الموضوع: الدنيا
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 11-11-2019, 08:59 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,133
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال هبة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
هده قصة الغزالة والأسد
في ذات الأيام في احد الغابات كانت هناك غزالة جميلة وكان وراء هده الغزالة صياد يريد ان يصيادها ولكن الأسد يلحق به ويقضية عليه حتى وصل عداد الصيادين الي 100 صياد
وذات يوما التقى الأسد مع الغزالة وقال لها أنا أعرفك قالت وكيف تعرفني قال أنتي الدنيا وأنا الأسد مالك الموت هكذا الدنيا الشيخ الاسلام شبهها بالغزالة لأن الدنيا جميلة في نظير الناس ولكن الناس في غفلة نسوا ان هناك موت كذلك شبهها العلماء بالحديقة لأن الحديقة جميلة بأزهارها المتفتحة وهي جدابة ولكن يأتي عليها وقت تذبال تلك الأزهار وتموت
اللهم استرنا تحت الارض وفوق الارض ويوم العرض
===================
ذات يوم في أحد الغابات كانت هناك غزالة وكان وراءها صياد يريد أن يصطادها لكن الأسد يلحق به و يقضي عليه حتى وصل عدد الصيادين إلى مئة صياد .
وفي يوم من الأيام التقى الأسد بالغزالة وقال لها أنا أعرفك ، قالت: وكيف تعرفني ؟ قال : أنتِ الدنيا وأنا الأسد

مالك الموت .
هكذا هي الدنيا حيث شبهها شيخ الإسلام بالغزالة لأنّ الدنيا جميلة في نظر الناس ولكن النّاس في غفلة ، نسوا

أنّ هناك موت ، كما شبهها العلماء بالحديقة لأنّ الحديقة جميلة بأزهارها المتفتحة وهي جذابة لكن يأتي عليها وقت
وتذبل تلك الأزهار وتموت .

اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض .


===============
هذا نصك بعد أن صححت فيه بعض الأخطاء والتراكيب

ـــ بارك الله فيك نوال على هذه القصة وعلى العبرة الموجودة فيها وكأنها تشير إلى ضرورةالحذر من الدنيا

واجتناب الغفلة لأن الدنيا والجري وراءها لا يدوم .
__________________




رد مع اقتباس