عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-05-2019, 12:16 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 8,936
افتراضي أحداث في شهر رمضان



أحداث في الثاني من شهر رمضان المبارك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

- خرج الرسول صلى الله عليه وسلم لفتح مكة

– تولي عبد الملك بن مروان الخلافة الأموية، وذلك في الثاني من رمضان سنة 65 هـ

- معركة "بلاط الشهداء:في 2 من رمضان 114 هـ الموافق 26 من أكتوبر 732م

اشتعلت معركة "بلاط الشهداء" بين المسلمين بقيادة "عبد الرحمن الغافقي" والفرنجة

بقيادة "شارل مارتل"، وجرت أحداث هذه المعركة في فرنسا في المنطقة الواقعة بين مدينتي "تور" و"بواتييه"

ـــ بناء مدينة القيروان

سنة 50 هــ شُرع في بناء مدينة القيروان، بإشراف فاتحها العظيم عقبة بن نافع، والقيروان كلمةٌ معرّبةٌ عن (كاراوان) باللغة الفارسية ومعناها (مَوْضِع النزول). تُشْتَهَر القيروان في التاريخ بعلْمها وفقهائها، في مقدمتهم الفقيه العظيم عبدالله بن أبي القَيْرَوَاني صاحب (الرسالة الفقهية). ومن أهم معالم القيروان: جامع عقبة بن ناف ـ ضريح الصحابيّ أبي زمعة البلوي ـ حَوْض الأغالبة. وهي معالم لا تزال إلى اليوم.

ــــ فتح المغرب الأوسط

سنة 82 هــ فتح المغرب الأوسط: كانت الجيوش الإسلامية في شمال أفريقيا تواجه الروم من جهةٍ والبربر من جهةٍ أخرى، وكانت زعيمة البربر تُسمَّى “الكاهنة” وقد استطاعت أن تجمع شملهم وتحارب المسلمين سنوات طويلة، ولم يستطع القائد المسلم زهير بن قيس أن ينتصر عليها حتى جاء الحسان بن النعمان الذي صمم على فتح جميع بلاد المغرب؛ إذ انطلق متوجهاً إلى أواسطِ المغرب والتقى بجيوش “الكاهنة”، وانتصر عليها في رمضان عام 82 هـ.

ـــــ قيام الدولة العباسية

سنة 132هــ سقوط الدولة الأموية وقيام العباسية: استولى عبدالله أبو العباس على دمشق، وبذلك سقطت الدولة الأموية وقامت الدولة العباسية.

وفاة عبدالرحمن الناصر

سنة 350 هــ توفي عبدالرحمن الناصر، ثامن الأمراء الأمويين في الأندلس. وهو أول من حمل لقب الخلافة. وعُرف بأمير المؤمنين، هو الحفيد السادس لعبد الرحمن الداخل، مؤسس الدولة الأموية في الأندلس. والذي كان يُنْعَت بصقر قريش.

أبو الجيش يضم جزر البليار

سنة 405هــ أبو الجيش يضم جزر البليار. وأبو الجيش هو مجاهد العامري الصقلي أمير دانية الأندلسية، هو من أصل سلافي، انصب اهتمامه على تقوية أسطوله، وتشييد حصونه وقلاعه التي ما زالت آثارها وأطلالها باقية حتى اليوم في مدينة دانية الإسبانية، من ميناء دانية الإسبانية انطلق أبو الجيش ليهاجم السواحل الإيطالية والفرنسية الجنوبية.

واستطاع في رمضان في مثل هذا اليوم من ضم جزر البليار الواقعة على البحر المتوسط إلى إمارته، ومن جزر البليار استطاع أبو الجيش مجاهد ضم الجزر الأخرى، وفرض الجزية على سكانها وحكامها.

وفتح بعد ذلك جزيرة سردينيا، وأنشأ بها مدينة جديدة قبالة السواحل الإيطالية، ليهاجم انطلاقاً منها مدن إيطالية، بيد أن الحملات البحرية المتكررة التي قام بها أبو الجيش في البحر المتوسط قد أفزعت حكام أوروبا فتكتلوا جميعاً ضده، قرر أبو الجيش مجاهد التراجع إلى إمارته الأندلسية، فقامت الأساطيل الأوروبية بقطع الطريق عليه وحطمت أسطوله، لم يتبقّ له سوى خمس سفن وأربعة قوارب، قُتل من جنوده عدد لا يحصى، وأسروا عائلته، واستطاع أبو الجيش بعد ذلك سريعاً فك أسر بناته، أما زوجته فماتت في الأسر، وبقي ابنه علي في الأسر مدة ثمانية عشر عاماً، عاد إلى بلاده يتكلم الألمانية، ويرتدي زي الألمان تأثراً بطول مدة أسره، لكنه استطاع التأقلم بعد ذلك في دانية وتولى ولاية عهد أبيه.

صلاح الدين يغادر عسقلان

سنة 587 هــ غادر السلطان صلاح الدين الأيوبي مدينة عسقلان. وذلك بعد أن أخلى كل سكانها من العرب. وخربها وحطّم أسوارها. وذلك خشية أن يستولي عليها الصليبيون ويأسرون أهلها ويجعلونها وسيلة لأخذ بيت المقدس. وقبل البدء في تخريب المدينة قال صلاح الدين الأيوبي قولته المشهورة: (والله لموت جميع أولادي أهون على من تخريب حجر واحد منها).

ابن قلاوون يتصدى للمغول

سنة 702هــ سجّل انتصار الناصر ابن قلاوون على المغول، خرج السلطان الناصر ابن قلاوون من حلب، وكان عمره وقتها لا يتجاوز الثامنة عشرة للتصدي للمغول الذين يهددون حلب، انضم إليه فرسان من مختلف بقاع الشام حتى وصل عدد جيش المماليك إلى مائتي ألف رجل، تقابلوا مع جيش المغول الذي يفوقهم عدداً، فاشتعلت معركة حامية الوطيس في “مرج راهط”، انتهت العركة بهزيمة المغول وانتصار المماليك، وتمّ أسر ثلث الجيش المغولي. وكان هذا النصر رداً على هزيمة المماليك الذين أبلوا بلاء حسناً، ولما بلغت أنباء هذه الهزيمة “محمود غازان” سلطان المغول اغتم واشتد حزنه، ثم لم يلبث أن تُوفي كمداً.

مولد ابن خلدون

سنة 732 هــ ولد المؤرخ والفيلسوف العربي المسلم عبدالرحمن بن خلدون.
__________________




رد مع اقتباس