عرض مشاركة واحدة
  #47  
قديم 01-04-2004, 08:43 PM
الفيلسوف العاشق الفيلسوف العاشق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2001
الدولة: شــــيزوفرينيا
المشاركات: 5,426
Arrow

ديمة
_____
______

تدافعت المعاني

عند إيماءة الإزماع بالظعون

نحو قديم الطعون النازفة

من بين دفتي كتاب تأ ريخ مصفد

منذ أمد نازفة

رويدا ً أقول :

أريد أن أحدثه :

عن الثبات الذي زلزله التبدل!

كنت ثم أصبحت

وبين الحالتين :

طيٌ ونشر

كرٌ وفر

برٌ وبحر

دويٌ يتردد يا أنت

يعمد’

في غيابة الروح

كريح صر

يجهر علانية ً

بســــــــــر

ضر أن ’تستَأمَن َ سر

هو ما هو ؟ !

عذبٌ ومــر

يهيج داخلي ،

يتسلقني ،

يلتف حولي ،

تمتد يده

تقتادني

أنقاد مكرها ً

يتلني

أراني ضعيفاً حين يتلني


أتوسل إليه :

بسجرةِ عينيّ الشديدة

بزرقة شفتيّ

با رتعاش كفيَّ

بعهن المنى المنفوش حين تهب الريح

فيدعني

ولا يدعني !!

هو ما هو ؟ !


هو بأ سٌ يعرفني ،

هو فرح ينبذ ني ،

هو النقاء الذي يؤ نبنــي

_____________________

؛

؛

ويزهر الصبر’ الصبر’ عطشا ً ،


وتثور الريح


فتثير منبث الهباء أسواطا ً


يجرح العيون ،

ويختنق صدر الفضاء ،


ويختلط أزيز الريح بعبرة البكاء ،


وينكسر بأس’ الجبال

وينهدم صبر الغصون

فيسقط الدمع

وترتسم أكف

ويولد صوت مرغب الصحراء

تستسـقي السماء

بنوها الغائب

وحزنها السارب

وخدها الشاحب

وفرحها الغارب

لتنشأ د يـمــــــــة !

لتنشأ د يـمــــــــة ،

لتنشأ د يـمــــــــة :



من حرقة الشمس


من بسمة البحار


ا رتجت الشطوط

وزغرد المحار

حين نشأت ديمة !

لينسلخ صيف

وينبت الشتاء

من ثنايا بحر د يمة


هل أتاك نبأ د يـــــمـــة ؟ !

؛

؛

نشوؤها أسرار

أزمانها أزمان

أشجانها أشجان

تضارع ديمة

كل الكـنـــو ز الــراقـــــــدة في لجة البحار !

صبر اً على الحياة

حين تظعن ديمة !

صبرا ً على الصبر

حين تغرب ديمة !


* مشجــــ ون ؛
رد مع اقتباس