عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 05-04-2011, 09:16 PM
أبن سينا أبن سينا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 94
افتراضي


ملابسات القصيدة :
الواقع أن القران الكريم نزل على سبعة ألسن , أي سبعة أحرف فلكل متفق على الشاعر هو
من أهل تهامة ولتهامة لهجتها كما أستدرك في القصيدة. والأميرة دعد من كندة وأمارة أو
مملكة كندة كانت تمتد من الجنوب الشرقي للجزيرة العرب الى نجد ومن تهامة الى نجد كانت
عدة أحياء عربية ولهجات عربية ترفل كلها في الفصحى ولهذا عندما سمعت الأميرة البيت
المشار اليه أعلاه أنكرت لسان الذي أمامها لأن لهجته ليست للأهل تهامة لفطنتها هذا والله أعلم.

كما أن القصيدة لم يعرف لها قائل وقد حصرت بين ثلاثة هم ديك الجن و دوقلة المنبجي
والعكوك والراجح دوقلة ولكن الأصدق أنه تهامي الأصل كما ذكر

--------------------------------------------------------------------------------
رد مع اقتباس