عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 05-12-2011, 04:46 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

شكراً لك أخي غسق.

- لا أعتقد أن الإخوان حركة نخبوية، بل على العكس.. معظم ثقلهم في الأرياف، ومناطق الدلتا. الجماعة عمرها أكثر من 80 عام، ولم تكن لتصل لما وصلت إليه الآن إلا لمرونة طرحها، وسعة قبولها في الشارع المصري. وقد سبقت التيارات الإسلامية هناك، من زمن بحضورها السياسي والاجتماعي، عقوداً قبل أن يبتدأ به السلفيون والجهاديون. ولو تركت الجماعة لحال سبيلها بظني.. خلال هذه الزمن لكانت قد حققت أكثر مما هي الآن بكثير، لكنها كانت دوماً المطلوب رقم واحد للأنظمة المتوالية على مصر، وقد تلقى كوادرها معظم الصدمات التي وجهت للحراك السياسي والإسلامي في مصر، في حين كان السلفيون يتمترسون خلف الإمام الحاكم مبارك، ويشرعون بحرمة الخروج عليه، حتى بعد الثورة. يحضرني هنا قول خالد لسيد قطب، حين قال: دعوهم فإنهم سينتهون من حيث بدأ الإخوان.

- أعتقد أن عكس ما تفضلت به هو الصحيح. الإخوان صرحوا من بعد الثورة، أنهم لن يلقوا بثقلهم في هذه الانتخابات، كيلا يتوجس البعض خيفة، وتنتسخ الحالة الجزائرية مرة أخرى. لذلك، عمد الإخوان لتوزيع أصواتهم بين حزب الحرية والعدالة، والمستقلين، وحزب الوسط، وحزب النور السلفي.

- التيار السلفي لا يزال يعاني من إشكالات كثيرة في صفوفه، بسبب التغير المفاجئ في رأي الحزب من العملية الانتخابية ككل. قبل بضعة أعوام، كان السلفيون يسمون مجلس الشعب بالمجلس الكفري، ويعدون الانتخابات ممارسة شركية. وما أفرزته الثورة المصرية، من متغيرات ومفاهيم جديدة، بعد ذلك.. لم تطل حقيقة كل التيار السلفي. وحتى الآن لا يزال يوجد في صفوفه معارضون للعملية الديموقراطية بالكلية.

- قد ظهر لنا حقيقة شعبية التيار السلفي في الاسكندرية.. التي تعد قلعة السلفيين في مصر.. ققد حاز حزب الحرية والعدالة على المرتبة الأولى فيها بلا منازع.

- تابعت بعض الندوات والمناظرات المصرية، على الجزيرة مباشر وقنوات مصرية.. وحقيقة لم يكن مستوى المتحدثين السلف مرضياً تماماً. قارن أيضاً بين برنامجي حزب الحرية والعدالة وحزب النور على صفحاتهما الالكترونية لتلحظ الفارق، في الاحاطة ومستوى الطرح. فليس المهم، أن تصل إلى البرلمان، الأهم ماذا ستصنع إن وصلت. وفي هذه الجزئية لا زلت متشككاً جداً بقدرة السلف على القيام بهذه المهمة على قدر مرضي.

- بخصوص مصريي الخليج.. فيمكن الاطلاع على نتائج تصويت المصريين في السعودية مثلاً، أكبر ثقل لمصريي الخليج، إذ تحصل حزب الحرية والعدالة على أكثر من 70 بالمئة من الأصوات.

دم بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس