عرض مشاركة واحدة
  #29  
قديم 29-10-2001, 06:03 PM
عاشق طيبة عاشق طيبة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 1,462
افتراضي بين الشمال والجنوب لايوجد وسط....؟

مشجـــــــــــــــــــــــــــــون..وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
مشجون الشمال..كلما يتجه جنوبا يظل الشمال يلازمه من الخلف..جهة ثابته..فلاوسط بينهما يكفي ان يدير وجهه ليجد انه الشمال..ولن يهاجر جنوبا ابدا..لان الجهتان يلتقيان في شخصه..
..
..
مشجون وقديمه الجديد كالشمال والجنوب يلتقيان في اقصى الشمال وفي اقصى الجنوب..يكفي ان تدير وجهك ..وانت في الشمال او الجنوب لتحول جزء من ايهما للجزء الاخر..
..
..
أقول تلك المقدمه لتوضيح نسبية الامور..وكيف نقيسها بنسب متفاوته وحسب موقعنا ..فالمدينه شمال جده..ولكنها جنوب تبوك..فهي شماليه وجنوبيه نسبة الى وضع المراقب..وكل ماحولنا كذلك..
..
..
ونعود لاشجانه المسافره ..واحزانه التي تهاجر معها..وسأقلب الامور راسا على عقب كما فعل هو..
في مرحلة حياته الجديده ليبرهن عليها بشئ من حروفه المشجونه ..ويلمح الى مرحلة جديده تجتاح كيانه
..فحينما كانت اشجانه تتخذ الليل دروبا في رحلة بحث تائهه..يبدو انه تخلص من خيال وجه شبح يطارده
في تلك الرحله.. الى مشاهدة وجه حي حقيقه..وهي حقيقه قديفصح عنها لاحقا..
وحين يصبح الحي اثنين _
حين يقسو كل منهما على الأخر

سأستمر في قلب الامور..وخلطها مع الوصول الى نتيجه قد لايرغب كشفها..ولو أنه بدأ نزفها..
ومن هنا استطيع طالما الامور نسبيه أن أقول انه مشجون ..المجنون الذي يطأ جناح الليل..
وبين سفر الاشجان وسفر الاسماء ..ينتقل بوطأته التي اثقلت كاهل الليل..لينتقل بكل رشاقه
الى وريد الريح تاركا اجفان الليل تنطق بأشجانه سهرا وسترا..
وكعادته في رحلته المجنونه..يتأرجح بين الصد والرد..
يلتهم أشجانه واحزانه حروفا قد لاتعني لنا شيئا..ولكنه يلملم أشلاء تلك الحروف
ليقذف بها جُملا ..او يقذف بها رموزا..لافرق الامور كما ذكرنا نسبيه قد أراها جمله
وافهمها وقد تكون رمزا ولكن ليس بالنسبة لي..
هو مشجون المجنون ليس بالنسبة اليك..بل بالنسبة الي..
لو كنت تتحدث عن الليل..سيغضب منك لان مشجون أصاب ذلك الليل بالغرور
بالفاظه التي تتسلل الى قلب الليل..بعد ان يبث فيه الحياة..فهل نفعل..؟
وبين جنون مشجون وغرور الليل..لاتستغرب ان يتحدث الليل..قائلا لك
لاشأن لك بروعتي وجمالي..انت فلكي احمق..وذلك امر لم يعد يثيرني..
دع مشجون يمتطي صهوتي وقف واستمع..
..
..
هل رموز الليل دليل على سر من اسرار أصيل الخيل


..
سفــــــــرٌ هي الأشجان

دروبها الليـــــــــــــــــل

كل الأ لوان لها

وجوهها شتيت وجوه ،

أرأيتم انه المجنون..ولكنه جنون الغموض..ولاتزال الامور نسبيه فنحن عندما لانفهم..
مايقوله شخص ما..او لانستطيع ان نستنتج من كلامه هدفا محددا..نتهمه بالجنون..
وبين العبقرية والجنون لافرق..كثيرا ماأتهم العباقره بالجنون...
..
..
نعم في متابعة الخلط اقول ان اللغه التي يتحدثها الخلق مهما كانت لغتهم
ماهي الا رموز لاسماء ومصطلحات اتفقو عليها..وبامكاننا لنشير الى شئ ما
لو أردنا انا وانت ان نتفق على ايجاد مصطلحات او تعابير..ترمز لاشياء
معينه ونتفق عليها..فهذا يكفي لنصنع لغه ..
..
..
ولغة مشجون مادتها اللفظ الذي نتداوله..وتشير الى شئ..ولكن اليست هناك لغات اخرى
يفهمها البشر غير لغتهم حتى ولو لم يجيدوا لغات بعضهم فتلك لغه ندركها بخبراتنا
غير رموز كلماتنا..
مثل ذلك الذي يحدثه صوت المطر وصوت الانفجار..
صوت رنين الضحكه وبكاء ثكلى ..والصوت الغاضب ..وهكذا
.فنحن نعرف مالذي يدل عليه ذلك الذي سمعناه
فهي اذا لغه..ولمعة الضؤ لغه.. وجنون مشجون جعله ينتقل بخفه
بين لغتنا العربيه واللغه الكونيه التي يدركها البشر قاطبه
بالخبره ومصارعة الحياة ..وهذا سر روعته..
..
..
في نقاش بيني وبين الفيلسوف العاشق كان محور الحديث لغة الرمز
التي يستخدم المشجون وقد تحدث فيلسوفنا المبدع فيما اذكر مرة عن الرمزيه..
وانها مدرسه او مذهب في الادب..معلومه كانت جديده بالنسبه لي..
لم ادرس ذلك المذهب..ولكن اقول..
اننا في حياتنا الواعيه نستخدم الرمز دائما في الحروف والكلمات وجميع ماتدركه
حواسنا بالسمع والبصر..والذوق والشم ..الخ..
اليس كل ماحولنا رموز تفسر برموز..والحقيقه مجهوله لايعلمها الا الله..اليست
الالوان رموزا ندركها بالنظر..ونرمز لها بالكلمه..؟
مارايك في من يرى اللون الاحمر اخضر..ولديه عمى الوان..؟
فهل الخلل في اللون..
ام الخلل في رأسه..؟
ماذا نصل اليه..؟
اليست الحقيقه خامضه..؟
اليست تلك ترجمة المخ..؟
والرمز بالنسبة اليك..هو الوضوح بالنسبه الي..؟
قد تكون الارواح من يتدخل..فلاأدعي فهما..
...
كدنا ان نخرج او فعلنا..ومهما يكن كلمات المشجون..وكلماتنا
مثل احرف(مشجون)فلو كتبناها على ورقه..وجاء مشجون بشحمه
ولحمه..وسألتك ..مالفرق بين مشجون هذا المكتوب ومشجون هذا الواقف امامك..؟
هل ادركت ماارمي اليه..؟
اعتقد انك لاتستطيع النفي..؟
..
من جوابك تستطيع ان تكتشف الروح التي يبثها مشجون في اللفظه..
لفظه نعلافها ونتقن حروفها ولكن لانستطيع إجبارها على الحركه..
واراه حين اقارنه بغيره من حيث مدلول لفظه وجمال صوره
كمن يقارن بين عصير برتقال في كوب
وعصيربرتقال اخر سكب على فراش وسواء جف او كان حديثا
وقلت لك ان هذا عصير برتقال..لقد صدقتك..ولكن مالفرق بينه
وبين ذلك الذي في الكوب..؟
تلك الكلمه حين ترمز لشئ واحد وقد حاولت ان ابين عن طريقها
بين روعة مشجون ومدلول اللفظ ..
..
..
أخيرا هناك تحول جديد يحاول ان ينطقه صراحه..ولايزال يستخدم
قصة كوب العصير..فهل سيقدمه طازجا على طاولة اشجانه ويعلن
للملاء الحقيقه..قد يفغل..
ام ان الرمز يحتاج الى مراحل ليدل على ذلك
المسمى كما هي المواد الاوليه في كوب العصير..قبل ان نسميه كذلك
والسلام
عاشق طيبه في رحلة شجن..
رد مع اقتباس