عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 12-10-2010, 10:12 PM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي



(( الحلقة العاشرة ))










مقدمة
هذه صورة جوية لمنطقة صدر القناة وهي منطقة زراعية كثيفة النخيل
إلى يمين الصورة توجد ساحة دائرية كبيرة وهي موقع الحدث
كما مدون أدناه .
في هذا المكان كان يوجد في سبعينيات القرن الماضي
مطعم صدر القناة والمخيم السياحي والمخيم الكشفي
ولم يعد للثلاثة وجود .....
والجسر ( جسر بغداد الشمالي ) لم يكن موجودا في ذلك الوقت
إلى يسار الصورة منطقة ( الفحامة ) وهي أيضا منطقة زراعية



ويسترسل محيي عبد الحسين في سرد قصة المؤامرة المزعومة

العقيد حسين كان هو حلقة الوصل
بين ( قيادة التشكيلية السرية ) والنظام في سوريا .
وكان يتصل فيه في بغداد
( يقصد محمد عايش )
ويحدق في سقف القاعة ... يحاول إن يتذكر جهد إمكانه

(( في احد الأيام خابرني هاتفيا وقال لي ممكن تحضر إلى نادي ...
العفو ليس نادي إلى مطعم صدر القناة .. المطعم في القناة
اعتقد بين الثمانية والنصف أو التاسعة والحقيقة جئت إلى المطعم ))


وقاطعه صدام ( مساءا ؟ )
والتفت إليه محيي بسرعة جدا
وقال نعم مساءا ... مساءا

(( دخلت المطعم ونظرت ولم أجد احد
ورجعت إلى موقف السيارات أتمشى .....
فالحقيقة شفت من بعيد .. على بعد .. بعد 30 او 40 متر
باتجاه .. اتجاه المنطقة القادمة من الفحامة
محمد عايش .... المجرم محمد عايش معه هذا العقيد
.. ال .. العقيد حسين يسيران معا ( يتمشون )
تقدمت منهم ... ناداني وعرفني على هذا الشخص
قال لي نتمشى .. وكنا قريبين من السدة في اتجاه الفحامة
وكان العقيد حسين يسأل محمد عايش وكان يجاوب عليه بالمباشر
ومن ضمن الأسئلة ( كيف حال التنظيم والصلاة المتاحة )
وكان يرد عليه ( جيدة ولدينا صلات عديدة )
وأكد خلا مسيرنا إن نكون حذرين وان يكون التحرك بشكل سري أكثر ))
صمت محيي ..
كان التوجيه .. التوجيه بالكسب والتأثير
و خصوصا الكوادر المتقدمة
وصدام حسين جالسا يدخن السيجار الكوبي ينظر إليه






كان طارق عزيز منشغل في تدوين شيء ما
وبرهان الدين عبد الرحمن يضع كفي يديه على انفه ..
وكأنه لا يصدق
أو انه كان يفكر في شيئا أخر ... الله اعلم







صاحب البدلة البيضاء في الصف الأول .... سعدون شاكر
( رئيس جهاز المخابرات سابقا )
وزير الداخلية في حينها .


وأتذكر انه قال ( نحن مستعدين لتوفير كل طلباتكم التي تريدونها )
ثم يصف العقيد حسين :

(( شخص طويل القامة صاحب شوارب سود طويلة
وشعره اعتيادي وعمره بحدود أربعين إلى خمسين سنة ))


(( وفي الطريق سلم العقيد حسين المجرم محمد عايش مبلغ 30 إلف دينار
ثم غادرنا .. ورجعنا إلى مطعم صدر القناة
ويبدو انه ركن سيارته قريبا من المخيم الكشفي
وكنت انظر له من بعيد ولم اعرف أرقام السيارة
لا أتذكر ولكن كل ما أتذكره كانت سيارة من حجم صغير ))

ملاحظة مهمة
تكشف جزء من الحقيقة

محيي قال انه شاهد الاثنين اتجاه المنطقة القادمة من الفحامة
وسيارة العقيد حسين مركونة إمام المخيم الكشفي
وهو على بعد قريب جدا من المطعم
هل من المعقول إن لا يعرف سيارة صديقه الحميم محمد عايش ؟



على كل حال
(( وره بالضبط .. يعني ..
إما يومين أو يومين يعني صار .. صار ..
صار اجتماع لي لي اللجنة القيادية العليا
وأتذكر الاجتماع الأول ...))


صمت محيي وسحب نفسا من الهواء ..
فيها حسرة من كان مغلوب على أمره
العفو صار يوم أو يومين اجتماع اللجنة القيادية
حسب ما اخبرني المجرم محمد عايش في داره بالذات
وكانت اللجنة القيادية ...))

والتفت إلى صدام يطلب الإذن بذكر الأسماء
وتلقى الموافقة من صدام




(( كانت تضم إضافة الى المجرم محمد عايش ..
المجرم غانم عبد الجليل والمجرم محمد محجوب
والمجرم عدنان الحمداني .. نعم
كان الاجتماع لتوزيع المبالغ النقدية .. نعم ))




غانم عبد الجليل



محمد محجوب




ثم ساد في القاعة .. هرج
ولم يظهر التلفزيون العراق ..
ما حصل في القاعة



لكن محيي كرر كلمة نعم أربعة مرات ..
خلال أربعين ثانية



قال له صدام ( بعدك ما كنت عضو معاهم )
رد عليه محيي:
( لا بعدي ما كنت معهم ...
رفيق ... هذا كله نقلا عن المجرم محمد عايش )

(( قال لي وزعنا المبالغ لكل واحد
ويبدو المبلغ أكثر في حصة غانم عبد الجليل
وباقي الفائض من المبلغ .. يبقى عنده
ومحمد سلم لي مبلغ إلف دينار .. إلف دينار بالضبط
على أساس أقدم منه لعدد من الكادر المتقدم
وأعطيت منه ... إلى بدن فاضل بحدود 300 دينار ))

وهنا رد صدام بقوة ..

(( كل من يرد اسمه يقوم يردد الشعار
ويطلع .... لا يكون بعثي
خلي يكون في السجن ...
كل من ورد اسمه ))



وحدث تلاسن .. ولم يظهر شى منه في التلفزيون
ورد صدام بحزم ( ماكو كلام )


ثم قال :

( الذي يرد اسمه يردد الشعار ويخرج )




مبلغ 30 إلف دينار يعادل في ذلك الوقت أكثر من 90 الف دولار
مبلغ تافه لإحداث تغيير !!!؟


الشعار هو ( امة عربية واحدة .... ذات رسالة خالدة ) !!!؟





إلى حلقة أخرى
رد مع اقتباس