عرض مشاركة واحدة
  #20  
قديم 01-06-2011, 12:36 AM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي



(( الحلقة الثالثة ))




نور محمد تراقي

Nur Muhammad Taraki










قيل أنه ولد في 15 تموز عام 1913م
أو في 15 تموز عام 1917م من عائلة قروية في مقاطعة بغمان في ولاية كابول
وهو من قبيلة ( البشتو ) أكبر القبائل في أفغانستان وباكستان
تعلم اللغة الانكليزية في مدرسة مسائية
وكان له طموح كبير فدخل جامعة كابول
وحصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد السياسي
ومن ثم رحل إلى الولايات المتحدة الأمريكية
ودخل جامعة كولومبيا في نيويورك
وحصل على شهادة الماجستير في التخصص نفسه
ومن ثم دخل جامعة هارفرد وحصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد
وكان من أتباع الماركسية المتطرفة مع أنه بدأ حياته صحفيا
وسرعان ما أنضم إلى ( حزب خلق الديمقراطي )
الذي كان ينادي بالقيم والأفكار الشيوعية
وفي 27 نيسان عام 1978م حدث الانقلاب على الرئيس محمد داود خان
ثم قتل في اليوم التالي مع معظم أفراد عائلته
وتولى نور محمد رئاسة الجمهورية و منصب رئيس وزراء أفغانستان
بالإضافة إلى كونه الأمين العام لحزب الشعب الديمقراطي الأفغاني
وتم إعلان ( جمهورية أفغانستان الديمقراطية )
وقام تراقي بقتل وإعدام الكثير من المعارضين له
لأنه كان أكثر تطرفا من الماركسية السوفيتية نفسها
وفرض إحكام وقرارات لا تنسجم مع طبيعة الشعب الأفغاني
الذي يمتاز بالتدين العميق تجاه الدين الإسلامي الحنيف
وهذا ما جعله مكروها من قبل الشعب
الذي لم يكن راضيا أبدا على قتل الرئيس محمد داود خان
وعائلته بهذه الطريفة الوحشية
ولكن الخلاف نشب بينه وبين نائبه حفيظ الله أمين



حفيظ الله أمين


ثم تطور الخلاف إلى حوار بالرصاص
أعلن حفيظ الله أمين أن نور محمد تراقي قد استقال من جميع مناصبه
بسبب مرضه العضال وبعد يومين
أعلن أن نور محمد قد توفي بعد إصابته بهستريا شديدة .
ولكن الحقائق انكشفت بعد ذلك
وتبين أنه قد تم اغتيال نور محمد تراقي
بعد أن تم تمديده على أحد الطاولات بأحد السجون
وتولى أحد العسكريين قفل فم نور محمد تراقي
وتولى آخرون مسك جسده من قدمه وركبتيه ويديه بقوة
حتى لا يتحرك وتناول القاتل الذي يدعى ( روزي )
مخدة وغمر فيها وجه رئيس الوزراء وهو يضغط بعنف .
واختلج جسد الرئيس العجوز دقائق
ثم بدأت الحركة تتلاشى شيئا فشيئا وعندما هدأ جسده
رفعوا أيديهم فإذا هو مغلق العينين وكأنه نائم
مع شحوب تشوبه زرقة الاختناق
وكانت وصيته أن تسلم زوجته 45 ألف روبية
والبطاقة الحزبية وساعته إلى قاتله حفيظ الله أمين ....





لم يستمر نور محمد تراقي في منصبه
سوى سنة ونصف ويعتبر ثالث رئيسا لأفغانستان .
اغتيل نور محمد تراقي في 14 أيلول عام 1979م
و توفي وعمره 66عام



علم أفغانستان في عهد نور محمد تراقي





إلى شخصية أخرى
رد مع اقتباس