عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-07-2019, 06:46 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 404
افتراضي الحب في الله صداقة بين روحين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحب في الله ... صداقة بين روحين ..

كتف تستند عليه مرة، وتحكي له مرة، وتبكي عنده ربما دون دموع

ألف ألف مرة

الحب في الله ... يد تمتد لك مرة، ويد تربت على كتفك مرة.. ويد تمتد لتمسح لك دمعة مرة

الحب في الله . ..أذن تصغي لك مرة .. ولسان يحكي لك مرة، وقلب يدق اذا دق قلبك ....


وهاتف يرن عندما تحتاجه .وباب تطرقه وأنت في قمة أحزانك، وود يجتاحك حين تحتاجه ..

الحب في الله .. يتجلى في قلق هائل عليك، ويتمثل في محض هدية .. وفي عطايا تأتي بعفوية

الحب في الله .. لا قيود.. لا شروط .. ولا حدود ..لا قيود جمركية على

ما يخرج منك من عطاء وحفظ لسرك بما تبوح.

الحب في الله .. هو إلغاء للمسافات البعيدة ، وتلاقي بين القطارات في محطات جديدة ..

وجه أليف يطرق الباب بعد غياب .... وعند الوداع ، دمعة حزينة ، ونظرة حنونة ...

واتفاق على لقاء قريب بعيد ... لربما بعد عشرات السنين ... .او لربما في جنان النعيم ....

الحب في الله .... عهد على أن نبقى على الطريق حتى ندخل الجنة أحدنا يشفع للآخر....


هذا هو الحب في الله


أحبكم في الله


وأساله ربي الذي احببتكم فيه ان يرزقكم حبه

وحب من يحبه وحب كل عمل يقرب لحبه
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس