عرض مشاركة واحدة
  #116  
قديم 25-11-2011, 09:10 PM
محمد 1577 محمد 1577 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 24
افتراضي



الحقيقة قرأت كل ردود الإخوة و الأخوات , و وجدت تقصيرا و ابتعادا عما يعانيه الخادمات هنا في دول الخليج
و بالضبط بالمملكة العربية السعودية ,و احببت أن أوضح بعض الأمور التي تبينت لي من خلال رؤيتي و التي
لا تعدوا أن تكون رؤية شخصية مبنية على وقائع و أحداث يومية من البيوت التي فيها خادمات.

1-الخادمة مهما كانت ديناتها و ملتها فإن عامل السن و التقافة و التربية يلعب فبها دورا كبيرا في تأدية واجبها
بمعنى ان اختيار مواصفات معينة تقتضي هذه الشروط شيئا مطلوبا , فالغالب هنا ما تكون الحاجة ملحة إلى خادمة
كيفما كانت تستقطب للبيت و يتم التعامل معها , بحيف و حيطة و بناءا على أقوال الأخرين الذين تأذوا من أفعال
الخادمات لسوء معاملتهم لها ...فأولا و أخيرا الخادمة إنسانة ,محتاجة إلى العطف و الرحمة و المساعدة ,
و التوجيه و أيضا إلى التربية .....مهما كان دينها أو ملتها ...


2-اغلب البيوت ما تعاني فيها الخادمة من العنصرية و التحقير , كأن تنام في المطبخ او غرفة لا تسعها ,و ان
تحرم من هاتفها , و تلبس تياب رثة تستطيع ان تميزها عن اصحاب البيت عند خروجهم ,و ان تأكل ما تبقى
من الأكل , و تحرم من الخروج للسوق لشراء حوائجها , و أن تتعرض للضرب و الشتم ,و تحرم من الإستشفاء
و التطبيب , و من ابسط الحقوق التي وضعتها المسطرة القانونية ,كالسفر , ودفع اجرها عن كل شهر ,
فالحرمان يولد الضغط نهيك على انها اصلا كانت تعاني منه في بلدها ...هذا واقع و اتحدى من ينفيه او يقول
العكس...

3-تعرض الخادمة للتحرش الجنسي, او المضايقات في حالة رفضها الإمتثال لرغبة الأبن الشاب أو العجوز
شيبة البيت , وحتى رب البيت , فبالليل يتسللون إليها الواحد تلوى الآخر و هنا تكون بين نارين فإذا رفضت
تتعرض للمعاملةا لسيئة ....و اذا وافقت فهو رغما عن أنفها ....


4-غيرة صاحبة البيت من خادمتها خوفا من أن تسرق لها زوجها ,فتشترط عليها شورط مهينة لها كتقطيع شعرها ,
و ان لا تعتني بهندابها و هكدا....فحتى تسمتها او منادتها يكون بابشع الألقاب المهينة و المشينة في حقها كأنسانة على الأقل.


5-إن النضرة السلبية للخادمة و كأنها وباء حل على البيت , و إنيي هنا أعارض صاحب الموضوع فيما قاله كون ما جاء به
هو نتيجة لما ذكرته , فالدين المعاملة , و سبق و ان كانت المعاملة الحسنة على أساس احترام كرامة الإنسان
أن أذابت كل الحقد المتولد بين الخادمة و رباتها ......فالذي يحتاج للخادمة هم أصحاب البيت و ليس العكس ,
و اقول اتقوا الله في الخادمة ,......

6- قوانين الخادمات غالبا ما يكون عنصريا كنظام الكفيل , و الرواتب الزهيدة التي لا تسمن و لا تغني من جوع ...
دفع ببعض المكاتب الإستقدامية إلى سن شروط مثل رفع الأجور , و تحديد ساعات الشغل , و أيضا تحديد
الشغل كما و نوعا ,فقد نجد خادمة واحدة تشتغل في اكثر من بيت فأينما كانت الحاجة لها تشغل فيها و إلا
تهديدها بالترحيل ....كأن نجدها تشتغل في بيت كفيلها و بيت اسرة زوجته , و أصهارها ....فهي
مفتاح لكل شغل طباخة و شغالة , تقوم بالتنظيف و غسل الملابس , و مربية أطفال , و مستقبلة ضيوف لتصب
القهوة و الشاي , و ترتب أثات البيت و تكوي الملابس يعني روبوت للشغل على ان لا تشتكي من التعب أو المرض
و إلا فهي تمثل و تكذب .....

7-و هنا أدعوااا لمن يهمه الأمر أن تكون هناك جمعيات حقوقية لحماية الخادمات من اضطهاد مشغليها و استغلالها
فعلينا إذا كنا نتشدق بها أن ننظر إلى حقوق الخادمات في البلدان الأجنبية و التي ليست اغنى من دول الخليج ...

شكر

التعديل الأخير تم بواسطة محمد 1577 ; 26-11-2011 الساعة 07:47 PM
رد مع اقتباس