منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى العلوم والتكنولوجيا (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=36)
-   -   نظام مبارك يُحول الدولة المصرية إلى إحدى جمهوريات الموز الأمريكية (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=514883)

نسيم الاقصى 31-01-2010 01:07 AM

نظام مبارك يُحول الدولة المصرية إلى إحدى جمهوريات الموز الأمريكية
 
بسم الله الرحمن الرحيم

نظام مبارك يُحول الدولة المصرية إلى إحدى جمهوريات الموز الأمريكية



في أسبوع واحد يخرج علينا النظام المصري بمواقف فاضحة تُدلل على مدى تبعية النظام حتى النخاع لأمريكا، فقد استقبل محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - ممثلاً عن الدولة - وفد لجنة الحريات الدينية الأمريكي المؤلف من تسعة أعضاء برئاسة اليهودية المتطرفة فليس جاير، وتُوصف هذه اللجنة بأنها لجنة مستقلة ذات صفة استشارية تصدر توصيات إلى الكونجرس والإدارة الأمريكية ، ودار بين الطرفين حوار أشبه بالتحقيق مع شيخ الأزهر حول علاقة المسلمين بالأقباط، وحول أسباب الاحتقان الطائفي في مصر، واستمر اللقاء لأكثر من ساعتين، وفرضت مشيخة الأزهر على تفاصيله سياجا من السرية والتعتيم. وجاء ذلك في ثاني يوم من الزيارة التي يقوم بها الوفد الذي كان أجرى في اليوم الأول جلسة مباحثات مع الدكتور أحمد كمال أبو المجد نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان دارت بشكل خاص حول أحداث نجع حمادي. وكشفت مصادر مطلعة لـجريدة "المصريون" أن شيخ الأزهر أكد خلال اللقاء على عمق الروابط بين المسلمين والأقباط، ووصف الحوادث الطائفية التي تشهدها مصر على فترات متباعدة بأنها أحداث فردية، وأشار إلى أن الأزهر أدان حادث نجع حمادي الأخير، وأنه قام مع الدكتور حمدي زقزوق وزير الأوقاف بزيارة نجع حمادي لتقديم العزاء لأسر الضحايا.
وقدّم شيخ الأزهر للجنة تقريراً عن جهود الأزهر لتنقية الكتب والمناهج الدراسية التي يتم تدريسها بالمعاهد الأزهرية وجامعة الأزهر بشكل يساهم في تفعيل ما أسماه قبول الآخر.
وأفادت المصادر بأن وفد اللجنة الأمريكية طالب طنطاوي بتشكيل لجنة لمراجعة وتنقية الكتب والمناهج الدراسة بالأزهر، وإلغاء تدريس الموضوعات التي تتناول عقائد الأديان الأخرى بدعوى أنها تحض على كراهية أتباعها، وأجاب شيخ الأزهر الوفد بأنه تم بالفعل تطوير وتحديث المناهج خلال الفترة الأخيرة. ومن المقرر أن يجتمع وفد اللجنة الأمريكية بعد ذلك مع محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف، ويبحث معه حالة التوتر الطائفي السائدة في مصر، ويتعرف منه على دور وزارته في التخفيف من حدة الاحتقان الطائفي وتفادي تكرار الحوادث الطائفية.
إلى هذا الحد من العمالة المفضوحة وصل النظام المصري في علاقته بأمريكا، وهو النظام الذي ما انفكت أبواق إعلامه تتحدث عن (الأمن القومي) المصري الذي لا يجرؤ أحد على المساس به، وعن (السيادة) المصرية التي لا يستطيع أياً كان اختراقها!!!.
فأن يُستجوب أعلى مرجع ديني رسمي في مصر من قبل لجنة (انجيلية توراتية) أمريكية، فهذا لم يحصل من قبل إلاّ في الدول المستعمَرة، أو في أشباه الدول التي تُعتبر بمثابة مزارع لواشنطن تقبع في حديقتها الخلفية.
وتأتي هذه الفضيحة الجديدة بعد تصريحات مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، حول ضرورة موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على رئيس مصر القادم، وعدم اعتراض (إسرائيل) عليه والتي أثارت دهشة وصدمة شديدتين في الشارع المصري، وكشفت عن حقيقة بالغة في الأهمية وهي أن تعيين الرؤساء في مصر يتوجب عليهم اكتساب الشرعية أولاً من البيت الأبيض لكي يتبوؤا منصب الرئاسة، وهي المرة الأولى التي يُصرَّح بها على هذا المستوى وبهذه الوقاحة.
إن هذه الفضائح تؤكد أن مصر( العريقة! ) لا يختلف وضعها كثيراً عن وضع هاييتي التي احتلتها أمريكا بعد الزلزال في سويعات معدودة، ولم يلق احتلالها لها أي اعتراض ذو بال، ولا يختلف وضعها كذلك عن جمهوريات الموز في أمريكا اللاتينية التي كانت الشركات الأمريكية في القرن الماضي تستغلها أسوأ استغلال، ولم يكن أحد يلومها على فعلها ذاك باعتبارها من الممتلكات الأمريكية.

samarah 31-01-2010 02:14 AM

السلام عليكم

أحسنت أخي الكريم في ماتفضلت به

لقد خرجت مصر منذ عقود من دائرة الصراع العربي الاسرائيلي ولكن بتخفٍّ وحجج واهية ..اما الآن فقد أصبح النظام المصري مضطراً بعد اتفاق اوسلو تحديداً وبعد احداث غزة المحاصرة حصراً الى التصريح الوقح عن موقفه السافر من هذا الصراع ..وللأسف فعل كلّ هذا ضارباً عرض الحائط بمشاعر الشعب المصري أولاً قبل الشعب الفلسطيني والمسلمين عموماً

تحياتي وتقديري

ليلى الراشد 31-01-2010 06:31 PM

الزميل نسيم

الحكومة المصرية هي من السرب الميمم وجهته دوما نحو البيت الأبيض منذ أمد

ربما الانصياعات باتت مكشوفة أكثر من ذي قبل


تحيتي

مراد خديمو 02-02-2010 04:46 PM

ليس بغريب
 
و بعيدا عن الأزهر فالسياسة الخارجية المصرية لا تخدم مصر و لا تخدم أي عربي
و أحد الشخصيات اليهودية قال سابقا لا نريد بعد الإنتخابات المصرية رئيسا لا يؤمن بكام ديفد و لا يؤمن بسياسة السلام الإسرائيلية هذا يعني أن سياسة مبارك الإحتكارية و التي يعجز المصريين كشعب رفضها كانت و لا تزال خادمة للسياسة اليهودية و رشح هذا اليهودي نجل مبارك للرئاسة لأن تلك البيضة من تلك الدجاجة
كما قلت ليس بغريب ما تفعله مصر و لن تتوقف إلا بالإخوان أو الإنقلاب و هذا ما تخشاه إسرائيل و تحبب إبن مبارك للرئاسة لتمضي قافلة المهانة و التبعية و التوسل و الإنبطاح على أبواب إسرائيل

نسيم الاقصى 08-02-2010 11:45 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله خيرا على المرور الطيب

إن هذه الفضائح تؤكد أن مصر( العريقة! ) لا يختلف وضعها كثيراً عن وضع هاييتي التي احتلتها أمريكا بعد الزلزال في سويعات معدودة، ولم يلق احتلالها لها أي اعتراض ذو بال، ولا يختلف وضعها كذلك عن جمهوريات الموز في أمريكا اللاتينية التي كانت الشركات الأمريكية في القرن الماضي تستغلها أسوأ استغلال، ولم يكن أحد يلومها على فعلها ذاك باعتبارها من الممتلكات الأمريكية.


دمتم بحفظ الرحمن

خالد الفردي 11-02-2010 03:48 PM

تتلقفون مصر وتقذفونها أينما شئتم وكأنها كرة في أيديكم

وتتلاعبون على وتر الشعب المصري ؟؟؟؟؟
لو أنكم تقصون حكاية الواقع العربي ككل ما تكدر خاطري ولكن ناب وحيد وترك باقي الأنياب هذا يدعوني للتكدر؟؟؟

موقف العرب من القضية الفلسطينية ؟؟؟

سلبي من السعودية
سلبي من الأردن
سلبي من سوريا
سلبي من مصر
كذلك الدول المجاورة

وأخترت الأربع دول لأنها الأكبر من حيث الدور


بوتقة واحدة تضم الرباعي الحزين

بوتقة التخاذل

لذا فلنجمع ولا نستثني أحد تحسباً لشخصٍ ما أو لرأيٍ ما


تقديري

نسيم الاقصى 13-02-2010 02:45 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي (المشاركة 3900632)
تتلقفون مصر وتقذفونها أينما شئتم وكأنها كرة في أيديكم

وتتلاعبون على وتر الشعب المصري ؟؟؟؟؟
لو أنكم تقصون حكاية الواقع العربي ككل ما تكدر خاطري ولكن ناب وحيد وترك باقي الأنياب هذا يدعوني للتكدر؟؟؟

موقف العرب من القضية الفلسطينية ؟؟؟

سلبي من السعودية
سلبي من الأردن
سلبي من سوريا
سلبي من مصر
كذلك الدول المجاورة

وأخترت الأربع دول لأنها الأكبر من حيث الدور


بوتقة واحدة تضم الرباعي الحزين

بوتقة التخاذل

لذا فلنجمع ولا نستثني أحد تحسباً لشخصٍ ما أو لرأيٍ ما


تقديري

بسم الله الرحمن الرحيم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

كلامك صحيح مئه بالمئه لكن ارجو منك اخي ان تلاحظ ان اكبر دور في الخيانه والعماله لاميريكا يلعبه نظام مبارك وهو كان اول نظام عربي اعترف بكيان يهود وسالمه على ارض فلسطين وقد اظهرت وقتها انظمة الخيانه العربيه رفضها لذلك لكن ها هي لحقت بمن سمتهم يوما من الايام بالعملاء

خالد الفردي 13-02-2010 03:49 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيم الاقصى (المشاركة 3901089)
بسم الله الرحمن الرحيم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

كلامك صحيح مئه بالمئه لكن ارجو منك اخي ان تلاحظ ان اكبر دور في الخيانه والعماله لاميريكا يلعبه نظام مبارك وهو كان اول نظام عربي اعترف بكيان يهود وسالمه على ارض فلسطين وقد اظهرت وقتها انظمة الخيانه العربيه رفضها لذلك لكن ها هي لحقت بمن سمتهم يوما من الايام بالعملاء

أخي الكريم نسيم الأقصى

تحية طيبة وبعد


.............


الهاشمي أين ذهب ؟؟ من الخيانة ؟؟

عباس نفسه وقادة فتح أين ذهبوا؟؟ من الخيانة؟؟

وأخيراً هل تقصد
اقتباس:

مبارك وهو كان اول نظام عربي اعترف بكيان يهود وسالمه على ارض فلسطين
السادات في تلك المعاهدة الدنيئة ؟؟؟

اية الكون 13-02-2010 10:16 PM

هل اصبحت سياسيا فجأة يا فردي!!
نتحدث عن النظام فلم تتجهم
تقول عباس
وهو رئيس السلطة لبلد انا منه فلم لم اغضب!!

الماجد2 19-02-2010 08:51 PM

مشكلة الأنظمة العربية الكبرى أنها تقول ما لا تفعل..
فهم يعترفون عملياً بإسرائيل دولة حرة مستقلة ولا يسعون بأي عمل لتقوية دولهم لإعدادها لمواجهة..
وفي نفس الوقت يظهرون في إعلامهم عدم إعتراف بتلك الدولة ويمنون شعوبهم بقدس عربية مسلمة..!

هؤلاء الزعماء يشحنون شعوبهم أكثر فأكثر نحو عداوة إسرائيل..
وفي نفس الوقت وأكثر فأكثر يتقربون لتلك الدولة ويزيدونها قوة فوق قواها الهائلة.. عبر أنابيب غاز المصريين وغيرها..!

أقترح على زعمائنا الأفاضل إختيار طريق واحد والسعي نحوه داخلياً وخارجياً على حد سواء..
فكيف بمصري أن يسمع إعلامه "الرسمي" لا يعترف بإسرائيل ويعاديها.. وفي نفس الوقت الحكومة صاحبة الإعلام تبني الجدار الفولاذي..!

على مبارك أن يختار..
إما طريق عبد الناصر الإنتحاري.. الذي إنتهى بثلث أرضه محتله..!
أو طريق السادات.. الذي أخذ "الثلث" بعد أن باس القدم في الكنيست نفسه وأمام شعبه..!

إما مبدأ "لنا الصدر دون العالمين أو القبر"..
وإما "لنا الطرف ولا للقبر"..

عموماً ليس عيباً أن يجلس أحد ما في طرف المجلس..
فبعد سنوات سيكبر ويصبح مكانه الصدر..!


الساعة الآن 11:00 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.