عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 01-11-2009, 02:42 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 4,887
افتراضي

اقتباس:
الزميل العربي.....
بكل تأكيد النصر من عند الله.....والمقاومة الفلسطينية منصورة بإذن الله أحب من أحب وكره من كره.... لكني أتحدث عن واقع.... المقاومة دعمتها مصر قبل الثورة وفي نفس العام الذي تخرج فيه مصر من الصراع يطيح الشعب الإيراني بالشاه الصهيوني.... وهذا دليل على أن المقاومة منصورة من رب العالمين وستجد دوما من يدعمها.... لكني أتحدث عن نظرة للأمور بطريقة علمانية وهي أنه في حال تخلت إيران وسوريا عن دعم المقاومة فلن تجد أحدا حسب الواقع الحالي.وطبعا هنا نذكر بدور سوريا في دعم المقاومة فهي على عكس بعض الدول الأخرى تدع الأسلحة الإيرانية تمر إلى حزب الله عبر سوريا تمر وتساهم في تهريبها.... كما أنها تحتضن قيادات المقاومة..... لكن في النهاية معظم الدعم الذي يصل إلى حزب الله وحماس مصدره إيران وسوريا تساهم في التهريب.... وسوريا نفسها أيضا سيكون وضعها اسوأ بكثير في حال تخلت عنها إيران. فسوريا لم تجد من يقف معها بعد أن تخلى عنها كل العرب سوى إيران... لكنك طبعا سترى أن كلامي معظمه عن إيران بسبب أن إيران هي المستهدفه إعلاميا اليوم ولكن لما فتح البعض مواضيع ضد سوريا كنت اول من بين خطأ كلامهم.

حياك الله أخي
أخشى أن الصورة ليست مثالية بالشكل الذي تصوره أخي. إيران لا تكترث حقيقة بلبنان أو غزة مثلما لم تكترث بالعراق وأفغانستان واليمن، دعم المقاومة الحاصل فعلاً ليس دعماً بريئاً دونما غايات وأهداف. لنتساءل هنا: لماذا لا تدعم إيران الجماعات السنية في لبنان بالسلاح مثلاً؟ وطالبان في أفغانستان أيضاً؟ وفصائل المقاومة العراقية السنية؟ في الوقت الذي يدعم فيه الحوثيون باليمن وهي أبعد ما تكون عن جبهة الصراع مع أمريكا أو الصهاينة.

حسناً، لنختصر المسافات ونقول لإيران مصالح سياسية. بالفعل استطاعت أن تتقدم في فلسطين، ولكن لوجود فراغ لم يملأه العرب. هل نظن أن ايران تكتفي بتقديم بالدعم المادي فقط؟ لا، وقد تكررت مطالب إيرانية لحماس بتمثيل رسمي لها في غزة ولو بمكتب بأربعة أمتار لا غير، وتكرر الرفض. ولماذا ترفض حماس الحليفة لإيران هذا المطلب يا ترى؟ لأنه ورغم كل ما يردده البعض بببغاوية بليدة.. حماس لا تريد أن تصبح جهاد إسلامي، ولن تسمح بتحويل غزة لساحة تشيع أخرى.

لا يمكن للمقاومة أن تطمئن إلى إيران أبداً، ولذلك لطالما كان تعاملها مع إيران مشوباً بالحذر.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن العلوم مشاهدة المشاركة

على كل.... بالنسبة لسؤالك.....
فيا أخي الكريم أنا أرى أنك من أكثر أعضاء المنتدى ثقافة سياسيا..... وأستغرب كيف صدقت ذلك الخبر....
أولا... لا بد من الإشارة إلى أن المؤتمر المذكور حضره مسؤولون كبار لدول عربية عدة وقد التقى بعضهم مسؤولين صهاينة علنا ووقع تصويرهم مع ذلك فإننا نلاحظ أن وسائل إعلامنا العربية لا تهتم إلا بإيران.
ثانيا... المؤتمر جرى بتاريخ 29-9-2009. وإسرائيل نشرت خبر محادثات مباشرة بين إيران وإسرائيل يوم 22-10-2009 أي أنهم انتظروا 22 يوما لنشر الخبر.... وبالتحديد بعد أن حققت إيران نصرا سياسيا في محادثات جنيف توعز إسرائيل لإعلامها بنشر هذه الأباطيل.... يعني لمدة 22 مرة لم نسمع أي تعليق لم نسمع اي تعليق وخلال الاجتماع الذي تم رعايته من قبل جريدة الأهرام مركز الدراسات الإستراتجية كل الصحافة المصرية لم تعلق على هذا اللقاء المزعوم.
طبعا لا ننسى بأنه حسب الخبر المزعوم فإن الأطراف المشاركة تعهدت بالحفاظ على سرية الخبر فما معنى أن تكشف إسرائيل عن وقوع الإجتماع؟
شاهد المكر الإسرائيلي أخي الكريم وانظر كيف يريد الصهاينة خلخلة الثقة بإيران لدى العالم العربي وإلا فلماذا هذا الصمت الطويل؟
وبالطبع إسرائيل تعلم أن هناك من في العالم العربي من سيصدق الخبر ويتولى الترويج له وبالطبع سيفرح المتصهينون العرب بهذا الخبر الذي ينال من من سياسة إيران تجاه إسرلئيل ويبررون فيما بعد الإنسياق وراء إسرائيل بمعنى أن إيران تتعامل مع الصهاينة!!! متجاهلين في الآن نفسه حضور وقود عربية للمؤتمر قادها شخصيات كبيرة قامت بلقاءات علنية مع الصهاينة ومتجاهلين أيضا علاقاتهم الدبلوماسية والتجارية مع الكيان الصهيوني واستضافتهم بشكل علني لقادة كيان العدو.
وطبعا إيران أنكرت الخبر وهو عاري عن الصحة.
لا نستغرب هذه الأخبار الكاذبة من الصهاينة..... فإيران قهرت إسرائيل..... الدعم الإيراني لمنظمات المقاومة تسبب في إخراج الصهاينة من لبنان ولولا ذلك لكان البلد مستعمرة يقودها انطوان لحد.... وأيضا فإنه في حرب تموز 2006 تم هزم الصهاينة بأسلحة إيرانية..... كما لا ننسى أنه لا يوجد داعم لمنظمات المقاومة في فلسطين سوى إيران ولا يمكن الإنكار أن الاسلحة التي تلقتها المنظمات من إيران ساهمت في تحرير غزة من الصهاينة وساهمت في صمود منظمات المقاومة أمام الصهاينة لمدة22 يوما....واليوم لا يجرأ أحد على الإقتراب من غزة رغم الحصار في حين الضفة فيها حملة اعتقالات عشوائية والمزيد من المستوطنات. يعني إيران ساهمت في إخراج الصهاينة من غزة ولبنان وإلحاق الهزيمة بهم في حربي تموز وفي حرب غزة
وفي إلحاق خسائر مادية وبشرية هامة بهم.(طبعا الفضل يعود أولا للمجاهدين لكن لا ننسى دور الدعم الإيراني). فطبيعي جدا أن تحاول إسرائيل تشويه صورة إيران بكل الوسائل.

بارك الله فيك. المؤتمر الذي حضرته ايران والأردن والسعودية وغيرها، بوجود اسرائيل.. لم يتم تناوله إعلامياً لأنه يمثل فضيحة.. لا غير. واللقاء الهامشي الذي تم وسرب خبره الأوستراليون إلى الصحافة أولاً، لم يتم نفيه إلا من قبل إيران، نفته مضطرة للحفاظ على السمعة، ربما. باعتقادي أنه مع قرب انتهاء ترتيبات المشروع النووي الإيراني، وفق التفاهم الحاصل مع الغرب، كانت هنالك حاجة إيرانية وغربية لتطمين الصهاينة، لا أكثر.. ربما. العرب في كل هذه الزحمة، أعضاء مراقبون بالتأكيد لا أكثر، مع شيء من استجداء الغرب بأن يجعل لهم ذات أنواط.. كما لإيران ذات أنواط.

على كل حال، الأيام القادمة حبلى بالمزيد.

بالود أخي.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس