عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 17-09-2019, 02:42 PM
وطني حضارة وطني حضارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 18
افتراضي

اخي العزيز..
حال العرب هو الكريهة بعينها وأن دعوتهم لن تجد غير الانتهازيين وألمنافقين الذين يتركونك عند اول منعطف،
سقط نظام صدام في اقل من اسبوعين وكان يمتلك فصائل كثيرة تستعرض قوتها امام الناس وعلى شاشات التلفزيون قبل الغزو الاميركي، وهي تشكيلات فدائي صدام التي لا ينظم لها غير اابناء الرفاق والبعثيين اصحاب الولاء المطلق لصدام حسين ولكن لم نرى هذه القوة التي اختفت بشكل مريب من خطوط المواجهة، اضف لهؤلاء المتطوعين العرب وهم ايضا ابناء البعثيين العرب والحركات الأسلامية مثل القاعدة وغيرها، ولكن لم نرى لهم اي معركة تذكر،
وهنا ايضا نستذكر الحرس الخاص بقيادة قصي الذي كلف بحمايتة بغداد ولكن الحقيقة المؤلمة ان ام قصر صمدت بوجه القوات الغازية مع ضألت القوات الموجودة فيها في حين بغداد سقطت وكأن القوات الغازية تتنهز في شورعها.
السؤال لماذا لم يسدوا شعاع الشمس في حينها؟؟؟
وكيف سيسدونه اليوم؟؟؟
ثم ان محاولة استنهاض الانسان العربي بشعارات قومية لم يعد مجدي بعد ان اصبحت قضية العرب الاولى فلسيطن محل مساومة والتخلي عن كون اسرائيل العدو الاول للعرب لتحل محلها ايران ،،كل هذه الازدواجية في الخطاب العربي والانتهازية في المواقف و التخلي عن الثوابت من اجل موقف سياسي معين جعل الانسان العربي غير مبالي بقضاياه ولا يرى انة ينتمي لأمته العربية ،،
وعليه بيان النقشبندية لايعدو عن كونه شعار اعلامي لا يسمن ولا يغني،حاله حال كل الشعارات التي اطلقها العرب على مدى عشرات الاعوام وبلا فائدة،،
لأن القوة ليست في نوع السلاح وكميته ،، القوة في ما يكتنزه الرجال في صدورهم من ايمان بقضية ما،
العرب بعد ان تخلوا عن فلسطين لم تعد لهم قصية يؤمنون بها و هم يشاهدون رايات الكيان الغاصب في قلب عواصمهم،،
السؤال الذي يطرحه المواطن العربي في قرارة نفسه.
ماهو الفرق بين عدو سرائيلي او عدو فارسي ؟؟
وما الفرق بين غزو اميركي اشتاح العراق بعد ان فتحت له ارض وسماء العربية وكل القواعد العسكرية وبين غزو فارسي ؟؟


رد مع اقتباس