عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 12-07-2011, 05:33 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 2,225
افتراضي


الشاعرة القطريه

تليلة المهندي



الشاعرة القطرية الملقبة بصدى الحرمان
من مواليد الخور -دولة قطر- في 23 / 9 / 1962.
تلقت تعليمها الابتدائي في مدرسة الخور الابتدائية
وتوقفت عن الدراسة بسبب ما تعانيه من إعاقة جسدية حالت دون تحقيقها لطموحاتها العلمية.

بدأت الكتابة سنة 1985

واستمرت بطريق الأدب والشعر النبطي.
شاركت في العديد من نشاطات المجتمع كما أقامت أمسية شعرية في جامعة قطر.
حازت على المرتبة الثانية بين أفضل شاعرات الخليج العربي ضمن استفتاء أقامته مجلة النهضة الكويتية.
لم تحد الإعاقة من عزيمتها في مواجهة مختلف الآلام الجسدية والنفسية
انتقلت إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 18/8/2002 م
بعد معاناة طويلة مع المرض الذي أقعدها في السرير الأبيض حتى وفاتها
فكانت رمزا للعصامية والمثابرة
واستطاعت أن تضرب مثلا يحتذي به
رحم الله الشاعرة تليلة المهندي
واسكنها اللهم فيسح جناته



من قصائدها


رحلة أيامي



تهاوت رحلة أيامي في ركن الخوف والحسـرة

وبديت اضعف مثل ظلي وارمي بالعمر خلفي

تصورت القدر حاجز زجاج من السهل كسـره

ولكني جرحت أناملـي حتـى دمـع طرفـي

وعشت الياس والحيرة بشـوق ينتظـر بكـره

ولا .. هان الأمل عندي ونصفي مل من نصفي

مبني خانت حروفي وهانت عندهـا العشـرة

ومن يكتب لي أشعـاري إذا ما خاننـي كفـي

وهل ارتاح وإحساس مجـرد حلـم أو فكـره

أو احذف باقي أوراقي وأودع فكـري المنفـي

تمنيـت ارحـل لعالـم عليـه الفاتحـة تقـرا

ورفض موتي يواجهني بوجه القـادم المخفـي

فهل شفتوا جسد ميت ورفض يستقبلـه قبـره

أنا هذي معاناتي وأظن اللـي مضـى يكفـي

بترجي الزمن واحمل على كتفي عنـا دهـره

ما عادت فيني القوة على إقناعه يجـي صفـي

أنا من يوم ميلادي ما احنـي راسـي بالمـرة

ولكـن ما تحملتـه عجـز لا يشملـه وصفـي

وأنا اللي كنت بـالأول عنيده قاسيـة حـرة

وبديت اضعف وأنا اكره مجرد ضعفي لضعفي




سبب اختيارها لهذا الإسم

لقد قاست من ويلات الحرمان..وعانت منه فجاء اسم (صدى الحرمان) مطابقاً لواقعها
أما عن سبب تسميتها أو اختيارها للقب "صدى الحرمان" فقد كانت قد قرأت قصيده لصاحب السمو الملكي
الأمير الشاعر عبدالله الفيصل عنوانها ( صدى الحرمان ) وقد أعجبتها و تأثرت بها كثيرا والتي قال فيها

ويَّــاك يالحرمان في الدنيا غدينـا أخـوان
مسيرتنا سوا في كـل حاضرنـا وماضينـا
مشينا فوق درب السهـر والآلام والأحـزان
حيارى في خضَّم التيه ما ترسـي مراسينـا
تباشير السعادة عن نظرنـا لفَّهـا النسيـان
وفـــوق أهدابنا ماتت مــن الحسـرة أمانينـا
على درب الأمل نمشي مواطينا على النيران
ظــــلام الياس ينشرنا علـى حبلـه ويطوينـا

فلم تحد الاعاقة من عزيمتها في مواجهة مختلف الالام الجسدية والنفسية ورغم تخلي الأهل عنها
واقعادها بالمستشفى ومكوثها طويلا بالمستشفى حتى مل الاطباء منها
وظلت تكتب وتكتب وتعبر عن شعورها بكل ماتكتبة تتكلم عن الظلم والقهر عن المر والسهر وظلم وجور الأيام

حتى كانت اغلب اشعارها حزن في حزن وتغنى من اشعارها العديد من الفنانين العرب ومن بينهم محمد عبده الذي كان حريصا على زيارتها بالمستشفى عند قدومة الى قطر وكذلك اغلب الفنانين ,اصدرت ديوانها الذي يحمل عنوان ( رحلة ايامي ) وهو ديوان من اصدار المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث.

أخر ما كتبت.. المرحومة قبل وفاتها إذا كتبت على ورقة صغيرة بسيطة هذه الكلمات

( عندما يموت الحب نعزي أنفسنا بالنسيان .. ولكن ماذا نفعل عندما تموت المعزة )


رد مع اقتباس