عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 09-02-2008, 04:32 PM
@ أبو عبد الرحمن @ @ أبو عبد الرحمن @ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,624
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم على هذه الفكرة المميزة

أنا من جهتي بدأت بقراءة كتاب "رسالة في القلب" لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
والكتاب تحقيق الشيخ سليم بن عيد الهلالي حفظه الله

وهذه الرسالة بنسختها المعتمدة تقع في خمس ورقات، في كل وجه سبعة وعشرين سطرا ، في كل سطر اتني عشر كلمة تقريبا

وموضوع هذه الرسالة كما هو واضح من العنوان عن ملك الأعضاء "القلب" حيث يعتبر هو بمثابة الملك في الأعضاء والبقية جنود له، تصدر كلها عن أمره، فكلها تحت سلطانه وقهره، ويستعملها فيما يشاء، ومنه تكتسب الإستقامة والزيغ، فهو سيدها، وهي المنفذة لما يأمرها به، القابلة لما يأتيها من هديته، ولا يستقيم لها شيء من أعمالها حتى تصدر عن قصده ونيته، وهو المسؤول عنها كلها، لأن كل راع مسؤول عن رعيته، ولذلك كان الإهتمام بتصحيح هذا القلب وتسديده أولى ما اعتمد عليه السالكون، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث النعمان بن بشير المتفق على صحته " ألا وإن في الجسد مضغة، إذا صلحت ، صلح الجسد كله، وإذا فسدت ، فسد الجسد كله، ألا وهي القلب"


هذه نبذة مقتضبه عن الكتاب وفحواه ،،،
رد مع اقتباس