منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   صالون بوابة العرب الأدبي (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=54)
-   -   بين المطرقة والسندان (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=515839)

مصرى انا 13-02-2010 06:44 PM

بين المطرقة والسندان
 
كثير من الامور تشير الى ان الامة العربية تعيش وقتا اصعب بكثير من الاوقات الماضية ف
مرت الامة قديما بمرحلتين كلاهما صعب الاولى كانت الحروب الصليبية وسقطت المدن العربية بيد الصلبيين ولكنها استطاعت ان تثور على الضعف وخرج من رحمها الابطال وانطلق التحرير بدء من عماد الدين زنكى الى صلاح الدين وا ستكمل التحرير قلاوون
وكانت الثانية الاندلس التى فقدها العرب لاسباب عديدة اهمها التشرزم والاستعانة بالاعداء لمقاتلة بعضنا البعض
والان يعيد التاريخ نفسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فنحن الان بين مطرقة اسرائيل المدعومة من كل الغرب والتىتفعل ما تريد وتملك السلاح النووى دون ان يعترض احد لاعربيا ولاغربيا (والامانة تقتضى ان نشير ان مصر تحاول على استحياء ان تشير لذلك وتكاد ان تكون الدولة العربية الوحيدة التى تفعل ذلك على حسب معلوماتى )
اما السندان فهو تركى ايرانى كلاهما يبحث عن دور له فاعل فى المنطقة وعن حلفاء لكى تصبح كل منهما دولة اقليمية كبرى
فايران فى عهد الشاه كانت تبحث عن دور الشرطى للمنطقة وهى الان تبحث عن دور القائد (لن اناقش الخلاف المذهبى)
واصبحت ايران تمثل دولة لها العديد من القدرات المؤثرة عربيا (دورها فى العراق ولبنان وتحالفها مع سورية )وايضا اسيويا ودورها فى افغانستان وعلاقتها القوية مع تركيا
اما تركيا فقد غيرت ثوبها العلمانى وجدت ان البحث عن دور اروبى صعب فكان اسهل لها ان تدخل الى العالم العربى الضعيف اصلا الباحث عن منقذ فكان انها تبحث عن هذا الدور فهى مشروع دولة اقليمية كبرى اعتماد على صلاتها بالعرب على اساس دينى وتاريخى وصلاتها بالجمهوريات الجديدة فى اسيا التى استقلت عن الاتحاد السوفيتى السابق تبعا لوجود صلات عرقية ولغوية
( مع احترامى الشديد لاردوغان صاحب الفكر المستنير ورجل السياسة البارع صاحب المواقف التى اتهم بانها دعائية وارى غير ذلك)


khaldoon_ps 13-02-2010 07:37 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لطالما أعجبت بتلخيصك للأمور بطريقة سهلة وسلسة ومعبرة عن الموضوع أخي الكريم والقدير مصري
حقا إن هذا هوا واقع البلاد العربية بين المطرقة والسندان
إني اعتقد ولا اعرف إن كنت سوف توافقني الرأي إن العالم العربي مثل الغريق الذي يتعلق بقشة حيث إن كل بصيص أمل قد يجذبه ويشد انتباهه وذلك بسبب فقدام الأمل في الحكومات العربية وان هذه الدول والحكومات سواء كانت إيران أو تركيا أو الدول الغربية هي التي تمتلك القدرة السياسية والإستراتيجية في المنطقة والقادرة على التلاعب في هذا الشعب من خلال استغلال أماله وعاطفته في تحقيق مصالحها وأهدافها .

samarah 13-02-2010 09:47 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3901245)
كثير من الامور تشير الى ان الامة العربية تعيش وقتا اصعب بكثير من الاوقات الماضية ف
مرت الامة قديما بمرحلتين كلاهما صعب الاولى كانت الحروب الصليبية وسقطت المدن العربية بيد الصلبيين ولكنها استطاعت ان تثور على الضعف وخرج من رحمها الابطال وانطلق التحرير بدء من عماد الدين زنكى الى صلاح الدين وا ستكمل التحرير قلاوون
وكانت الثانية الاندلس التى فقدها العرب لاسباب عديدة اهمها التشرزم والاستعانة بالاعداء لمقاتلة بعضنا البعض
والان يعيد التاريخ نفسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فنحن الان بين مطرقة اسرائيل المدعومة من كل الغرب والتىتفعل ما تريد وتملك السلاح النووى دون ان يعترض احد لاعربيا ولاغربيا (والامانة تقتضى ان نشير ان مصر تحاول على استحياء ان تشير لذلك وتكاد ان تكون الدولة العربية الوحيدة التى تفعل ذلك على حسب معلوماتى )
اما السندان فهو تركى ايرانى كلاهما يبحث عن دور له فاعل فى المنطقة وعن حلفاء لكى تصبح كل منهما دولة اقليمية كبرى
فايران فى عهد الشاه كانت تبحث عن دور الشرطى للمنطقة وهى الان تبحث عن دور القائد (لن اناقش الخلاف المذهبى)
واصبحت ايران تمثل دولة لها العديد من القدرات المؤثرة عربيا (دورها فى العراق ولبنان وتحالفها مع سورية )وايضا اسيويا ودورها فى افغانستان وعلاقتها القوية مع تركيا
اما تركيا فقد غيرت ثوبها العلمانى وجدت ان البحث عن دور اروبى صعب فكان اسهل لها ان تدخل الى العالم العربى الضعيف اصلا الباحث عن منقذ فكان انها تبحث عن هذا الدور فهى مشروع دولة اقليمية كبرى اعتماد على صلاتها بالعرب على اساس دينى وتاريخى وصلاتها بالجمهوريات الجديدة فى اسيا التى استقلت عن الاتحاد السوفيتى السابق تبعا لوجود صلات عرقية ولغوية
( مع احترامى الشديد لاردوغان صاحب الفكر المستنير ورجل السياسة البارع صاحب المواقف التى اتهم بانها دعائية وارى غير ذلك)


السلام عليكم

للأسف فإن كلامك صحيح أخي الكريم ..ويبدو كما قال الأخ خلدون أن قدرنا الآن انتظار اللعبة الدولية وماستسفر عنه باعتبارنا خارجها حالياً

اية الكون 13-02-2010 10:25 PM

حكمتك المعهودة وعقلك النير يا والدي مصري انا
وبتنا في اخر الطريق وسنرى ما ستفسر عنه تلك النزاعات
بوركت الطرح

مصرى انا 13-02-2010 11:26 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaldoon_ps (المشاركة 3901254)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لطالما أعجبت بتلخيصك للأمور بطريقة سهلة وسلسة ومعبرة عن الموضوع أخي الكريم والقدير مصري
حقا إن هذا هوا واقع البلاد العربية بين المطرقة والسندان
إني اعتقد ولا اعرف إن كنت سوف توافقني الرأي إن العالم العربي مثل الغريق الذي يتعلق بقشة حيث إن كل بصيص أمل قد يجذبه ويشد انتباهه وذلك بسبب فقدام الأمل في الحكومات العربية وان هذه الدول والحكومات سواء كانت إيران أو تركيا أو الدول الغربية هي التي تمتلك القدرة السياسية والإستراتيجية في المنطقة والقادرة على التلاعب في هذا الشعب من خلال استغلال أماله وعاطفته في تحقيق مصالحها وأهدافها .

اولا شكرا على تقديرك
ثانيا اوافقك الرأى تماما اننا غرقى نتمسك بقشة وعندما تكون ضعيفا يسهل اختراقك وخداعك
يكفى اننا مع تاريخنا المرير مع امريكا تخيلنا ان اوباما هو المنقذ ( وكنت انا من هؤلاء)
ادعو الله ان نكون فى المرحلة الصليبية لاالاندلسية

مصرى انا 13-02-2010 11:28 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 3901316)
السلام عليكم

للأسف فإن كلامك صحيح أخي الكريم ..ويبدو كما قال الأخ خلدون أن قدرنا الآن انتظار اللعبة الدولية وماستسفر عنه باعتبارنا خارجها حالياً

اولا شكرا لمرورك ثانيا اللعبة الدولية تدور مع الاقوياء من يمتلكون القدرة على الحركة والفعل

مصرى انا 13-02-2010 11:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اية الكون (المشاركة 3901328)
حكمتك المعهودة وعقلك النير يا والدي مصري انا
وبتنا في اخر الطريق وسنرى ما ستفسر عنه تلك النزاعات
بوركت الطرح

الابنة الغالية شكرا مرورك اسعدنى
وليت الطريق يصبح واضحا ونتعرف على معالمه

samarah 13-02-2010 11:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3901339)
اولا شكرا لمرورك ثانيا اللعبة الدولية تدور مع الاقوياء من يمتلكون القدرة على الحركة والفعل

صحيح

ولكن كيف لنا امتلاك هذه القوة وثمة من يمنعنا عنها بكل الوسائل وأولها وأهمها وجود دولة صهيون في أرضنا المقدسة كمدماك اول لقوى الاستكبار والطغيان؟؟

مصرى انا 14-02-2010 12:41 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 3901343)
صحيح

ولكن كيف لنا امتلاك هذه القوة وثمة من يمنعنا عنها بكل الوسائل وأولها وأهمها وجود دولة صهيون في أرضنا المقدسة كمدماك اول لقوى الاستكبار والطغيان؟؟

الحل سهل ووجوده لن يستغرق وقتا ولكن مطامع الحكام هى العقبة
الحل ياسيدى لن اقول وحدة اندماجية بل وحدة اقتصادية اولا توجه نحو شيئين اولا البحث العلمى ثانيا توفير الغذاء من زراعة وصناعة عربية خالصة
ثم تأتى الوحدة لنصبح ولايات عربية متحدة
نعم هو حلم ولكن بيننا وبينه مطامع ومطامح

ليلى الراشد 14-02-2010 11:08 PM

الزميل مصري

أتفق معك تماما حول ماهية المطرقة

واختلف معك تماما حول السندان فأنت تقع في خطأ تاريخي تقع فيه كل الدول العربية على مستوى الحكومات والنخب الفكرية
.. ثقافتنا الأيديولوجية هي مَنء صنعت في فكرنا العداوة اللدودة لايران فأن تكون ايران عدو هو خطأ كبير جدا

وهنا استشهد بقامة كبرى جد وهو المفكر والعرأب الكبير محمد حسنين هيكل والذي أفرد فصولا للحديث عن هذا

الخطأ التاريخي الشنيع


تحيتي

مصرى انا 15-02-2010 12:18 AM

ليلى الراشد
شكرا لمرورك
ثانيا انا لم اعتبر ايران يوما او تركيا عدوا ولكنى اناقش دور كل منهما وان كل اضافة لهما كدول اقليمية كبرى هو خصم من الدور العربى
ثالثا فتعاظم دورهما سيودى فى النهاية الى ان تصبح الدول العربية مجرد ارقام صغيرة اكثر فاكثر فى المنطقة
رابعا كل ما اتمناه هو ان تنمو الفاعلية العربية وان تكون الولايات العربية المتحدة هى ايضا قوة اقليمية كبرى (حلم)

الطائر الجنوبي 17-02-2010 12:38 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3901245)
كثير من الامور تشير الى ان الامة العربية تعيش وقتا اصعب بكثير من الاوقات الماضية ف
مرت الامة قديما بمرحلتين كلاهما صعب الاولى كانت الحروب الصليبية وسقطت المدن العربية بيد الصلبيين ولكنها استطاعت ان تثور على الضعف وخرج من رحمها الابطال وانطلق التحرير بدء من عماد الدين زنكى الى صلاح الدين وا ستكمل التحرير قلاوون
وكانت الثانية الاندلس التى فقدها العرب لاسباب عديدة اهمها التشرزم والاستعانة بالاعداء لمقاتلة بعضنا البعض
والان يعيد التاريخ نفسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فنحن الان بين مطرقة اسرائيل المدعومة من كل الغرب والتىتفعل ما تريد وتملك السلاح النووى دون ان يعترض احد لاعربيا ولاغربيا (والامانة تقتضى ان نشير ان مصر تحاول على استحياء ان تشير لذلك وتكاد ان تكون الدولة العربية الوحيدة التى تفعل ذلك على حسب معلوماتى )
اما السندان فهو تركى ايرانى كلاهما يبحث عن دور له فاعل فى المنطقة وعن حلفاء لكى تصبح كل منهما دولة اقليمية كبرى
فايران فى عهد الشاه كانت تبحث عن دور الشرطى للمنطقة وهى الان تبحث عن دور القائد (لن اناقش الخلاف المذهبى)
واصبحت ايران تمثل دولة لها العديد من القدرات المؤثرة عربيا (دورها فى العراق ولبنان وتحالفها مع سورية )وايضا اسيويا ودورها فى افغانستان وعلاقتها القوية مع تركيا
اما تركيا فقد غيرت ثوبها العلمانى وجدت ان البحث عن دور اروبى صعب فكان اسهل لها ان تدخل الى العالم العربى الضعيف اصلا الباحث عن منقذ فكان انها تبحث عن هذا الدور فهى مشروع دولة اقليمية كبرى اعتماد على صلاتها بالعرب على اساس دينى وتاريخى وصلاتها بالجمهوريات الجديدة فى اسيا التى استقلت عن الاتحاد السوفيتى السابق تبعا لوجود صلات عرقية ولغوية
( مع احترامى الشديد لاردوغان صاحب الفكر المستنير ورجل السياسة البارع صاحب المواقف التى اتهم بانها دعائية وارى غير ذلك)


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سلمت يداك أستاذي الفاضل التي خطت مثل هذا الطرح الجميل
لكن ألا تتفق معي بان من تولوا امورنا هم سبب نكستنا ؟
رضينا لأنفسنا الهوان و أصبحنا نتباكى تارة و نتغنى حينا أخر ببطولات الأجداد
لن يتغير أو يتبدل حالنا حتى نثور على انفسنا الخانعة الراغبة في الذل و الهوان
أصبحنا كشعوب نعترف بفداحة الخطأ و نقر به و لكننا لا نملك إلا اضعف الأيمان (بقلوبنا ) لضعفنا .
نسال الله إن يشد من عزمنا لننتصر على أنفسنا أولا و ثانيا و و
بعدها يمكننا التحدث في إمكانية الانتصار على غيرنا

لك أجمل التحايا

مصرى انا 17-02-2010 01:10 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطائر الجنوبي (المشاركة 3902360)
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سلمت يداك أستاذي الفاضل التي خطت مثل هذا الطرح الجميل
لكن ألا تتفق معي بان من تولوا امورنا هم سبب نكستنا ؟
رضينا لأنفسنا الهوان و أصبحنا نتباكى تارة و نتغنى حينا أخر ببطولات الأجداد
لن يتغير أو يتبدل حالنا حتى نثور على انفسنا الخانعة الراغبة في الذل و الهوان
أصبحنا كشعوب نعترف بفداحة الخطأ و نقر به و لكننا لا نملك إلا اضعف الأيمان (بقلوبنا ) لضعفنا .
نسال الله إن يشد من عزمنا لننتصر على أنفسنا أولا و ثانيا و و
بعدها يمكننا التحدث في إمكانية الانتصار على غيرنا

لك أجمل التحايا

اولا اسعدنى وجودك وعودتك وبالمصرى منور
ثانيا استقراء التاريخ قد تفيد وهو هاجسى منذ سنوات وانا ارى الانحدار واسأل نفسى فى مرحلة نمر اندلسية اذا نحن فى طريقنا الى الانقراض او صليبية اذا هناك امل
معك ان الحل لابد ان يكون جماعى وليس فردى فالفرد وحده لايصنع تاريخ

abdoo sebai 17-02-2010 09:58 PM

سلام .. دمت بخير مصري ..

اصف العرب كسيارة تحتوي فقط على فرامل .. واليهود والدول المتقدمة هم الفرامل ..

ولا انسى القدة العرب الفارشين لعظام شعوبهم والمتكئين على دماء من لم ينتخبوهم ولم يرضونهم رؤساء عليهم ..

مصرى انا 18-02-2010 12:31 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdoo sebai (المشاركة 3902642)
سلام .. دمت بخير مصري ..

اصف العرب كسيارة تحتوي فقط على فرامل .. واليهود والدول المتقدمة هم الفرامل ..

ولا انسى القدة العرب الفارشين لعظام شعوبهم والمتكئين على دماء من لم ينتخبوهم ولم يرضونهم رؤساء عليهم ..

اولا مرحبا بك فى المنبر السياسى وشكرا على مرورك
ثانيا تشبيه بليغ ويفسر حالنا

الطائر الجنوبي 18-02-2010 04:52 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3902372)
اولا اسعدنى وجودك وعودتك وبالمصرى منور
ثانيا استقراء التاريخ قد تفيد وهو هاجسى منذ سنوات وانا ارى الانحدار واسأل نفسى فى مرحلة نمر اندلسية اذا نحن فى طريقنا الى الانقراض او صليبية اذا هناك امل
معك ان الحل لابد ان يكون جماعى وليس فردى فالفرد وحده لايصنع تاريخ

أستاذي الفاضل اعتقد إننا نمر بمرحله إسراعبية بكل ما تحمله الكلمة من معنى .
ليس لان إسرائيل هي القوة في المنطقة أو لأنها رأس ألحربه الضاربة في ظهورنا و صدورنا ولكن لان خذلاننا هو من خلق الرعب فينا منها .
تفرُقنا لم يأتي نتيجة لوجود إسرائيل بيننا لأننا كنا متفرقين وهي لم تأتي بعد إلى الوجود .
عرباننا تمسكوا ببني صهيون و أشربونا الخوف و التوجس منها .
أصبحنا نلهث خلف الآخرين ليبعدوها عنا و نسينا أو تناسينا قدرتنا على خلق و بلورة القوة الكامنة فينا .
فرقتنا و شرذمتنا الجهات الحامية و الداعمة لنا كذباً و زيفاً وهي القاتلة الحقيقية لقوتنا و المستفيدة الأكبر من ابتعادنا الأبدي عن بعضنا البعض .
ما أضعنا الأندلس إلا حين جرينا خلف ...... و التفاخر و التناحر و ما أوقفنا الصليبين إلا حين جعلنا الصليبيون تحت سيوفهم كلنا سواسية .
تغير ألان التكتيك لأعدائنا ففرقونا بينهم وهدفهم واحد و مصيبتنا إننا لم نعي الدرس بعد .

دم بود

مصرى انا 25-02-2010 08:57 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطائر الجنوبي (المشاركة 3902764)
أستاذي الفاضل اعتقد إننا نمر بمرحله إسراعبية بكل ما تحمله الكلمة من معنى .
ليس لان إسرائيل هي القوة في المنطقة أو لأنها رأس ألحربه الضاربة في ظهورنا و صدورنا ولكن لان خذلاننا هو من خلق الرعب فينا منها .
تفرُقنا لم يأتي نتيجة لوجود إسرائيل بيننا لأننا كنا متفرقين وهي لم تأتي بعد إلى الوجود .
عرباننا تمسكوا ببني صهيون و أشربونا الخوف و التوجس منها .
أصبحنا نلهث خلف الآخرين ليبعدوها عنا و نسينا أو تناسينا قدرتنا على خلق و بلورة القوة الكامنة فينا .
فرقتنا و شرذمتنا الجهات الحامية و الداعمة لنا كذباً و زيفاً وهي القاتلة الحقيقية لقوتنا و المستفيدة الأكبر من ابتعادنا الأبدي عن بعضنا البعض .
ما أضعنا الأندلس إلا حين جرينا خلف ...... و التفاخر و التناحر و ما أوقفنا الصليبين إلا حين جعلنا الصليبيون تحت سيوفهم كلنا سواسية .
تغير ألان التكتيك لأعدائنا ففرقونا بينهم وهدفهم واحد و مصيبتنا إننا لم نعي الدرس بعد .

دم بود

تحليل رائع اشكرك عليه

الــعــربــي 25-02-2010 10:57 PM

يأخذنا زخم الأخبار كثيراً إلى حيث نرى أنفسنا معدمي الحيلة والوسيلة، كأن حالنا ما كان أسوأ مما هو الآن، ولا غرو بعد ذلك أن نجد كثيراً منا يسلمون أنفسهم طواعية لثقافة الهزيمة والاستلاب، بمثال أقرب إلى السادات لما حاول ذات مرة أن يبرر اتفاقه باقامة السلام مع الصهاينة بعبارة شعبية استوت بسهولة مع ثقافتنا المتسطحة لما قال: أعمل إيه! آدي ربنا وآدي حكمته! والحقيقة أن وضع الأمة كان في مراحل عديدة من تاريخها أسوأ كثيراً من وضعها الآن. يقال أن شارون أصيب بالكآبة لما قرأ عن تاريخ الحروب الصليبية في بلاد الشام، لأنه وجد أن وضع المسلمين آنذاك كان أشد سوءً مما هو الآن.

أما بشأن السندان.. فمن الطبيعي أن من لا يقدر أن يقود سنراه يقاد، فتركيا وايران وغيرهما كلٌ مرحب به أن يقود الأمة.. لكن بحقها.

دم بخير أخي المصري.

مصرى انا 26-02-2010 02:41 AM

اولا اسعدنى وجودك وردك
ثانيا نعيش فترة غريبة مملوءة بكل اوضاع الضعف والاستسلام
ثالثا الشعوب العربية فى حالة سكون مطلق ومن يتحرك يتهم ويلعن
رابعا لعل شارون اكثر قدرة على قراءة التاريخ بينما حكامنا ليس لديهم القدرة حتى على قراءة جريدة


الساعة الآن 01:39 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.