منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى الشريعة والحياة (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=14)
-   -   وتمضي بنا الايام متساقطة كأوراق الشجر دون ان ندريولا ننتبه (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=581488)

امي فضيلة 09-10-2019 02:42 PM

وتمضي بنا الايام متساقطة كأوراق الشجر دون ان ندريولا ننتبه
 
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net...b1&oe=5E3D6A1D



وتمضي بنا الأيام متساقطة كأوراق الشجر دون ان ندري ولا ننتبه

الا بعد ان نشرف على خريف العمر فنستعرض شريط الماضي بعيون الحاضر

فتصدمنا الذكريات ونندم على ما فات...وأخرى نتمنى أن نعيشها ثانية بظروف

جديدة وعقلية جديدة وأفكار جديدة بعد ان نضج فينا كل شيء..
شيء مرعب حين تجد نفسك في هذا العمر اصبحت ترى بوضوح نفسيات

الأخرين وبأنك تستطيع التنبوء بكلامهم قبل ان يقولوه وتدرك ما يريدونه منك قبل

ان يطلبوه وكأن وجوههم وعيونهم لوح زجاج شفاف

بأمكانك تجاوزه بمجرد النظر اليهم أو الجلوس معهم..
.


احيانا تتساير معهم في محاولة لأثبات خطأ أعتقادك لحتى تقنع نفسك انك

ربما تكون أنسان سيء الظن بالأخرين أو تكون مبالغ في الشكوك تجاههم...

ولكنك تكتشف التوقع في كل مره ان ما اعتقدته سوء ظن منك قد

كان حسن ظن وحسن تقدير...لانك صرت تنظر بعين


أنسان حاذق أنسان معارك هذه الحياة ...فالحمد لله على كل شيء...


نسألك يا الله صباحا مستبشرا مشرقا بالأمل نستفتحه بذكرك


وتمطرنا فيه برزقك وتغنينا به عن جميع خلقك...






عبدالرحمن الناصر 09-10-2019 10:40 PM

.



بعضنا أمضى حياته كشجرة توت خضراء ناضرة تغذوا على أوراقها وصنعوا منه ديباجا" مذهبا" كانوا يلتهموا أوراقها بشراهة وهى تتمايل وتبتسم حولوا أوراقها الخضراء حريرا" ناعما" ولكن ما أعطوها منه شيئ" ما أعطوها مقابلا" بل كانوا يكسرون فى أعرافها وما سقوها شربة ماء تركوها تبحث عنه بجذورها ولم يدركوا أن الجذور قد شاخت - كان كل همهم قطف ثمارها يأكلوه ويعصروه .

وكانت تستحى أن ترد طلبهم أن تمنع جشعهم وطمعهم حتى تساقطت أوراقها قبل الخريف وأصبحت عيدان جافة وعندما جاءها ربيع اخر ما أورقت وما أخضر عودها -- وأصبحت بلا كساء تلعب بها الرياح - وتقول لو عاد الزمان ما فعلنا ما كان - لكنه لو عاد لفعلت ما كان وهذا هو طبع الأشجار المثمرة .

وبعضنا أمضى حياته كشجرة صفصاف حزينة أرخت سدولها إلى الماء ما إستظلت بها إلا الأسماك لا ترفع رأسها أبدا" حتى إذا ما أرادوا تطهير النهر خلعوها بقسوة
كثيرا" ما تمنينا عودة الماضى الذى ما أحببناه عندما كان حاضرا" -- وكنا نستمع ونطرب (قد يكون الغيب حلوا" --إنما الحاضر أحلى )
لا أحد فينا أعجبه حاضره لكن عندما أصبح ماضى حن إليه وتمنى أن يعود ليفعل فيه غير ما فعل ويغير فيه ما استحق التغير

لكنه لن يعود ولو إفترضنا جدلا" عودته سيفعل فيه ما كان قد فعل -- ليذهب الماضى بما فيه - - واغنم من الحاضر لذاته فليس فى طبع الليالى الامان -- لتكن لذة الحاضر فى تذوق طعم الإيمان -- اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

موضوع جميل ومتميز لاختنا القديرة الأستاذة / امى فضيلة
خالص تحيتى لشخصكم النبيل







.

امي فضيلة 20-10-2019 08:00 PM



حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن

جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب الله لا يحرمني من تواجدك الدائم على صفحتي المتواضعة

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

والحمد لله رب العالمين




ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوم


الساعة الآن 12:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.