عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 19-01-2012, 11:37 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
ساير لتمشي أمورك...؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في أغلب مجالات حياتنا اليومية والإجتماعية والعملية...
قد نجد أشخاصا لا يعجبوننا كوننا لسنا راضين عن تصرفاتهم أو طبعهم أو عيوبهم....إلا أننا نجد أنفسنا نتعامل معهم ونسايرهم
فنبتسم لهم ونتحملهم و نتجاوب معهم عكس ما تُكن في صدورنا
فمثلا
في مكاتب الإدارة قد تتصرف عكس ما تحس به حتى ولو كنت غير راضي... فقط لتسرع ملف معين أو أمور في العمل مع الزملاء أو رب العمل
والأمثلة لا نهاية لها
لكن الغريب أن كل هذه التصرفات تندرج تحت مسميات أخرى هي المسايرة والتحمل والتكيف مع الحياة حيث لا يمكننا أن تجد خاتما يتلاءم مع أصبعنا تماما في كل مرة

لتطرح تساؤلات كثيرة :
الإخوة الكرام كيف تصنفون هذا الأمر هل هو نفاق..أم لا ؟؟؟ ...ولماذا ؟؟؟
وهل فعلا الظروف تجبرنا على إدعاء عكس بواطننا وقناعاتنا..وأمور مغايرة....فقط لتمشي حياتنا...؟؟؟

مساحة حرة..لأقلامكم
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
عليكم السلام ورحمته تعالى وبركاته
غاليتي حفظها الله:


المداراة أو المداهنه
ليست من أخلاق المسلم قط بل إن على كل واحد
منا أن يسعى جاهدا في أن يكون عنصرا فعالا في وسطه
أو في محيطه ، فالسكوت عن السلوك الخاطئ غير القويم إنما هو سلوك
شيطاني والساكت عن الحق شيطان أخرس فقط يجب أن تكون لبقا سلسا في تبيان
الخطأ وإصلاح الإعوجاج وتقديم النصح وذلك بحسن اختيار الوقت
وانتقاء الكلمات السهلة الطيبة التي تنزل على الصدربرداوسلاما
فينجدب لك الطرف الثاني ، بل إنه ليجد الراحة والسكينة وهو يصغي إليك لأنه أدرك
أنك ما أردت من وراء ذلك إلا خيره وصلاحه بعيدا عن التجريح والتشييع والتشهير به
وليكن دائما شعارنا سواء في مكاتب عملنا أو مع جيراننا أو أهلينا
** لأن يهدي الله بك رجلا خيرلك من حمر النعم
**
دمت بود غاليتي
__________________
رد مع اقتباس