عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 04-02-2010, 01:54 AM
نسيم الاقصى نسيم الاقصى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 154
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكورين على المرور وجزاكم الله خيرا

الخلافة التي تحرر البلاد والعباد .
الخلافة التي تطبق جميع الأحكام الشرعية الإسلامية .
الخلافة التي تحلٌّ جميع مشاكل الأزمات الاقتصادية العالمية.
الخلافة التي تحل قضية فلسطين .
الخلافة التي تحرر فلسطين وقبرص وأفغانستان وجميع بلاد المسلمين..
الخلافة وعد وفرض .
الخلافة مسألة وقت.
الخلافة التي تحقق العدل والإحسان.
وإعلموا أن الخلافة قادمة والعدل معها, عدل تحيى به الأرض بعد موتها, والخير لديها ينبت به الزرع ويدر به الضرع, سيستبدل وجه الأرض بعد جدبها وستنبت الرجال وتحتضن القادة وتعلو راية العقاب خفاقة على الروابي, تظلل الجيوش الزاحفة نحو المشارق فتعيدها إلى حضن أمها, إلى دمشق أو بغداد أو استانبول بل إلى القدس عقر دارها, وإلى المغارب فتزدهي بلبوس العزة والسيادة وتنفتح أبواب أوروبا ليدخلها طارق بن زياد ثانية من بابها الغربي, ويشق محمد الفاتح طريقه ثانية من بابها الشرقي, وتأتي الخلافة الأرض بإذن الله ويصدق وعد الله وتتحقق بشارة رسول الله وستبدو مواقف كبيرة ويسجل التاريخ ما سجله بالأمس .
وفي الختام :
ستقام الخلافة الإسلامية إن شاء الله,
قال تعالى/{يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }الصف8.
وقال تعالى/ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }النساء59.
وقال تعالى/ {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55
وبشر فيها المصطفى –عليه الصلاة والسلام.
قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" ( عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضّاً فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت) .
يا إخوة .. نحنا بحاجة لإقامتها .. قد شهدتم الأوضاع الإقتصادية , والسياسية , والاجتماعية الصعبة التي حصلت وما زالت تحصل هذه الايام ,, كل هذا حصل بغيابها ..
هل آن لإقامتها..سبعة وثمانون عاماً على غياب فرض ربكم وتاج فخاركم. سبعة وثمانون عاماً على غياب الخلافة الإسلامية التي بها كان لنا وجود وبغيابها أضحينا بلا وزن يدوسنا النصارى واليهود ...أصبحنا هدفاً لكل طامع ومرتعاً لكل متصارع أريق ماء العزة والمهابة من وجوهنا وسرى في عروقكم الوهن ....عطلت بغيابها الحدود وأغلق باب الفتوحات وتوقفت الجنود.
قرون من العزة والفخار والرفعة والوقار يخال لبعضكم أنها خيال يداعب الأحلام ثلاثة عشر قرناً من العلياء سطرها التاريخ بمداد من نور يمحوها أو يكاد سبعة وثمانون عاماً من الخزي والمهانة.
منذ الثامن والعشرين من رجب عام 1342 هجرية.
أكثر من ثلاثين إلف يوم منذ ذاك التاريخ المشئوم. الم يأن لكم أن تأوبوا إلى ربكم وتثوبوا إلى رشدكم ورشادكم ...بلا والله قد آن لكم إن تنهدوا إلى مرضاة ربكم ومبعث عزكم وتقبلوا على منهاج نبيكم. فتنقلبوا إلى الله ضارعين وبسنة الحبيب مقتدين عاملين مخلصين لإقامة دولةٍ راشدة خلافة على منهاج النبوة .....إلى هذا ندعوكم أيها الأحباب الكرام فهل أنتم مستجيبون؟
رد مع اقتباس