عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 09-10-2010, 10:30 PM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي

(( الحلقة السابعة ))





( مجزرة الرفاق )




بسم الله الرحمن الرحيم
(( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ))
صدق الله العظيم







صورة جوية لقاعة ومسرح الخلد .. حاليا هي في المنطقة الخضراء



استلم صدام حسين السلطة في 17 تموز 1979م
في 22 تموز 1979 م وفي قاعة الخلد
عقد المؤتمر القطري الثامن لحزب البعث العربي الاشتراكي
والتأكيد كان حضور جميع الكادر المتقدم دون إي استثناء
كان يوما مشهود في تأريخ العراق
لا ينسى ولا يمحى من الذاكرة العراقية
في هذا اليوم تحدد مصير العراق
وندفع نتائجه اليوم ... انهار من دماء


(( اليوم العاصف ))


اعتلى صدام حسين خشبة مسرح القاعة تحت وابل لا ينقطع من التصفيق
وخلفه مرافقه الشخصي صباح مرزه ...
وقف صدام حسن برهة ينظر إلى الحاضرين
وطلب منهم تريد القسم ..
وقال ( امة عربية واحدة )
وردد الباقين ( ذات رسالة خالدة )

قال وهو يوزع نظراته للحاضرين بحدة

(( الرفاق أعضاء المكاتب الحزبية والفروع والشعب ..
والمتغيب من أعضاء المكاتب والفروع والشعب
المسئول عنهم يقول لنا من هو المتغيب منهم ))


ساد الصمت في القاعة

(( إذن الجميع حاضرين ))


(( رفاق كنا نتمنى إن نحضر معكم احتفالات شهر تموز
وعقدنا هذا الاجتماع الاستثنائي
لكي يقتصر حدثينا
على الجوانب المشرقة من تأريخ حزبكم
وعلى الأخص قيمكم النبيلة في مسيرة حزبكم ))


وأردف قائلا :

(( ولكن من المؤسف حقا
إن يكون لقائنا بكم في هذه المناسبة لا يقتصر على الحديث في
هذا الموضوع وإنما يتعداه إلى الجوانب السلبية
والنقاط المظلمة في عقول الخونة والمتآمرين ))



وضع صدام يديه خلف ظهره
واخذ يوزع نظراته في كل إرجاء القاعة





وهو يقول :

(( إنا اعرف أنها ستكون صدمة نفسية عليكم
ولكن عليكم إن لا تنسوا حقيقة مركزية إن الثورة التي تريد
إن تنقل الشعب من حال إلى حال وتأخذ على عاتقها
دور الأمة العربية لطرد الاستعمار والاستغلال والظلم
فلا بد تتوقع المؤامرة عليها ..
بما في ذلك أناس من المنتسبين لها ))


وساد الصمت في القاعة مرة أخرى

لا احد يعرف ما يحصل

والجميع لاحظ التواجد المكثف للقوات الخاصة خارج القاعة
وأعضاء المخابرات العراقية
بلباسهم المميز ( السفاري ) والكثيف داخل القاعة .


صمت صدام ثواني ... ثم قال :



((كانت القيادة
ومن فترة لاحقة من الزمن ...
وعلى وجه الخصوص منذ خمسة أشهر تتابع التخريب
الذي يقوم فيه بعض الخونة
في داخل القيادة
مع آخرين متواجدين ألان في صفوفكم ...
ورغم التنبيه والإشارات في اجتماعات القيادة
وفي مناسبات شتى
لكي يرعوي و ( يشيل رجله ) من خط التأمر والتخريب
مع ذلك بذلت القيادة صبر خاص
لكي تجعل المتآمرين يأخذون مداهم
والذي يجعل القيادة
كلها ( تشوف بعيونها ) وتلمس بنفسها هذا التأمر
.. وهذه الخسة ))


اخذ ينظر للحضور بعمق ...
وهو يرصد ردود الفعل بدقة متناهية


(( كان في ذهننا إن ( نطول خلك ) أكثر
رغم خطورة التأمر وراح تسمعون ))



وابتسم وقال بهدوء .........

(( ولكن استجدت ظروف
للرفيق المناضل احمد حسن البكر
والتي أوضحها في خطابه لكي تجعلنا
مضطرين للبدء مع احد المتآمرين من أعضاء القيادة
هو محيي عبد الحسين ........
الجالس بين صفوفكم
لأنه هو سكرتير الرفيق احمد حسن البكر
ولأسباب أدبية
قدرنا لأنه من غير الجائز إن تكون البداية فيه
بعد الإعلان الرسمي لاستقالة الرفيق احمد حسن البكر
والأسباب أدبية وعملية .
الأدبية معروفة ...
والعملية حتى لا يقال
أو يحصل ربط مع الخط ألتأمري
هم الجماعة المختلفين مع الخط الباقي ... ))






إلى حلقة أخرى
رد مع اقتباس