ عَافُيّهِ عَلَى الَإنتًقآء الَرٌائعَ

طًرَح رٌآئٍع كـ رٌوِعَة حًضّوِرٌكـ

لَكِ كلَ الَشّكرٌ وِالَتُقَدُيّرٌ


الساعة الآن 10:17 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.