عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 21-05-2013, 07:26 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلسم الروح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثيرا ما نتصرف بعفوية مع من نعرفهم وتخرج منا كلمات بريئة في نظرنا لكن نكتشف اننا قمنا بجرحهم
والمشكلة اننا لانستطيع التراجع عنها وتضل في نضرنا كلمات بريئة فنضطر لتصنع الحذر لنظهر في احسن صورة وبذلك نصبح منافقين ليس مع الاخرين فقط ولكن مع انفسنا ايضا
الذي اريد ان اعرفه هل يجب التصنع مع الغير او البقاء على عفويتنا؟؟؟
هل العفوية طبع سيئ او جيد لان الانسان يكون على طبيعته ولا يلبس ثوب آخر؟؟؟
هل يجب ان يكون للعفوية حدود ؟؟؟
تقديرِ
تحية طيبة مباركة أيتها الفراشة النشيطة

نتعامل مع الناس ونضع لأنفسنا سبلا لذلك بل إننا لنسعى بأن نكون على سجيتنا دون
تكلف أو تصنع ودون تنمق أو تزين دون مداراة أو مداهنة وهذا يعني أن
أتعامل مع من أعاشر بتلقائية ، أتعامل معهم دون أن أبني حواجز تحجبني
عنهم حتى لانقع في فخ التصنع المزيف الذي يفضي إلى تعامل مشوب بعدم الصدق
لذلك فالعفوية نوع من التعامل تكتنفه البساطة والمزدانة بظهور الشخص على
على سجيته بطباعه التي جبل عليها والتي يتعامل بها في بيئته مع
أهله وإخوانه وأصحابه وأولاده فقط يجب أن أضيف أن العفوية التي تقابلها
التلقائية والجبلة لا تعني أبدا أن نفرط في الضحك أو استعمال العبارات التي قد تكون
نابيةأو جارية بل العكس العفوية تعني أن نتعامل مع غيرنا بلطف وهدوء
مستعملين عبارات غاية في البساطة غاية في الذوق مع مراعاة
الأوساط الإجتماعية لأن الكلام وليد البيئة فقد نستعمل لفظا نراه في بيئتنا
سليما واضحا فنكتشف أنه في بيئة غيرنا مرفوض ويؤدي إلى معنى
مغاير يرفضه أهل تلك البيئة

لذلك فالعفوية والتلقائية قرينان بينهما حسن
التعامل وحسن ضبط ألفاظنا بعيدا عن التصنع والتنميق

بورك في قلمك وبارك الله الفرس الذي يمتطي صهوة جواده
__________________
رد مع اقتباس