عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 09-02-2011, 11:55 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,578
افتراضي

فعلا دراسة رائعة وقيمة

ذُهِلْتُ وأنا أقرأ هذه الدراسة هل أنا أمام عالم نفسي يسبر أغوار النص الشعري أو امام نحوي يُجسد القواعد النحوية

على مقاس عبارات الشاعر " علاء عبد الهادي حين يقول : " لعبة الضمائر:

نحن: (نَخرجُ)
هي : نبتة للفول (تفلتُ)
هو : حدّ الخفاء (يلأمُ)
أنتكنتَ تحتَ فتوقِ السماءِ)
هم يَروا عنكَ) "

و " نلاحظ أن مفردة "جمرة" تأخذ علامتي إعراب, ففي القراءة الأولى - بغض النظر عن الخطوط- تعرب بدلاً من " لجمرتين" المنصوبة وفى قراءة ما فوق الخط فقط, تصبح فاعلا:

"عاصمةٌ
تُدَشِّنُها..عَلى امتدادِ
العبثِ..
جَمرةُ..الألمِ
وَجَمرةٌ..مِنْ خلاءْ." "

أو أمام بلاغييُعرج إلى بلاغة نصه فيرسي على ملامح البيان : " رَجُلاً..كنتُ..وَحِيداً ألعبُ بالحرائقٍ
أكْبحُ طاحونةً..في - الحُلمِ..وأرْمي الأكاذيبَ النَّبيلةَ
وفى خَمرةِ الحسرةِ..
أتنبَّأُ بالدَرَكِ السُّفليّ..
الذي ستكفِّنُ فيه الحضاراتُ نفسَها, " أو أمام ناقد مقتدر عرف كيف يُثمّن ويرتب التحليل ويُفند الهدف الذي يستنتجه كل قارئ

وغيرها من مكنونات شعر علاء امتد إليها تأمله وتفانيه في التحليل والدراسة ثم قام باستخراجها طازجة للقارئ

فزادها جمالا وحمل القارئ على التشويق ليندفع إلى قراء ة أشعار علاء عبد الهادي

فماذا أقول ؟

بارك الله فيك الأخ خالد على هذا الجلب الذي أفادني كثيرا في أسلوب النقد البناء والمثمر .

أتشوق دائما لمشاركاتك النقدية

تقديري ...
__________________