عرض مشاركة واحدة
  #34  
قديم 25-03-2015, 02:03 PM
ابن حوران ابن حوران غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 2,349
افتراضي

نعوت النساء مع أزواجهن

المتهجنة: وهي الفتاة التي تتزوج ولم تبلغ بعد
الغانية: هي الفتاة التي غنيت ببيت أبويها، وقيل هي الحسناء التي تستغني عن الحلي لزينها، وقيل هي التي تُطلب ولا تَطلب.
الحظية: المرأة التي يشتهيها زوجها على الدوام، قال الشاعر:
لها روضة في القلب لم يرع مثلها.... فروك ولا المستعبرات الصلائف

امرأة صلفة: قلة النزل والاحترام من زوجها، يقال سحابة صلفة أي غيمة لا مطر فيها، وقد أصلف الرجل امرأته: أبغضها.. قال الشاعر:
غَدت ناقتي من بعد سَعدٍ كأنها.... مُطلقة كانت حليلة مصلف

في المثل (ما عاقت المرأة عند زوجها وما لاقت): أي لم تلتصق بقلبه، ولاق الشيء التصقه، وأبغض الشيء فركه
رجل فارك: لا تحبه المرأة بقلبها، وامرأة فارك (أيضا) لا يحبها الرجل بقلبه قال الشاعر:
إذا الليل عن نشز تجلى رميته.... بأمثال أبصار النساء الفوارك
أي بمثل حال النساء اللواتي لا ينظرن إلا إلى ما كان بعيدا لأنهن يصرفن أبصارهن عن أزواجهن.
امرأة علوق: لا تحب زوجها
نشزت تنشز نشوزا ونشصت تنشص نشوصا: وفي التنزيل {وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا} وأصل النشز المكان المرتفع، والنشص الغيم المرتفع. والمرأة الناشز: هي التي ترأم بأنفها ولا يصدق حبها

جمحت المرأة: خرجت من بيت زوجها إلى بيت أهلها قبل طلاقها قال الشاعر:
إذا رأتني ذات ضغن حنت.... وجمحت من زوجها وأنّت

الفاقد: التي تفقد زوجها أو ولدها
الحاد والمحد: المرأة التي تترك الزينة للعدة، حَدّت المرأة على زوجها تحِد وتحُد حدادا وحدا..
المثفاة : التي يموت لها أزواج ثلاثة فما فوق، وقيل المثفاة: هي التي تزوجها زوجها وله زوجتان غيرها، ومن هنا قيل ثالثة الأثافي أي القدر التي تركب على ثلاث حجارة..
الأيم: التي لا زوج لها عذراء كانت أم لم تكن والجمع أيامى، وقيل في المثل (الحرب مأيمة: أي يقتل فيها الرجال وتئيم النساء)

عضل الرجل أيمه: منعها من الزواج، وامرأة معضلة: ممتنعة عن النكاح
الراجع: المرأة مات زوجها فرجعت لبيت أهلها
التريكة: المرأة التي يقل خطابها
امرأة طالق: طلقها زوجها
رجل مطلاق ومطليق: كثير الطلاق للنساء، ومن ألفاظ الطلاق في الجاهلية أن يقول الرجل لامرأته: استفلحي في أمرك أي فوزي به والحقي بأهلك
هي على (حيالة) الطلاق: أي في طريقها إلى الطلاق
المظاهرة: أي إعطاء الظهر للظهر وقد حرمها الإسلام{ الذين يظهرون منكم من نسائهم}
المضر: المرأة التي لها ضرائر، ورجل مضر له عدة نساء ضرائر
البروك: المرأة تتزوج ولها ولد كبير، وابنها يقال له: جرنبذ
اللفوت: المرأة تتزوج وتنشغل بولدها من غيره
فلانة ثيب وفلان ثيب: المرأة أو الرجل دخل بها أو دخل به
العَزبَة والعزب: المرأة أو الرجل لا زوج لها ولا زوج له قال الشاعر:
يا من يدل عزباء على عزب... يجتني ما لاح من طيب الرطب
المنون: المرأة تتزوج على مالها فتبقى أبدا تمن على زوجها بذلك
الحنون: المرأة الأرملة تتزوج طمعا في أن يصرف زوجها على أولادها
وقد وصّى أحد الآباء ابنه يا بني لا تأخذها حنانة ولا منانة ولا أنانة ولا عشبة الدار ولا كية القفا. فالحنانة التي لها ولد تحن عليه وتنصرف عن حب زوجها، والمنانة التي لها مال، والأنانة التي مات زوجها وتئن وقت المعاشرة تتذكره وينفلت منها ما يدل على ذلك، وعشبة الدار: التي ورد عنها في الحديث (إياكم وخضراء الدمن: المرأة الحسناء النابتة في منبت سوء)، وكية القفا التي كانت لها سوابق قبل زواجها، فإذا ما مر ابنها قال أحدهم: كان لي مع أمه كذا وكذا
رد مع اقتباس