عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 18-10-2010, 12:12 AM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي

(( الحلقة الحادية عشر ))








قيل ما قيل حول تنحي الرئيس العراقي احمد حسن البكر
سواء عن طواعية .. أو بالإكراه
لكن الملفت للنظر
إن اقرأ نص ..................
انه جرى الحديث عن زيارة قام بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي لبغداد
وأجرى محادثات مطولة مع الرئيس احمد حسن البكر ...
في مقره بالقصر الجمهوري
وشوهد الموفد الأمريكي يخرج بعد الاجتماع متجهم الوجه
وقد بدا عليه عدم الارتياح
ثم أنتقل إلى مكتب صدام .................
وأجرى معه محادثات أخرى ...
خرج بعدها وعلامات السرور بادية على وجهه
وقد علته ابتسامة عريضة .
لقد بقي ما دار في الاجتماعين سراً من الأسرار ..

الواقع ....
إن الشخصية العراقية معقدة جدا
ومغرمة بالسياسة وأهلها


التكهنات والأحاديث التي كانت تدور حول الاجتماعين
تشير إلى أن النقاش دار حول نقطتين أساسيتين ..

الأولى .... حول تطور العلاقات بين العراق وسوريا
وتأثير هذه العلاقات على مجمل الأوضاع في المنطقة
وبشكل خاص على إسرائيل


والنقطة الثانية دارت حول الأوضاع في إيران ....
بعد سقوط نظام الشاه
واستلام التيار الديني بزعامة آية الله (الخميني) السلطة
والأخطار التي يمثلها النظام الجديد على الأوضاع في منطقة الخليج
وضرورة التصدي لتلك الأخطار


وقيل أن الموفد الأمريكي
سعى لتحريض حكام العراق
على القيام بعمل ما ضد النظام الجديد في إيران
بما في ذلك التدخل العسكري
وقيل أيضاً بأن البكر لم يقتنع بفكرة الموفد الأمريكي
والمعروف إن البكر رجل عسكري متمرس
ويدرك تمام الإدراك ما تعنيه الحرب من ويلات ومآسي
وتدمير لاقتصاد البلد


ولذلك خرج الموفد الأمريكي من مكتب البكر
وقد بدا على وجهه عدم الارتياح
على عكس اللقاء مع صدام
والذي خرج بعد لقائه مسروراً .
والمعتقد أن صدام قد أبدى كل الاستعداد للقيام بهذا الدور
المتمثل بتخريب العلاقات مع سوريا من جهة
وشن الحرب ضد إيران من جهة أخرى .
ولم تمضِ غير فترة زمنية قصيرة
حتى تم إجبار البكر ... بقوة السلاح
من قبل صدام وأعوانه على تقديم استقالته من كافة مناصبه
وإعلان تولي صدام حسين ....
كامل السلطات والصلاحيات في العراق
متخطياً الحزب وقيادته
ومجلس قيادة الثورة المفروض قيامهم بانتخاب رئيس للبلاد
في حالة خلو منصب الرئاسة .

وكما ذكرت في الحلقات السابقة
إن صدام نفسه ...
أقر إن الخلاف بسبب تنحي الرئيس البكر


طالب الفريق الأخر تطبيق لوائح مقررات الحزب ..
في انتخاب رئيس للبلاد
لكن الفريق الأول ( وهو يحظى على اقل الأصوات )
يتمتع بظل السيطرة الأمنية المطلقة ....
لم يطبق لوائح الحزب قط
وكان القرار ( التصفية ) لكل معارض لمجرد الشك فقط .

وكانت مهزلة قاعة الخلد
وسنرى في الوثيقة القادمة .. كيف تمت مسرحية قتل الرفاق



http://dc12.arabsh.com/i/02175/dqtfrrz7vw9b.bmp


عندما قال حردان التكريتي للبكر
في صباح اليوم التالي للثورة 18 تموز 1968 م
وهو في حالة غضب شديد
عندما سمع إن صدام
سيكون ضمن المشاركين في صنع القرار ...
وسيحظى بمنصب .
هاج وماج ..
وتقدم من البكر الذي كان ساهما ويدخن بشراهة
قال له بغضب وسخرية
( أبو هيثم .. بدت رحمة الله )
يعني .. من أولها


والحقيقة إن صدام أصلا لم يخدم في الجيش العراقي قط ..
والمعروف ....
إن الرجل العسكري مهما كانت رتبته يتمتع بالانضباط العسكري
ليس ملازم يرتدي ملابس مهلهلة !!!
اصغر من حجمه


http://dc12.arabsh.com/i/02175/jd429qhhblk4.jpg



والنتيجة ... في النهاية
صدام قتل الاثنين معا ...
حردان التكريتي في الكويت بالرصاص
والبكر تقطعت أمعاءه بسبب السم ...
وكان يصرخ يستغيث من الألم
ولم يرحمه احد ..
بل كانوا يتفرجون عليه كيف كان يتعذب !!!


احد الحضور الذي كان في المكان نفسه له شهادة ...
سيأتي دورها
وهو من اقرب الناس له


إلى حلقة أخرى
رد مع اقتباس