عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 25-07-2009, 06:18 AM
مراقب سياسي4 مراقب سياسي4 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 11
افتراضي

المراحل الأولى لتكوين القوات الجوية السعودية وحتى عام 1960م:

يمكن تعريف هذة المرحلة فى القوات الجوية السعودية بمرحلة تلقى المساعدات!! حيث لم تقوم المملكة بشراء أى طائرة تقريبا وأعتمدت فقط على ما يقدم اليها من مساعدات الدول المانحة والتى ساهمت فى تكوين نواة القوات الجوية السعودية. من الملاحظات المهمة على هذة المرحلة أن القوات الجوية السعودية تلقت معونات من 4 دول فقط وهى على الترتيب المملكة المتحدة أو أنجلترا و الولايات المتحدة الأمريكية ومصر والأردن!! والملاحظة التالية هى أن جميع الطائرات المقدمة من الدول السابقة الذكر كانت تقريبا مستعملة!! وان كان بعضها فى حالة جيدة والبعض الآخر فى حالة يرثى لها نتيجة خدمة هذة الطائرات فى جيوش هذة الدول المانحة وخاصة الطائرات الأمريكية والبريطانية.

والتالى هو السرد لأجمالى الصفقات التى عقدتها المملكة بمزيد من التفصيل والتركيز على سنوات دخول كل طائرة الخدمة وحالتها والدول المانحة:

فى عام 1950 حصلت المملكة العربية السعودية على 4 طائرات تدريب من بريطانيا, 2 من نوع Anson بالأضافة الى 2 أخرين من نوع Tiger Moth !!

بعدها بعامين وفى عام 1952 حصلت المملكة على عدد 6 طائرات تدريب بريطانية أخرى من نوع Aiglet ويفترض أن تكون قد كانت بحالة جيدة. ليصل بذلك مجموع طائرات التدريب التى حصلت عليها المملكة العربية السعودية من بريطانيا الى 10 طائرات تدريب وليس من بينها طائرات مقاتلة !

فى نفس العام تقريبا بدأت الولايات المتحدة الأمريكية فى توريد الطائرات للمملكة العربية السعودية وبدأ معها تحويل معظم الطائرات المستخدمة فى سلاح الجو من الجانب البريطانى للجانب الأمريكى حيث تلقت المملكة عدد 10 طائرات تدريب أمريكية كاملة من نوع T-35 Buckaroo بالأضافة الى 3 طائرات نقل من نوع DC-3 / C-47 Skytrain من فائض مخازن الجيش الأمريكى!!

فى العام التالى 1953 حصلت المملكة العربية السعودية على عدد 10 طائرات تدريب أمريكية كاملة من نوع T-6 Texan مستعملة من فائض سلاح الجو الأمريكيى !!

فى نهاية هذا العام أصبح أجمالى الطائرات التى تخدم فى سلاح الجو السعودى حوالى 30 طائرة تدريب (20 أمريكية و 10 بريطانية) بالأضافة الى عدد 3 طائرات نقل أمريكية. ونلاحظ عدم وجود أى طائرات قتال حتى الآن!

فى خلال العامين التاليين أى عامى 1954 و 1955 قامت الولايات المتحدة الأمريكية بأمداد المملكة العربية السعودية بأولى الطائرات القاذفة من نوع B-26 Invader من الأصدار B من فائض طائرات سلاح الجو الأمريكيى المستعملة! وأستمر أمداد المملكة فى خلال هذين العامين بهذا الأصدار من الطائرات حتى وصل أجمالى هذة الطائرات بنهاية عام 1955 الى 9 طائرات منهم 8 قتالية وواحدة مخصصة للتدريب!!

(فى عام 1955 قامت المملكة العربية السعودية بأهداء دولة اليمن الشمالى فى ذلك الوقت عدد 2 طائرة تدريب من نوع T-6 Texan كنوع من المساعدات العسكرية)!!!

فى عام 1956 قامت بريطانيا بأمداد المملكة العربية السعودية بعدد 12 طائرة تدريب DHC-1 Chipmunk مستعملة من فائض سلاح الجو البريطانى. ليصل بذلك أجمالى طائرات التدريب البريطانية بالمملكة الى 22 طائرة.

فى عام 1957 قدم الرئيس المصرى الراحل جمال عبدالناصر أولى الطائرات المقاتلة فى سلاح الجو السعودى وكانت أولى المساعدات التى تتلقاها المملكة من فائض الطائرات المستعملة فى سلاح الجو المصرى من نوع Vampire FB-5 وكأول طائرة مقاتلة تقدم الى السعودية منذ نشأة سلاح الجو السعودى. وصل أجمالى الطائرات المقدمة من هذا النوع الى سلاح الجو السعودى بنهاية هذا العام الى حوالى 4 طائرات كاملة لتثبت مصر ريادتها الأقليمية فى ذلك الوقت وتفتح الباب لسلاح الجو السعودى لتلقى المزيد من الطائرات القتالية من الدول المانحة!!

فى نفس العام تقريبا قدمت الولايات المتحدة الأمريكية عدد 6 طائرات نقل من نوع C-123B Provider كمساعدة. ليصل بذلك أجمالى طائرات النقل بسلاح الجو السعودى الى 9 طائرات جميعها أمريكية! كما حصلت المملكة فى نفس العام من الولايات المتحدة الأمريكية أيضا على عدد 10 طائرات تدريب من نوع T-34 Mentor فى حالة شبة جديدة حيث لم تخدم فى سلاح الجو الأمريكيى لاكثر من بضع سنوات فقط!! ليصل أجمالى الطائرات الأمريكية الخاصة بالتدريب الى 30 طائرة فى سلاح الجو السعودى.

فى عام 1958 واصل الرئيس المصرى الراحل جمال عبدالناصر تقديم الدعم لسلاح الجو السعودى حيث قدمت مصر عدد طائرتين من نوع Bu-181D Bestmann والمعروفة فى التصميم المصرى بأسم الجمهورية Gomhouria وبذلك أصبح سلاح الجو السعودى من أوائل المستخدمين لطائرات التدريب المصرية جمهورية (صناعة مصرية بتصميم أجنبى)!!!

فى نفس العام تقريبا وبعد أن قامت مصر بأهداء المملكة فى العام السابق أول 4 طائرات مقاتلة لسلاح الجو السعودى, قامت الولايات المتحدة الأمريكية بأمداد سلاح الجو السعودى بـ 10 طائرات قتال كاملة من نوع T-86F Sabre من فائض سلاح الجو الأمريكى!! حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتحديث الطائرات قبل تقديمها لتصبح بحالة جيدة. كذلك قدمت الولايات المتحدة الأمريكية عدد 10 طائرات تدريب من نوع T-33A T-Bird مستعملة من فائض أستخدام سلاح الجو الأمريكيى.

شهد هذا العام أيضا دخول أول طائرة مروحية هليوكوبتر لسلاح الجو السعودى وكانت من نوع S-55 / H-19 Chickasaw تم تقديمها للمملكة من بريطانيا فى ذلك الوقت وكانت Whirlwind HAR-3 version !! وانقطعت بعدها علاقة سلاح الجو السعودى ببريطانيا فترة تزيد عن ال 10 سنوات لم يتم خلالها تزويد بريطانيا لسلاح الجو السعودى بأى طائرات أخرى.

فى عام 1959 قامت المملكة الأردنية الهاشمية بتقديم أحد طائرات النقل من نوع Varsity لسلاح الجو السعودى وكانت مخصصة لنقل الشخصيات الهامة فى ذلك الوقت!! وكانت هذة الطائرة هى الأولى والأخيرة التى تحصل عليها المملكة العربية السعودية من الآردن الشقيق حتى وقتنا هذا. وقد كانت مستخدمة من قبل فى سلاح الجو الأردنى.

فى نفس العام أستمر الدعم العسكرى الأمريكى لسلاح الجو السعودى بتقديم 10 طائرات تدريب مستعملة من نوع T-28A Trojan ليصل أجمالى طائرات التدريب المقدمة من الولايات المتحدة الأمريكية لسلاح الجو السعودى الى حوالى 50 طائرة !! كما قامت الولايات المتحدة الأمريكية أيضا بتقديم طائرتين خفيفتين من نوع Cessna-180 Skywagen كاول طائرتين من نوعهم فى سلاح الجو السعودى.

بنهاية هذة الفترة (تكوين نواة سلاح الجو السعودى) وصل أجمالى الطائرات المقدمة لسلاح الجو السعودى الى أكثر من 120 طائرة !! موزعة كالتالى:

عدد 72 طائرة تدريب موزعة كالتالى:
عدد 2 طائرة تدريب مصرية من فئة الجمهورية.
عدد 22 طائرة تدريب بريطانية (عدد 12 من نوع DHC-1 Chipmunk + عدد 6 من نوع Aigelt + عدد 2 من نوع Anson + عدد 2 من نوع Tiger Moth)
عدد 48 طائرة تدريب أمريكية (10 طائرات من كل نوع من الأنواع التالية: T-28A Trojan و T-33A T-Bird و T-34 Mentor و T-35 Buckaroo بالأضافة الى 8 طائرات T-6 Texan بعد أن تم اهداء اليمن الشمالى طائرتين من أجمالى 10 طائرات تم توريدها)
عدد 1 طائرة نقل للشخصيات الهامة مقدمة من الأردن من نوع Varsity.
عدد 9 طائرات نقل أمريكية (عدد 6 طائرات C-123B Provider + عدد 3 طائرات DC-3 / C-47 Skytrain*).
عدد 9 قاذفات أمريكية من نوع B-26 Invader منهم 8 للقتال وواحدة مخصصة للتدريب.

عدد 14 طائرة قتال موزعة كالتالى:
عدد 4 طائرات قتال مقدمة من مصر نوع Vampire FB-5
عدد 10 طائرات قتال أمريكية من نوع F-86F Sabre الشهيرة.
عدد 2 طائرة خفيفة من نوع Cessna-180 Skywagen.

***

المرحلة الثانية بعد تكوين نواة القوات الجوية السعودية وحتى عام 1970: (مرحلة الطائرات المقاتلة فى سلاح الجو السعودى)

كما شهدت المرحلة ما قبل الحلقة الأولى والتى تم أهدائها بواسطة أخونا الكريم bany_bony على العديد من الأحداث وتقديم الحلقة الأولى أوالمرحلة الأولى بتكوين نواة القوات الجوية السعودية بتقديم 4 دول مختلفة هى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ومصر والأردن أكثر من 100 طائرة متنوعة لسلاح الجو السعودى, شهدت المرحلة الثانية والتى أستمرت من 1960 وحتى عام 1970 تطورات مثيرة للقوات الجوية السعودية!!

شهدت هذة المرحلة خروج مصر والأردن من القائمة وأحلال أيطاليا وفرنسا بدل منهم. ليصبح أجمالى موردنى هذة المرحلة 4 دول هم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وأيطاليا. تبادلت بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية الأدوار فى توريد الطائرات لسلاح الجو السعودى. فبعد أن كانت معظم الطائرات المقدمة فى المرحلة الأولى أمريكية, تراجع دور الولايات المتحدة الأمريكية بصورة مؤقتة فى هذة المرحلة لتتصدر بريطانيا قائمة الموردين بالطائرات المقاتلة والتى يمكن تسمية هذة المرحلة على أسمها (مرحلة الطائرات المقاتلة فى سلاح الجو السعودى). وكما تميزت هذة المرحلة بالطائرات المقاتلة فى التوريد من الجانب البريطانى, شهدت أيضا دخول الصواريخ الجوية الموجهة (جو جو) لتصبح المملكة من أوائل الدول أستخدام لها!! وكما تميز دخول فرنسا على أستحياء فى توريد المعدات لسلاح الجو السعودى, تميز دخول أيطاليا بكثافة التوريد ولكن على مستوى الطائرات المروحية فقط.

والتالى هو السرد لأجمالى الصفقات التى عقدتها المملكة بمزيد من التفصيل والتركيز على سنوات دخول كل طائرة الخدمة وحالتها والدول المانحة:

فى عام 1962 زودت الولايات المتحدة الأمريكية سلاح الجو السعودى ب 10 طائرات أضافية مستعملة من نوع F-86F Sabre من فائض سلاح الجو الأمريكى ليصل بذلك أجمالى الطائرات السعودية من هذا النوع الى 20 طائرة قتال.

فى عام 1965 بدأ دخول أولى طائرات النقل العملاقة فى ذلك الوقت من نوع C-130E Hercules الخدمة فى سلاح الجو السعودى. وقد قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالتوريد بدأ من هذا العام وحتى عام 1968 ليصل اجمالى الطائرات الموردة من هذا النوع بنهاية العام السابق الى 9 طائرات كاملة!! (كان قد تم توريد 9 طائرات نقل أمريكية أيضا فى المرحلة الأولى)!

فى عام 1966 عادت المملكة المتحدة أو بريطانيا لتوريد المعدات العسكرية لسلاح الجو السعودى بعد 10 سنوات من الغياب! ولكن هذة المرة كانت عودة بقوة بل قوة تصل الى مستوى الأكتساح من حيث نوعية المعدات المقدمة أو أنواعها ومهامها!! فتم توقيع التعاقد على الأصناف التالية والتى سيتم ذكر عام توريد كل منها أيضا:
عدد 39 طائرة مقاتلة من نوع Lightning منها 33 طائرة من الأصدار F-53 بالأضافة الى 6 طائرات من الأصدار T-55 المخصص للتدريب. تم توريد جميع هذة الطائرات بين عامى 1968 و 1969 !!

عدد 6 طائرات مقاتلة من نوع Lightning مستعملة من سلاح الجو البريطانى (4 طائرات منها من الأصدار F-2 تم ترقيتها قبل توريدها للسعودية لتصبح بأمكانيات الأصدار F-52, بالأضافة الى طائرتين من الأصدار T-4 تم ترقيتها قبل توريدها للسعودية لتصبح بأمكانيات الأصدار T-54)!! وقد تم التوريد فى نفس العام.

أصبح بذلك أجمالى الطائرات ال Lightning الموردة بالصفقة 45 طائرة (39 جديدة + 6 مستعملة وتم تطويرها)!
عدد 25 طائرة مقاتلة ومخصصة للتدريب من نوع BAC-167 Strikemaster من الأصدار MK-80 تم توريدها تقريبا فى نفس أوقات توريد طائرات ال Lightning ما بين عامى 1968 و 1969 !!

عدد 6 طائرات مقاتلة من نوع Hunter مستعملة من سلاح الجو البريطانى (4 طائرات مقاتلة تم تحديثها قبل التوريد للسعودية بالأضافة الى طائرتين من الأصدار T-66 المخصص للتدريب وقد تم تحديثها قبل التوريد أيضا)!! وقد تم التوريد فى نفس العام.
Hunter T-66

لم تكتفى بريطانيا بتوريد ال 76 طائرة من المقاتلات سابقة الذكر والمواصفات!! بل قامت أيضا بتوريد 300 صاروخ جو جو لتسليح الطائرات وخاصة الطائرات ال Lightning ال 45!! بمعدل أكثر من 6 صواريخ جو جو للطائرة الواحدة!! بدأ توريد هذة الصواريخ من تاريخ توقيع الصفقة وبداية توريد الطائرات ال Lightning ال 6 المستعملة الأولى عام 1966 وحتى نهاية توريد الطائرات ال 39 الجديدة عام 1969 !!

الصواريخ موزعة بالأعداد والمواصفات التالية:
عدد 150 صاروخ جو جو بريطانى من نوع Firestreak بمدى 6.4 كيلومتر وبسرعة 3 ماخ!! مزود برأس ذات باحث حرارى بوزن 136 كيلوجرام وبطول 3.19 متر!!

عدد 150 صاروخ جو جو بريطانى من نوع Red Top

Red Top
وهو أحدث من سابقة Firestreak !! حيث يصل مدى الصاروخ Red Top الى 12 كيلومتر وبسرعة تصل الى 3.2 ماخ!! وهو مزود برأس ذات باحث حرارى All Aspects ويزن الصاروخ حوالى 154 كيلوجرام ويصل طولة الى 3.32 متر!!

لقد كان لبريطانيا نصيب الأسد فى توريد الطائرات وخاصة المقاتلة والمزودة لاول مرة بالصواريخ جو جو لسلاح الجو السعودى حيث وصل أجمالى الطائرات الموردة لحوالى 76 طائرة وأجمالى الصواريخ لحوالى 300 صاروخ!!

فى نفس العام قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتوريد طائرة النقل الخفيف Cessna-310 / U-3 من الأصدار Cessna-310K الى سلاح الجو السعودى.

كما شهد نفس العام بداية تعارف سلاح الجو السعودى مع فرنسا. حيث بدأت فرنسا توريد معدات عسكرية لاول مرة للسعودية وقد كان نصيب القوات الجوية السعودية فى ذلك الوقت بأكورة هذا التعاون. قامت فرنسا ببداية توريد عدد 6 طائرات هليوكوبتر خفيفية من طراز SA-316B Alouette-3 بالأضافة الى عدد 8 طائرات تدريب خفيف من نوع Cessna-172 / T-41 من الأصدار Cessna F172G. وقد تم التوريد فى هذا العام وأنتهاء التوريد للطائرات ال 14 السابقة فى العام التالى 1967 !!

فى عام 1967 قامت الولايات المتحدة الأمريكية فى هذا العام والعام التالي لة بتوريد عدد 10 طائرات تدريب مستعملة من نوع T-33A T-Bird من مخازن أسطول القوات الجوية الأمريكية (كان قد تم توريد عدد 10 طائرات منها عام 1957) ليصل بذلك عدد الطائرات من نفس النوع بأسطول سلاح الجو السعودى الى حوالى 20 طائرة!

(ما بين عامى 1967 و 1968 قامت المملكة العربية السعودية بأهداء المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقية عدد 5 طائرات مقاتلة من نوع Hunter منهم طائرتين من نوع Hunter T-7)!

فى عام 1968 كان ميعاد سلاح الجو السعودى مع الوافد الجديد لقائمة موردى السلاح لة. كان الميعاد هذة المرة مع أيطاليا!! فعلى الرغم من عدم أمتلاك أيطاليا لصناعة سلاح قوية فى المقاتلات ولكنها أمتلكت تلك الصناعة على مستوى المروحيات!! فقامت سعيدة الحظ أيطاليا بتوريد 48 طائرة مروحية هليوكوبتر لسلاح الجو السعودى فى ذلك الوقت!! تم التوريد على مدار عام 1968 والعام الذى يلية بمعدل عدد 24 مروحية من نوع Bell-205 / UH-1D من الأصدار AB-205. بالأضافة الى 24 مروحية خفيفة أخرى من نوع Bell-206 / OH-58 يتوقع أن تكون من الأصدار AB-206A أو ما يعرف ب Bell-206A كما تتوقع بعض المصادر أن الطائرات الموردة من هذا الأصدار الأخير حوالى 20 مروحية خفيفة فقط وليس 24 !!!

بنهاية هذة المرحلة (مرحلة بداية دخول الطائرات المقاتلة فى سلاح الجو السعودى) وصل أجمالى الطائرات التى حصل عليها سلاح الجو السعودى فى الفترة من نهاية المرحلة السابقة فى نهاية عام 1959 ونهاية المرحلة الحالية فى نهاية عام 1969 الى حوالى 160 طائرة متنوعة أخرى موزعة كالتالى:
عدد 30 طائرة امريكية (ما بين 10 طائرات تدريب و10 طائرات مقاتلات و 9 طائرات شحن عملاقة و 1 طائرة شحن خفيفة)
عدد 6 طائرات بريطانية من نوع Hunter تم تقديم 5 منها للمملكة الأردنية الهاشمية ولم يعرف مصير السادسة!!
عدد 70 طائرة بريطانية (ما بين 45 طائرات مقاتلات من نوع Lightning و 25 طائرة تدريب وقتال من نوع Strikemaster)
عدد 44 الى 48 طائرة مروحية أيطالية (جميعهم من نوع Bell ولكن موزعين بين الأصدار AB-205 والأصدار AB-206A)
عدد 16 طائرة فرنسية (ما بين 6 مروحيات خفيفة و 8 طائرات تدريب خفيفة).
عدد 300 صاروخ جو جو قصير المدى (ما بين Firestreak و Red Top لتسليح طائرات ال Lightning القتالية)!!

ملاحظات هذة المرحلة:
وصل أجمالى أعداد طائرات سلاح الجو السعودى فى المرحلتين الأولى والثانية (تعاقدات ما بين أعوام 1950 و 1970) الى 280 طائرة متنوعة !!!! (120 للمرحلة الأولى + 160 للمرحلة الثانية)!!!!
جميع هذة الطائرات خارج نطاق الخدمة فى القوات الجوية السعودية عام 2009 ما عدا طائرات Cessna-127, Bell-205, Bell-206 and C-130 Hercules!!!

***

المرحلة الثالثة فى القوات الجوية السعودية من عام 1970 وحتى عام 1980 (مرحلة النضج والتركيز)!!

كما أطلقنا على المرحلة الأولى من قبل مرحلة تكوين النواة الخاصة بسلاح الجو السعودى أو مرحلة تلقى المساعدات وقبول ما يقدم لة من الدول المانحة, كانت المرحلة الثانية كذلك مرحلة دخول الطائرات المقاتلة وبقوة عن طريق بريطانيا لسلاح الجو السعودى وهو ما أدى لدخول صواريخ بالغة الحداثة فى ذلك الوقت موجهة حراريا لتسليح تلك الطائرات القتالية التى أصبحت العمود الفقرى للقوات الجوية السعودية. فان المرحلة الثالثة من تاريخ القوات الجوية السعودية يمكن أن نطلق عليها مرحلة النضج والتركيز!!

النضج لان سلاح الجو السعودى لم يعد يعتمد على ما يقدم الية سواء من الدول المانحة أو من مخلفات جيوش الولايات المتحدة الأمريكية كالعادة بل أصبح يعتمد على الطائرات الجديدة وأصبح موردية أكثر حرصا على توريد الأحدث والأجدد والأقوى نظرا للطفرة النقدية التى حدثت بعد حرب أكتوبر 1973 المجيدة نظرا لآرتفاع أسعار البترول. بل الأكثر من ذلك أن سلاح الجو السعودى أصبح هو مصدر المساعدات لبعض الدول العربية حولة مثل مشاركتة الرائعة فى حرب أكتوبر1973 سواء على الجبهة المصرية أو الجبهة السورية أو حتى الجبهة المصرية!! بالأضافة الى أستمرار دعمة لدولة اليمن الشمالى بالأضافة الى دولة عمان الشقيقة!!

كما أن هذة المرحلة أصبحت تتميز بالتركيز فى أنتقاء الطائرات! فبدلا من وجود العديد من الأنواع لطائرات القتال أصبح التركيز على نوع واحد فقط فى الشراء وبدل من دخول العديد من أنواع طائرات النقل أصبح الأختيار مركز على نوع واحد فقط. كما شهدت هذة المرحلة دخول صواريخ جو جو أكثر تقدما لتزويد الطائرات القتالية الجديدة وشهدت أيضا ولاول مرة دخول الصواريخ الموجهة جو أرض الخدمة!!!

يمكن القول أن الدول الموردة للمعدات فى المرحلة السابقة هى نفس الدول الموردة لهذة المرحلة بعد خروج أيطاليا من القائمة. أصبحت القائمة تضم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية فقط!
وبعد أن كانت بريطانيا هى فرس رهان المرحلة السابقة من حيث كمية ونوعية وتسليح الطائرات المقدمة لسلاح الجو السعودى, تراجع دورها فجأة وأصبحت الطائرات المقدمة لجرد الأحلال للطائرات الموردة من قبل.

وسبحت الولايات المتحدة الأمريكية البساط من تحت أقدام بريطانيا بل من تحت أقدام جميع الموردين السابقين. حيث أستأثرت وحدها بأكثر من 75% من كمية التعاقدات الخاصة بهذة المرحلة. ليس هذا فقط بل قامت بتوريد أكثر من 100 طائرة قتالية من نفس النوع وأكثر من 30 طائرة نقل موحدة النوع! وكلها جديدة !!! أما تجهيزات الطائرات فيكفى أن نقول أن السايدويندر دخل لاول مرة للسعودية بالأضافة الى الصواريخ المافريك!!

أما فرنسا فقد زاد دورها قليلا عن المرحلة السابقة وليس على مستوى الطائرات ولكن على مستوى الصواريخ الموجهة جو جو. حيث قامت بتوريد الصورايخ الأحدث من نوع ماجيك وبكميات!!

والتالى هو السرد لأجمالى الصفقات التى عقدتها المملكة بمزيد من التفصيل والتركيز على سنوات دخول كل طائرة الخدمة وحالتها والدول المصنعة

بريطانيا:

فى عام 1972 قامت بريطانيا بتوريد طائرة واحدة من نوع Lightning F-53 الى سلاح الجو السعودى ولم يعرف سبب توريد طائرة واحدة فقط فى هذا العام! أعتقد أنة بسبب أحلال طائرة قد تم أصابتها فى أحد حوادث التدريب أو خرجت من الخدمة لسبب أو لأخر!!

فى عام 1973 أى بعد توريد طائرة ال Lightning بعام واحد قامت بريطانيا بتوريد 10 طائرات Strikemaster المخصصة للتدريب والقتال من نفس الأصدار الذى تم توريدة تقريبا عامى 1968 و 1969 وهو MK-80A ليرتفع بذلك عدد الطائرات البريطانية من هذا النوع الموردة الى المملكة العربية السعودية الى حوالى 35 طائرة بالتمام والكمال فى فترة لا تتجاوز ال 5 سنوات !!

فى عام 1975 أصبح طيارى المملكة أكثر غراما بالطائرة البريطانية Strikemaster فبعد أن أصبح عددها 35 طائرة قامت المملكة العربية السعودية فى هذا العام بتوقيع عقد من بريطانيا لتوريد 12 طائرة أخرى من نفس النوع الذى يبدو أنة قد سحر الطيارين السعوديين !! وخلال 3 سنوات ما بين عام 1976 وعام 1978 قامت بريطانيا بتوريد الكمية المطلوبة ليصل بذلك أجمالى الطائرات البريطانية الموردة من نفس النوع للقوات الجوية السعودية الى 47 طائرة بالتمام والكمال فى 10 سنوات!!

والى هنا أقتصر دور بريطانيا على هذا الحد وأصبحت تستعد للمرحلة الرابعة فيما عرف بعد ذلك بصفقة اليمامة!! والتى سيتم ذكرها فى المرحلة الرابعة من سلاح الجو السعودى!!


يتبـع
رد مع اقتباس