عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 14-02-2008, 03:19 PM
أبــو البراء أبــو البراء غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 553
افتراضي



استكمالا لما ذكرنا في هذا الموضوع مما قرات سابقا
في نفس الكتاب نكمل بقية هذا الكناب
من كتاب عشاق الفضيلة

أربح الصفقة

1- نشوة الانتصار:

استشعار حلاوة الإيمان ولذة المجاهدة وعاقبة والصبر وفرحة الانتصار على بواعث الشهوة ورسل الهوى, وهذه هي سيماء الرجولة ألحقه والشجاعة الخارقة: سمو عن دنايا, وتطهر من أدناس, وتحرر من استرقاق, ونهضة للمعالي.
ليس الشجاع الذي يحمي مطيته **** يوم النزال ونار والحرب تشتعل
لكن فتي غض طرفا أو ثني بصرا **** عن الحرام فذاك الفارس البطل

ولهذا فسر سفيان الثوري قولة الله تعالي : ( وخلق الإنسان ضعيفا ) النساء: 28 ) بقولة : (( المرأة تمر بالرجل فلا يملك نفسه عن النظر إليها, ولا ينتفع به, فأي شئ أضعف من هذا ؟ ))

لكن قوي الإيمان يملك نفسه ويحزم أمرة فيغض بصرة. ولهذا استحق حب الله والوصف بالخيرية على لسان خير البرية صلى الله علية وسلم الذي قال: (( المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف )) رواة مسلم وأحمد وابن ماجة عن أبي هريرة - وحسنة الألباني في ص ج ص رقم ( 6650 )
رد مع اقتباس