عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 28-07-2011, 09:49 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 2,225
افتراضي


الشاعرة المصرية
ابنة الإسلام "علية الجعار"..

وصفوها بأنها خنساء العصر.. فهي صورة حية صادقة تعبر عن قيم الإسلام ومبادئه..
جندت شعرها لخدمة قضايا الإسلام وحلّ مشكلاته.. كانت لا تخشى إلا اللّه فحفظها اللّه..
سخرت أعمالها وجعلت من شعرها سلاحًا تفند به دعاوى الغرب الكاذبة
ووقفت مع أخواتها في خندق واحد تدافع عن الإسلام بما أفاض الله عليها من موهبة
وفضحت بدواوينها أكاذيب الغرب وأبرزت معجزة الإسلام..
ظلت مجاهدة رغم مرضها ففعلت ما لم يفعله آلاف من الرجال


من قصائدها

أنا ابنة الإسلام
غريب أنت يا قلبي
على أعتاب الرضا
مهاجرون بلا أنصار
إضافةً إلى العديد من الدواوين الجميلة في بستان شعرها العاطر.


- ولدت "علية محمد أحمد الجعار" عام 1935م في مدينة طنطا.
- تلقت مبادئ اللغة العربية على يد والدها، وحفظت كثيرًا من دواوين الشعر، وقرأت أمهات كتب الأدب.
- ثم التحقت بكلية الحقوق جامعة القاهرة، وتخرجت فيها 1960م..
- اشتغلت بالمحاماة ثم التحقت بالعمل في التلفزيون، وتدرجت في المناصب إلى أن وصلت إلى درجة مدير عام الشئون القانونية بالتلفزيون.
- عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب، وعضو نقابة المحامين، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وعضو عامل في رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
- مثلت مصر في مؤتمرات المحامين العرب، وفي مهرجان المربد الشعري لعدة سنوات.
- كانت الجامعية المثالية لجامعة القاهرة، وحصلت على جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع
لشعري- فرع أفضل قصيدة 1990م.



آخر مرة

ضيعتني توهتني في بحار الحب نظرة
أسكرتني غيبت عقلي في أعمق سكرة
قيدت قلبي الذي أسلم للمقدور أمرة
مسني سحر من الحب ومن يبطل سحره
شدني تياره الجبار كي أبحر عبره
لم أقاومه فليست لي علي التيار قدره
والهوي بحر عميق لم أجد في الأفق بره
زورقي وهم وماعندي بالإبحار خبره
غير أني في خضم الحب قد أحسست غدره
كشر البحر وأبدي من خلاله الموج شره
زورق الوهم تهاوي يمنة فيه ويسره
وارتمي زورق أوهامي حطاما فوق صخره
عدت في قلبي أنين وعلي خدي عبره
ليتني حطمت كأس الحب ما أترعت خمره
ليتني ماشدني تيارةأو خضت بحره
يالقلبي قد أضاع القلب في الأوهام عمره
أيها الحب وداعا - هذه أخر مره



عـــلـى أعتـــاب الحســــين

أتاني الشعر بسامَ الْمُحَيَّا
وأهداني القوافي والرَّوِيَّـا


توضأ من سنا الإيمان حتى
تبدّى في خيالي لؤلؤيا

ورحت أصوغ من أسمى المعاني
نشيداً صادق النجوى شجيا

وجئتك سيدي أشدو وأشدو
يعلو في المدى صوتي قويا

وقد أوقفت بالأعتاب قلبي
حسينيّ الهوى صبّا وفيا

فَمُرْ, تُفتح له الأبواب وصلا
وأطفيء شوقه, وانظر إليَّا

فإن حزت الرضا أرضيت ربي
فحبك سيدي فرض عليا

حباك الله دون الخلق جاها
فكان المصطفى الجدَّ النبيا

وكانت أمك الزهراء نبعا
من التقوى وقد أغنتك ريَّا

وكنت الفرع من أصل عليّ
بلغت بفضله القدر العليا

فإني من حسينٍ وهو مني
حديث يحتوي الكنز الخفيا

شهيد الحق ذكرى كربلاء
لَتُبكيني وتكوي القلب كيا

تصدت عصبة الشيطان فيها
لآل البيت واشتدت عِتِيَّا

ولم تحفظ رسول الله فيهم
ولم ترحم ضعيفاً أو صبيا

فآه عِتْرةَ المختار آه
وصبِّي أدمعي يا مقلتيا

فكيف امتد بالعدوان سيف
وأردى السيد السِّبْط الزكيا

وكيف احتز رأساً عز أصلا
وأعراقاً, شريفاً هاشميّاً

شفاه المصطفى كم قبلته
ومست نحره الغالي مليا

فآه يا حسين ولهف نفسي
وهات الدمع يا عيني سخيا

فمن آذى رسول الله فيه
فقد أضحى لمولاه عصيا

سيصلى كل من آذاه ناراً
ومن أولى بها منه صِلِيّا

وحُقَّ القول فليأذن بحرب
من الرحمن من عادى وليا

وتلقى ربك الأعلى شهيدا
وترقى جنة الفردوس حيا

وتبقى يا سليل النور فينا
على الأزمان مرضيا رضيا



رحم الله الشاعرة المسلمة "علية الجعار" وأسكنها فسيح جناته.

رد مع اقتباس