عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-12-2002, 04:45 PM
معنى الكلام معنى الكلام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 68
Red face وزادت صفحة مذكراتي صفحة !!

كيف أبدأ هذه الصفحة بالذات وهي صفحة قد خسرت بها ولأني لم أتعود سوى الفوز ترددت مرارا في كتابتها

كيف أبدأ هذه الصفحة ..................

كان لي يوما ً ما صديقة لا أعرف رسمها ولا وصفها ولا أي شئ لذاتها سوى أملك صدى ضحكاتها ورونق إحساسها وصدقها اللامتناهي الذي يحيرني دوما


دوما ً أتسائل لما لا تخجل هذه الإنسانه من كلامها من جرأتها من صدقها لما لم تكذب يوما ً وتقول لا أنا لا أفعل هكذا ؟! ولكنها ظلت صادقة لتبهرني بشخصيتها اللامباليه أحيانا ً بما تقدم عليه لأنها قوية داخليا ً وخارجيا ً

وها أنا قد أخطأت في حقها في حقها بدون قصد سوى بكبرياء الغرور تعاليت أمامها نعم بأخلاقي ظننت أني أفضل منها فأنا لست مثلها ولن أكون أنا صاحبت المبادئ والقيم لا أجرؤ على الإقدام ليس خوفا ً بل منهجية وأصوليه قابعة في النفس

كم أود أن ترجع تلك اللحظه وأصغ كلماتي لها بطريقة تفوق الخيال ولكني لا أستطيع لا لشئ لأني لا أحسن ذلك بوسام الشرف والأخلاق

تركتني مرة صديقتي وصارحتني وفهمت وقدرت لها ذلك ثم عدت إليها حائرة تائه ساعدتني وقدمت لي الحلول المناسبة وكان في إحدى حلولها لي خوط تجربة مع تحمل واقع الهزيمة طبعا ً رفضت ذلك بدون إدراك للهدف النفيس الذي سوف تجنيه نفسي من زيادة قوتها ومعالجتها

وفجأه تظل صديقتي كبيرة مبهرة كالعادة ترفضني ترفض صداقتي أنا التي لم أعرف أحد سواها مكث يومي كله وغذي وأنا أردد ُ كلاماتها وأشعر أن فؤادي أول مرة ينزف كأني مجروحه ذاخليا أردد كلاماتها وصراخها وهي ترفضني بصراحتها المعتادة عجيبه ربما فهمتني وربما لا

لكني ما كنت أريد منها شئ سوى الخوض في حاضرها وماضيها أريد أن أعرف عنها كل شئ فقط لاأريد شيئا ً آخر ويعلم الله صدقي

وها أنا تعلمت منها هي معنى تجربة الرفض والخسارة قد أنتهى أمري مع صديقتي كما بدأ ولكن ما كنت أظنها
هكذا قاسية شديدة مخيفة بحق

ربما السبب أني لا أحسن التعامل في هذا العالم الجديد كالطفل حين يكبر يخوض عالمه إن أخطأ أو أتجه للإنسان الخطأ قوبل بالرفض والعقوبة والتوجيه


كم أود يا صديقتي أن تقرأي كلماتي هذه كم أود


فأنا قد تعلمت أن لا شئ سيحدث في الدنيا إن خسرت يوما لأنه لن يتأثر أو يهتم سوى نفسي أنا وروحي تواسيها

أحسنت يا صديقتي ورب البيت أحسنت أحسنت دوما ً أقول لك أحسنت

فيالله كم أتمنى سماعك وأنت تقولين لي يا اااا والله سامحتكي بصدق مع نسيانها فأنا والله لن أنسى أول خسارة في حياتي وكيف تجرأت عليكي أنت بالذات وكيف الغرور صاحبني لكن أرجوا أن تعلمي أني أنثى لست كالباقيات


يا حنين الشوق طر بهواك نحو فؤادي فإنه قتيل

قتلت نفسي بقبح السرية حين عرفت أسرار الحزن

ظل كالمرآة لي يصف عذابي ومعاناتي وشكاتي

قد كسرت إذن بشرخ في الروح مرآتي بغبائي

وغابت عني بصراخ مزمجر موقض حسي

أن الحياة تسير بدفتين إحداهما فوزو خسارة تدمي

وما يوقف سير الحياة سوى الروح بالموت تجني حصاد الكبدي


كلمة آخيرة ختمت بها صفحتي يشهد الله يا صديقتي أني أحترمك وأقدرك ولا أطمح لشئ منك ولا شئ سوى معرفة حاضرك وماضيك ومعرفة الخطأ ومقياسه وأساسه لديكي

موفقه وموفق كل من قرأ هذه الصفحة

قالت روعة المنتهى معنى الكلام

لا شئ هو الحب أمام الصداقة
رد مع اقتباس