عرض مشاركة واحدة
  #18  
قديم 11-02-2008, 12:52 PM
أبــو البراء أبــو البراء غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 553
افتراضي

عشاق الفضيلة
الكتاب السابق إلي قراءته


الموضوع : قبل التنفيذ

* لان: النظر سهم مسموم فأثرة يستمر وان غاب المنظور إلية, تشغل فكر فتورث هما, وتبذر شهوة فتنبت هوى, شانها شان السهم المسموم فإن السم يظل يسري منة إلي الجسم وان نزع السهم من موضوع الإصابة.

* لان: هيبة الله في القلوب قلت, والجرأة على محاربة زادت, وتكرار النظر في الفواحش أورث القلب بلادة في الإحساس واستئناسا بالذنب وإدمانا له وفرحا عند الظفر به.

* لان: أشباه يوسف قلوا, وعدوات الحور العين اطللن من شاشات التلفاز وصفحات الجرائد والمجلات وأخوات أمرآة العزيز عجبت بهن طرقات المدينة, في حصار يشبه ما فعلته أختهن من قبل (( وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ )) سورة يوسف 23) وأبرزت كل واحدة منهن مفاتنها وكشفت ما استتر من زينتها ولسان حلها يقول للشباب: (( هَيْتَ لَكَ )) ( سورة يوسف : 23 )

* لان: المرأة أقوي أسلحة الشيطان وأفتكها , فإنها إذا خرجت من بيتها استشرفها الشيطان, وما ترك النبي صلى الله علية وسلم فتنة اضر على الرجال من النساء, وان أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء وهذه كلها إنذار من صاحب الرسالة وقد اعذر من انذر .

* لان : الشهوات استعرت, والعورات انكشفت وتجارة الجسد راجت, والحرام أطل برأسه , والحياء صار سلعة نادرة وطريق الحرام بات ممهداً ووضعت العراقيل في طريق الحلال , وارتدي المنكر ثياب المعروف, وأطفئت النار بمزيد الحطب. واختلط الحابل بالنابل , وصارت ظلمات بعضها فوق بعض .


وان شاء الله لنا بقية في هذا الكتاب
ووفقنا وإياكم إلي ما يحب ويرضى
دمتم في حفظ الله
رد مع اقتباس