عرض مشاركة واحدة
  #18  
قديم 24-04-2002, 12:47 AM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

الأخ العزيز والعزيز جدا ((مهند الخالدي )) سبحان الله الأرواح جنود مجندة ما توافق منها إتلف وماتناكر منها اختلف فأشهد الله على حبك في الله وجزاك الله خير الجزاء على حسن مداخلتك ودفاعك وثق ثقة تامة أن الحق أبلج وأن الباطل لجلج فنسأل الله العفو والعافية وأن يظهر الحق لأهل الحق .

الأخت (( ام رهف )) وأنت كذلك جزاك الله خير الجزاء وشكرا على حضورك ومشاركتك .

أما الأخ (( a233 )) فاسأل الله أن يصلح شأنك وأن يثبتك على الأسلام إن كنت ممن يطبق ما في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وتطبيق أحكامه التي ارتضاها للمسلمين قال تعالى (( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران:85 )) والأسلام الذي تعنيه الآية يا أخي هو ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم ومن خالفه فلن يقبل منه .

أما قولك أن هذه الكتابات قدتكون غير صحيحة عن الشيعة فو الله الذي لا ينحلف بغيره وهو الله أن هذا هو الصحيح ولم نفتري على القوم وهم أخبث من سلمان رشدي ومن سار على نهجه ثم أننا لم نأتي بشيء من عندنا هذا كلام أهل العلم وأهل الحل والفصل من أهل العلم الثقاة وأيضا من كلام الشيعة وعلماءهم ومن افتراآتهم !!!! فأرجو التنبه لذلك بارك الله فيك .

أما قولك من أراد أن يتكلم عن جماعة في يجب معايشتهم فيكفي أنا نعيش بينهم فهم والله أخبث من اليهود ونعرف عنهم كل صغيرة وكبيرة ولم نورد ما أوردنا من فراغ .
ثم تقول يكفينا تفكك !!!!!!؟؟؟؟؟؟؟ أقول لك قولا أرجو أن تعقله والله ثم والله ثم والله لم نُصب بالوهن والضعف والخور إلا بسبب بعدنا عن منهج كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم واتباعنا أهواءنا والشيطان وأقسم لك أنا لن نعود ونجتمع إلا إذا عدنا إلى كتاب الله وسنة نبيه محمدصلى الله عليه وسلم وخير دليل كماتفضلت قضية فلسطين كم لها من السنين ولم تنحل ؟ أتدري ما السبب ؟ إنه ما ذكرت آنفا ولن ننتصر إلا إذا انتصرنا على أنفسنا أولا ثم حققنا نصرة الله تعالى حيث قال عز من قائل ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7) )) فبهذا يتحقق النصر ومن ثم التمكين .
اسأل الله العلي القدير أن يرينا الحف حقا وأن يرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا وأن يرزقنا اجتنابه . والحمد لله رب العالمين .