عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 18-07-2019, 12:42 AM
غسق الليل غسق الليل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,092
Thumbs up الجيش السعودي الجديد............السعودية ابعد انسحاب الامارات من اليمن

خرجت الامارات من حرب اليمن خوف على ابراجها وتجارتها وبقيت السعودية في حربها التي بداءات قبل 1929 حيث بثت لها بريطانيا السم فيها وقدمة لسعودية بعد المعركة مع الاخوان فكرة الجيش الحديث وهي اسس الدفاع السعودي وهي
1- عدم فرض الخدمة العسكرية في السعودية
2- الاعتماد على الحلفاء من عرب واصدقاء في حالة الحرب
3- تجزئة القوة السعودية جيش وحرس وطني وافواج مجاهدين وشرطة وامن وقد تولى كل امير من ابناء الملك عبد العزيز احد هذه القطاعات
4- الاعتماد على الاسلحة والمستشارين العسكرين البريطانيين فكانت صفقة اليمامة للأسلحة البريطانية في الحرب العالمية الثانية وهذه الايام نشاهد ضغوط لصفقة جديدة
وللحقيقة ان الامير محمد بن سلمان يجاهد في دمج القوات السعودية خاصة الجيش والحرس و افواج المجاهدين وكتائب الجهاد وحرس الحدود و قوات الطواري ويصارع امواج عاتية
ام فيما يخص التسليح فلقد تأخرت زيارة الامير محمد اكثر من سنتين رفض للعرض البريطاني لكن الضغط البريطاني اتسع لحرب دبلوماسية مفتوحة مع بريطانيا في الامم المتحدة ومنظماتها المختلفه

بريطانيا عدونا وبعد غرقها في البرقزت اصبحت مسعورة حيث سحب الأوروبيين واليابان والصين اموالهم منها لهذا اتجهت الى دول العرب النفطية وغير النفطية كما تفعل فرنسا مع الجزائر

ويقول حكماء السياسة الدولية من يريد ان يحدد موقف بريطانيا من دولة ما فعليه الاستماع لقنوات البي بي سي البريطانية ( وكلابها في قناة الجزيرة ) ان الازمة مع كندا بالأصل ازمة مع بريطانيا لكن المشكلة ان عملاء بريطانيا في وزارة الدفاع السعودية متنفذين واقوياء لهذا فرضوا علينا المستشارين البريطانيين الذين يتجسسون على خطط ومواقع الجيش السعودي وكل الخطط التي تطبخ تصل للحوثين قبل ان تصل للجيش السعودي فينسحب الحوثين من المواقع المراد قصفها

لكن هذا لا يمنع من تصحيح اخطائنا القاتلة ومنها
1- ان اغلب الضباط يدخلون الكليات العسكرية من بوابة الفساد فكل ضابط كبير له عدد من المقاعد وفي الحرب هرب النخبة الاخيار
2- مسلسل ترقية الضباط حيث يمضي الضباط اربعة سنوات في الكليات العسكرية السنة الرابعة مخصصة لبرنامج طوابير التخرج لنحقق التوحيد في الخطوة وضربة القدم
3- حاليا ينتقل الضباط والذين لا يرسب منهم احد الى جامعة الامير سلطان لتعلم اللغة الانجليزية(المحظوظين يذهبون لامركا او بريطانيا لدراسة اللغة) مكمل بذلك السنة الخامسة بالجيش قبل ان ينطلق في مسيرته الى رتبة اللواء او الفريق هذا هو درب الضباط
4- اغلب ضباط الجيش ذوي الرتب العليا كل علمه العسكري محصور في الكلية العسكرية لم يشارك في الدورات المتخصصة ومنها
- دورة المدرعات
- دورة المجنزرات
- دورة العاون
- دورة مدفعية الميدان
- دورة المدفعية الثقيلة
- دورة المشاة
- دورة اللاسلكي
- دورة اللالغام
- دورة مضادات الدروع وخاصة التو وليس 106 مخلفات ماقبل الحرب العالمية الثانية
- دورة الرشاشات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة
- دورة المضادات الجوية
- دورة الامداد
- دورة الهندسة وبناء الجسور والتحصينات
- دورة اختيار القناصين
هذه دورات لا يعرف عنها قادة الكتائب والألوية شيء فكيف سنحارب او نخطط لمعركة اذا نحن بحاجة لخبراء انجليز

السلاح الحديث لا يحقق النصر الجندي المدرب يسحق عدوة بعض قادة المدرعات لا يستطيع النزول من برج الدبابة لكبر بطنة

اذا فكرت ان تصنع سلاحا فأن هذا يفرض عليك العقوبة ويأتيك الخبراء ويقولون اذا السعودية تحتاج لسلاح نحن نشتريه لها بدل تصنيعه (العمولة) لهذا نجد
1- امتلاك جهاز ليزر لتطويرة عقوبة يعاقب عليها القانون
2- من يثبت انه هكرز فهو مجرم ويستحق العقوبة
3- من بداية الحرب قلنا نحتاج لجدار عزل مع اليمن مثل الذي بين امريكا والمكسيك و اسبانيا والمغرب لكننا ننتظر شركة المانية او فرنسية لتنفذه
ايران ادركت ان ترامب سوف يفوز عبر قرون الاستشعار للوبي الايراني القائم على دراسة الراي العام والمؤشرات الاقتصادية والذي يعمل بعكس اللوبي السعودي القائم على المحسوبية في التعين ودفتر الشيكات وفي اعتقادي ان الحرب بين امريكا وايران مستحيلة لان ايران سوف تكون مرنة جدا امام المصالح الامريكية ومتشددة جدا امام المصالح السعودية وهنا يكون دور وزارة الخارجية والمشغولة في ميدان المعركة باليمن وعليها ان تقوم على نقطتين هامتين لأمريكا هما
1- ان انتصار التحالف العربي بقيادة السعودية سوف يضعف ايران في حرب المفاوضات الامريكية لاجل مصالحها
2- ان انتصار السعودية هو انتصار لسلاح الامريكي ففي اكثر من خمسة سنوات لم تسقط أي طائرة امريكية في هذه الحرب وقضية انتصار السلاح الامريكي قالها كسنجر لسادات عام 1973 ( لن نسمح بهزيمة السلاح الامريكي ) لان ذلك يعني مبيعات اسلحة وتمويل مركز ابحاث

وبعد هناك حقائق لابد من الصدح بها منها
- ان الشركات تقيم بمقدار ما تحققه من زيادة في الدخل القومي للبلاد وليس ما تقدمة من ربح لملاك الشركات
- ان تحرير البلاد لا يعني تحرر الجسد او التحرر من القيم بل هو نشاط فكري يجري بين المفكرين في الجامعات ومراكز البحث وكل يدفع بحججه عن فكرة سواء ليبرالية او اصولية وان لا يفرض الفكر بالجمس الاسود فلقد فشل فرض الفكر الشيوعي في روسيا
- ان جميع دول العربية التي تطالب بالمساعدات والمعونات من السعودية لم تقدم أي منها جندي واحد لدفاع عن السعودية الا السودان قوات التدخل السودانية
واخيرا نقول :
لقد فشل شاة ايران في فرض الفكر الغربي ببطش السافك رغم قيام العديد من المظاهر مثل صناعة السيارات قبل كوريا وفرق كرة القدم النسائية و الفرق الغنائية الاجنبية وزيادة الرواتب رغم هذا كله سقط شاة ايران

ان انسحاب الامارات من اليمن درس لنا حيث تم تقديم المصلحة الوطنية على أي مصلحة اخرى
لهذا نريد من يقول بصوت العالي لن نعمر بلاد كانت تناصبنا العداء وتقتل جنودنا في اليمن وسوريا والعراق وتركيا والمغرب
رد مع اقتباس