عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 08-10-2012, 05:29 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

أتوقع هكذا خطاب عندما يأتي من مصر أو تونس. هناك مشاعر فياضة الآن بعد الثورة في كلا البلدين.. عن الوحدة والتسامح، وطموحات كبيرة جداً بتحالف اقليمي عربي ايراني تركي. لأجل هذه المطامح/ المطامع تهون أضرار جانبية كالتي تحدث في سورية والعراق. كما قالت الأخت الفاضلة.. القلب يعتصر ألماً، ولكن هذا الاعتصار ليس له ما بعده. غداً بإذن الله سيسقط النظام في سورية، ويتوقف نزيف الدم السوري على يد الطائفيين في سورية وحلفاءهم.. وعندها سيعلو هذا الخطاب مجدداً عن التسامح السني الشيعي، والتحالف العربي الإيراني.. كأن شيئاً لم يكن. بعض المقالات في الصحف المصرية من الآن بدأت بالعزف على هذا الوتر. لا غرابة، فليس الدم المصري أو التونسي هو الذي ينزف، لا أبالغ فهذا الواقع. من ملأ الناس صراخاً على مبارك وزين العابدين بالأمس، لا مشكلة لديه اليوم مع إيران والأسد. أحدهم كتب بحسرة.. لولا الثورة السورية لكان التحالف المصري الإيراني السوري التركي قد تشكل. يا خسارة! حق على الشعب السوري أن يعتذر لهؤلاء، أن بدد أحلامهم.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس