عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 02-08-2019, 04:56 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 474
افتراضي

.



إنها الأنانية وحب النفس وصاحبها دائما" حقود حسود - يرضى لنفسه المخالفة مهما كان حجمها لكنه يعيب غيره إن فعلها لذلك هذه نفوس مريضة أعياها الحقد والغل على الاخرين فهو لا يعتز إلا بنفسه --
( وقالوا لولا نزل هذا القرءان على رجل من القريتين عظيم ) نعم حلال عليهم إذا نزل هذا القرءان على رجل من القريتين عظيم لكنه حرام على محمد صلى الله عليه وسلم -
فلن تجد من يحب ويرضى لغيره ما يحب ويرضى لنفسه إلا ما رحم ربى وليس هذا فى المخالفة وحدها ولكن فى الخير أيضا يريد كل شيئ لنفسه ويكره أن يراه فى يد غيره مهما كان هذا الغير قد بذل أقصى مجهود فى الحصول على الخير -- هذه نفوس أمارة بالسوء ومطوعة لصاحبها فى الحقد والغل على الاخرين
أخى أبو سندس / هذا موضوع يطول الشرح فيه ولن تستطيع مهما فعلت أن تقوم هذه النفوس لأن التقويم والعلاج الناجح لها هو الإيمان - ولسنا فى عصر الأنبياء - فهذه النفوس هى من هاجمت الأنبياء ولم تتوب ومن يفعل ذلك اليوم فهو من ورثة هذه النفوس
مع خالص تحيتى وتقديرى






.
رد مع اقتباس