عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 11-11-2002, 01:35 AM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي

1: السنة الثانية، وفيها فرض الصيام
2 : سبب نزول قوله تعالى " أحل لكم ليلة الصيام
عن ابن عباس في قول الله تعالى ذكره: { أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم} وذلك أن المسلمين كانوا في شهر رمضان إذا صلو العشاء حرم عليهم النساء والطعام إلى مثلها من القابلة، ثم إن ناسا من المسلمين أصابوا الطعام والنساء في رمضان بعد العشاء،

3: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:
قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فقال المشركون: إنه يقدم عليكم وقد وهنهم حمى يثرب، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يرملوا الأشواط الثلاثة، وأن يمشوا ما بين الركنين، ولم يمنعه أن يأمرهم أن يرملوا الأشواط كلها إلا الإبقاء عليهم
قال أصحاب الشافعي وإنما يستحب الإضطباع في طواف يسن فيه الرمل
والمقصود من كلمة الرمل هو المشيء السريع الذي يوضح علوا الهمة ورفعة البأس
والمقصود من كلمة الإضطباع وهو أن يدخل إزاره تحت إبطه الأيمن ويرد طرفه على منكبه الأيسر ويكون منكبه الأيمن مكشوفا

4 : في صحيح مسلم: أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لما فرغ من طوافه بالبيت عاد إلى الركن فاستلمه ثم خرج من باب الصفا وهو يقول: {إن الصفا والمروة من شعائر الله}، ثم قال: "أبدأ بما بدأ الله به" (رواه مسلم من حديث جابر الطويل)

5 : إنصارات المسلمين في شهر رمضان كثيرة
منها غزوة بدر 17 رمضان
20 رمضان فتح مكة
وغيرها الكثير لو حسينا الإنتصارت التي حدتث بعد إنتقال النبي عليه الصلاة والسلام.

6 : سبب تسمية شهر الصيام بشهر رمضان
قيل رمضان مأخوذ من رمض الصائم يرمض إذا حر جوفه من شدة العطش
وقيل إنما سمي رمضان لأنه يرمض الذنوب أي يحرقها بالأعمال الصالحة
وسبب تسمية صلاة التراويح لأنهم أول ما اجتمعوا عليها كانوا يستريحون بين كل تسليمتين

وضح الواجب فعله في الحالات التالية :
1- من لم يعلم بدخول شهر رمضان إلا بعد الفجر ؟
2- من أخرت قضاءها إلى رمضان آخر بدون عذر ؟

س8 تنقسم سور القرآن إلى : الطول،المئين،المثاني والمفصل،
السبع الطول وهي من "البقرة" إلى "الأعراف" ست واختلفوا في السابعة فقيل: يونس وقيل: الأنفال والتوبة وهو قول مجاهد وسعيد بن جبير
وهذا الحديث يبين التقسيم المراد
عن يزيد الفارسي قال: سمعت ابن عباس قال:
قلت لعثمان بن عفان: ما حملكم أن عمدتم إلى براءة وهي من المئين وإلى الأنفال وهي من المثاني فجعلتموهما في السبع الطّوَلِ، ولم تكتبوا بينهما سطر {بسم اللّه الرحمن الرحيم}؟ قال عثمان: كان النبي صلى الله عليه وسلم مما تنزل عليه الآيات فيدعو بعض من كان يكتب له ويقول له "ضع هذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا" وتنزل عليه الآية والآيتان فيقول مثل ذلك، وكانت الأنفال من أول ما نزل عليه بالمدينة، وكانت براءة من آخر ما نزل من القرآن

أذكر دليل من السنة على مايأتي :
1- أهمية الوقت .
قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا).
2- إستحباب تعجيل الفطور .
روى الشيخان وغيرهما مرفوعا: (( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ))
وما رواه أبو داود وابن ماجه وابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما مرفوعا
(( لا يزال الدين ظاهرا ما عجل الناس الفطر، لأن اليهود والنصارى يؤخرون ))
3- فضل العمرة في شهر رمضان .
عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن أم معقل أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت تجهزت للحج فعرض لي فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم اعتمري في رمضان فإن عمرة فيه كحجة
في المعجم الكبير ومسند الإمام أحمد وكنز العمال والموطأ للإمام مالك


4- تأخير السحور .
(( عن أَنسٍ عن زيدِ بنِ ثابتٍ قَالَ:
تَسَحَّرنَا مَعَ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ قُمنَا إِلى الصَّلاةِ قَالتْ: قُلتُ كَمْ كَانَ قَدرُ ذَاكَ؟ قَالَ: قَدرُ خَمسِينَ آيةً )) رواه الترمذي .


س10 ماحكم كل من الأفعال الآتية في نهار رمضان :
1- الإكتحال .
2- القيء .
3- البخور .
4- الحقنة .
5- إستخدام بخاخ الربو .
وهذه الأحكام موجودة في هذا الرابط فتاوي رمضانية للإخت الشامخة حفظها الله من كل سؤ طبعاً لكل حالة لها حكم مع إن الغالب يحكم بعدم الإفطار .

والله أعلم في كل ما كتبته رداً على هذه الأسئلة فما كان منه صواباً فمن الله العلي القدير وما كان غير ذلك فمن نفسي التي أدعُ الله أن يزيدنا من علومه اللهم آمين
رد مع اقتباس