عرض مشاركة واحدة
  #107  
قديم 02-11-2010, 04:48 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد السلف مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الفاضل ابو ياسر ..

بعد التحية والتقدير ..


كان يدور في ذهني هذه الأيام الخدم ومشاكلهم وبالذات مشكلة هروبهم من منازل المخدومين .. لأني توجعت منها بصراحة ..!

خلنا نغير من الجو شوي .. ودعوني أطرح عليكم قصة للعبرة

كانت عندنا خادمة اندونيسية .. وكانت بحق مطيعة وخدومة بشكل كبير .. وكانت محافظة على صلاتها وحريصة على دينها ..

الحاصل أنها بعد إتمام السنة .. من عقد أصله سنتين .. كانت تأتيها اتصالات من صديقتها وكانت صديقتها هذه تعمل بمحل كوافير نسائي..

يعني مفتحة عيونها وشايفة الدنيا كلها ..!! وكنت والله أتشكك من هذه الاتصالات ولا أرتاح لها .. لكن ثقة الأهل المفرطة بها حالت منعها..

ولك أن تتخيل أنه لم يكن معها نقال " جوال" .. ولا اتصلت ولامرة على صديقتها هذه .. لكن صديقتها هذه أخذت رقم منزلنا من أهل الخادمة بأندونيسيا .. طبعا من رسالة كانت وصلت لهم ..

في عصر أحد الأيام .. كنت "مقيل " .. أيقظوني الأهل وأبلغوني .. أن الخادمة هربت من المنزل .. حقيقة كنت " منسطل " لأن الأمر غير متوقع .. عند باب المنزل وجدت أخواني الصغار " المخبرين السريين " ههههه .. وأخبروني أنها في الشارع الثاني وأنهم حاولوا اللحاق بها بـ " قواريهم " أو " عجلاتهم " لكنها كانت تحاول اسقاطهم ودفعهم عنها ..

شغلت موتري .. وفرررررريرررة .. للشارع الثاني .. كان هناك مجموعة من أطفال الشارع " فزعوا " معنا في مصابنا هذا ..!! ولكن الخادمة كانت نحيفة وأسرع بالطبع منهم ..

رأيتها أمامي .. وما إن رأيتها حتى كانت تصعد التاكسي .. فالأمر كان معدا له .. فأغلقت الطريق على التاكسي .. ونزلتها من التاكسي .. وإلى البيت .. وحين الاستفهام منها بسبب هروبها .. قالت أن زواج اختها سيكون بعد شهر .. " ماتبي يفوتها الرقص " .. وأنها تخشى أن يفوتها الزواج من فارس أحلامها في فترة خدمتها هذه ..!!

طبعا حينها خيرناها بين البقاء وإكمال فترة الخدمة .. أو حتى السفر وحضور حفل الزفاف في "عشة أهلها " ..لأن "الي انكسر مايتصلح " ..!!

المؤسف أنك تحرص على معاملة الخدم معاملة ترضي الله .. وتأتي لهن بكامل حقوقهن .. وتدفع فيهن المبلغ الفلاني في سبيل جلبها من بلدها .. وتخسر كل ذلك .. في لحظة .. وتبدأ مشوار التعب والبهذلة في طلب الفيزا وجلب خادمة أخرى ..

لكن هناك فكرة ممتازة والبعض يعمل بها والآن أنا أعمل بها وهي .. أن الخادمة لاتستلم رواتبها إلا حين انتهاء مدة خدمتها .. ماعدا طبعا ماترسله لأهلها أو ماتحتاجه من مصروفات شهرية من اتصالات وغيره .. ويخصم من راتبها .. وألا يكون معها جوال لأنها ليست سيدة أعمال كما أتصور..!

...


سؤال جوهري..!! من لديه حاجة أكثر لدى الآخر .. المخدوم .. أم الخادمة .. فأنا أشعر أننا سنصل إلى مرحلة .. نجعل فيها الخادمة كما يقول المثل " يادهينة لاتنكتين " .. فنتعب نحن لراحتها حتى لاتهرب .. أكثر مما تبذل هي لخدمتنا حتى تضمن رضانا..!!

والسلام
الأخ حفيد السلف
عليكم السلام والرحمة
قصص لا تنتهي وليس هناك من معتبر
لا زالت هنالك فجوة كبيرة في مفهومنا لحاجة بعض الأسر للخادمة
__________________
رد مع اقتباس