الموضوع: المداراة
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 17-02-2010, 10:51 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي المداراة

المداراة :صراحةٌ ,وحسن قول ,ولين الجانب,والصفح والعفو...
والمداهنة:قبحٌ وهتكٌ وفضحٌ....
كثير ما نصادف أناس لا نرغب في التعامل معهم لسوء طباعهم وفي نفس الوقت تعزُّ علينا نفوسنا تركهم هكذا فنضطر إلى الحديث معهم فترات طويلة نسمع منهم دون أن نشاركهم _في جل حديثهم _حتى تأتي الفرصة بعد عدة أيام لنفتح بابا آخر في الحديث لعل الكلمة ترق والجانب يلين ويتغير الحال إلى حال أفضل ويكسب الطرفان..
فكيف نستطيع أن نطبق خلق المداراة في حياتنا العامة والعملية خاصة ؟
وهل المداراة تحتاج إلى دربة ومران لنتقنها؟
هل قول الحق يحتاج دائما إلى غلظة وشدة ونرفزة من أفعال الآخرين حتي تكون مناسبة لبجاحتهم المتعمدة أحيانا؟
أم أن نتنفس بعمق ونقرأ قوله تعالى مخاطبة عبده ورسوله محمد عليه السلام"واهجرهم هجرا جميلا" حينما أمر بالتعامل مع المشركين فعليه السلام لم يذكر عيوبهم وأشهر بفعلهم ولن يترك النصح فقط ترك مخالطتهم وسبحان الله حتى الهجر كان جميلا...
فكيف ونحن المسلمين؟
لماذا يرى البعض المدارة ضعف وهي خلق الأنبياء؟
وكيف نستطيع تطبيقها باعتدال؟
وربما تكن أنت السبب في ردة فعل الآخر ولا تدري فهل وضعت نفسك في الموقف الآخر حتى ترى قولك كيف وقع عليه؟؟
"فالأيام دول وستدور الدائرة ودوام الحال من المحال"
"ادفع بالتي هي أحسن"
رد مع اقتباس