عرض مشاركة واحدة
  #31  
قديم 09-09-2011, 11:37 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توقفت قوافل فكري فأبت إلا الوقوف في واحات شموخك وصمودك
والإرتواء من غدير بساتينك الوارفه التي اظلتنا بقلب الأب الحاني

والدي الكريم أبو تركي شخبارك؟
لقد كان لصدق كلماتك ونبل مقاصدك والإنسكاب الرقيق الفياض
لمشاعرك الاثر الأكبر لوصولك لقلوبنا وتواجدك بيننا فخر لنا

فاهلاً بكـ

* ذكرت سابقاً إنك حاد العصبية مالشيئ الذي يجعل أبا تركي يغضب بهذه الحدة؟
وهل عند غضبك تفقد السيطرة على نفسك؟
ماهي الطريقة المثلى للتعامل مع مايتعارض مع أفكارنا بدون عصبية ؟


* الأصحاب حولنا كُثر لكن هناك من لهم ميزة عن غيرهم ويكون قريب من النفس
لطول العشرة وألفة القلوب وتشارك الميول
فتكتشف أن الأرض التي كنت تزرعها لتخرج نخلاً باسقاً أخرجت حنظلاً رغم طيب الأرض
لكن الواقع غير المأمول. سنصدم حتماً لكن عندها مالعمل هل ندير ظهورنا لمثل هؤلاء؟
أم نحاول مرة أخرى؟

ياليت تفيدني بتجربتك الشخصيه.

دمت بود.







صاحبة الخلق الكريم والأدب الرفيع .. إبنتنا الكريمة / حلوة ميراج ... حفظكِ الله ورعاك ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أشكركِ على ما تفضلتِ به من ديباجةٍ ترحيبية فيها من المدح والثناء مالا أستحقه ..
ولكنه من كرمكِ رعاكِ الله .. حيث فيه من كرم الكرام وسمة العظماء الشيء الكثير.

اقتباس:

والدي الكريم أبو تركي شخبارك؟

جواب :
تسرك بارك الله فيك .. بفضلٍ من الله ونعمة.


اقتباس:

ذكرت سابقاً إنك حاد العصبية مالشيئ الذي يجعل أبا تركي يغضب بهذه الحدة؟

جواب :
1 - ما يجعلني أغضب هو عندما يتكلم الصغير قبل الكبير في المجلس .
2 - عندما أرى أحد الأبناء قد قام بعمل ما كان من الواجب القيام به.
3 - عندما يزورني شخص ما ويأخذ زمام الحديث فـ يغتاب هذا وذاك وهذا لا أستطيع الصبر عليه.

اقتباس:

وهل عند غضبك تفقد السيطرة على نفسك؟

جواب :
عندما يهضم حق شخص ما وخاصة في العمل لا أستطيع ذلك ..
وقد عانيت الكثير من هذا الأمر حتى أنني أصبت بداء السكري .

اقتباس:

ماهي الطريقة المثلى للتعامل مع مايتعارض مع أفكارنا بدون عصبية ؟

جواب :
قد يكون أمثل طريقة وأنجع الإبتعاد عما يتعارض مع أفكارنا .. ولكن هل نستطيع ذلك ؟ لأ ظن ذلك رعاكِ لله.


اقتباس:

* الأصحاب حولنا كُثر لكن هناك من لهم ميزة عن غيرهم ويكون قريب من النفس
لطول العشرة وألفة القلوب وتشارك الميول
فتكتشف أن الأرض التي كنت تزرعها لتخرج نخلاً باسقاً أخرجت حنظلاً رغم طيب الأرض
لكن الواقع غير المأمول. سنصدم حتماً لكن عندها مالعمل هل ندير ظهورنا لمثل هؤلاء؟
أم نحاول مرة أخرى؟



جواب :
الناس مواقف ولا تظهر مواقفهم إلا في الشدائد وبما أننا لا زلنا على قيد الحياة ..
فلا بد لنا من التعلم من دروسها المتجددة كل يوم ولنأخذ من تجارب الآخرين الدرس والعبرة ..
ومما لا شك ان الصداقة والرفقة ( الزمالة ) مطلوبة ولكن يجب أن لا نندفع بسرعة وإنما
علينا بالتأني والتروي في الكثير ممن حولنا ..
فالحنظلة تبقى حنظلة ولو أُسقيت بماء النيل ولكن يجب علينا أن نعلم جيداً أن الخير باقٍ في أمة محمد حتى قيام الساعة ..
فـ خيانة البعض ليست مقياساً للصداقة رعاكِ الله ولذلك يجب أن لا نعير مثل هؤلاء أي إهتمام أو حتى تذكرهم.



اقتباس:
ياليت تفيدني بتجربتك الشخصيه.

بما أنني عشت اليتم منذ الصغر حفظكِ الله ورعاك ..
فقد كانت الحياة صعبة جداً في ذلك الوقت , علماً
بأن الوالد ( العم ) أطال الله في عمره على طاعته ..
يحاول جاهداً رغم المعاناة أن لا يشعرني باليتم والعوز ..
وكانت مشاهدتي لأمي عليها شآبيب رحمته وهي ممسكة
بالمغزل لـ غزل النسيج وبيعه يحز في نفسي ..
ولذلك عندما تبدأ العطلة المدرسية كنت أعمل باليومية
في مجال البناء وكانت الأجرة رغم ضآلتها إلا أنها كانت
تساعدني في الذهاب الى ذلك الجزار الشيخ الوقور العم صالح الدْخَيِلْ
لأشتري من إما الكرش أو الرأس لـ ينعم والداي بالدسم كما يقال.

في أواخر الستينات 1968م وأنا في السادسة عشر من العمر ..
توجهت إلى الكويت حماها الله .. وعملت في وزارة الأنباء والإرشاد ( الأعلام حالياً )
بوظيفة تغيير زيت سيارات الإذاعة وكان المرتب مجزياً حيث إستطعت في بداية
السبعينات أن أشتري لأمي رحمها الله مكيف هواء لـ تنعم بالبرودة في فصل الصيف.

في عام 1971م. التحقت بوزارة الداخلية الكويتية فـ تحسنت ظروف الوالدين
وذلك بفضل الله وكرمه .. ثم عدت أدراجي في منتصف السبعينات ميلادية
والتحقت بأرامكو السعودية .. وقد عملت سائق تكسي وباص قبل عودتي
إلى أرض الوطن.

الخلاصة :
1- تقوى الله.
2 - البر بالوالدين.
3 - القناعة
4 - تحدي الصعاب ..
متى ما حقق المرء ما ذكر اعلاه .. فكل صعب بإذن الله يهون.

أتمنى أن تكون إجاباتي على تساؤلاتكِ قد حققت المأمول إبنتي العزيزة.
دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه





التعديل الأخير تم بواسطة أبو تركي ; 10-09-2011 الساعة 12:15 AM
رد مع اقتباس