عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 14-05-2019, 08:33 PM
محمد فهمي يوسف محمد فهمي يوسف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
الدولة: الإسكندرية ــ مصر
المشاركات: 191
افتراضي نقل مفيد

الأستاذة أم بشرى
تحية وتقديرا
الأمراض التي يعالجها الصيام
الطبيب هو الله ، والصائم المطيع أجره عليه
( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به )
(وربنا سبحانه وتعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه)
والأمراض التي تعوق صيام المرضى المؤمنين عن الصيام رخص لهم
فيها المولى الرحيم بعباده جل وعلا ( فعدة من أيام أخر ) لمن لم يستطع الصوم
وقبل رخصة ربه التي يحب أن تؤتى رحمة بعباده التي وسعت كل شيء.
وهناك الفدية ( طعام مسكين )
وقاس العلماء عقاب المفطرين بغير عذر شرعي على المصلين الساهين عن صلاتهم
بغير عذر بل بنسيان وجمع للصلاة أو سهو عنها وتركها
ولهم الويل ( واد في جهنم ) أعاذنا الله وإياكم منه ومن ناره وعذابه الشديد .
قال تعالى : ( ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ، الذين هم يراءُون ويمنعون الماعون )
وشفى الله كل مريض وألبسه ثياب الصحة والعافية قبل رمضان القادم فاستطاع أن يؤدي ما فاته
من الأيام قبل نهاية شعبان بإذن الله .
أما من مات وعليه صيام أيام من رمضان بانتهاء أجله وهو مريض فقال العلماء :
يؤدي وليه عنه إطعام مسكين وجبتين عن كل يوم أفطره الميت .
وقال بعضهم : يقضي عنه صيامه في غير رمضان ، ويخرج طعام مسكين وهو الأفضل إن استطاع
واستند هؤلاء على حديث الأعرابي الذي جاء النبي صلى الله عليه وسلم وقال له :
إن أمي قد ماتت وعليها أيام من رمضان ..أفأقضيها عنها يا رسول الله ؟
قال : أفرأيت إن كان عليها دين أفتأديه عنها ؟ قال نعم
قال : فدين الله أولى بالقضاء .
والله أعلم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس