عرض مشاركة واحدة
  #25  
قديم 18-11-2010, 09:48 PM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي


(( الحلقة العشرون ))






قلنا في الحلقة السابقة

كان طارق حمد العبد الله خلفه تماما المرافق الشخصي للرئيس السابق احمد حسن البكر
وقيل أنه هو عين صدام على البكر..
والحقيقة أنه أنقذ صدام من محاولات لاغتياله
وكانت نهايته مأساوية ..... مات منتحرا
حسب الرواية الرسمية لأنه كان يعاني من مرض نفسي
أو بمعنى أصح حالة اكتئاب !!!!
والرجل قتل




طارق حمد هو الأول إلى الشمال في الصف الثاني


وما أن رأى صباح مرزه محمود يقترب من الصف الثاني للقاعة
حتى طلب من سعدون غيدان التنحي بسرعة من مكانه
وكان في حالة ارتباك شديد
سعدون غيدان وزير الداخلية السابق
وهو نفسه الذي أدخل صدام حسين من بوابة القصر الجمهوري يوم 17 تموز 1968م
والرجل تنحى سريعا ........
المهم مسح صدام بيده أحدى عينيه ... دمعة أوشكت أن تسقط
وكانت عدسة المصور قد وثقت تلك اللحظة .



المهم
بدأ محيي الكلام قائلا :
(( وبما أن الإمكانية كانت غير متوفرة أن يكون هناك تغيير..
صار الرأي بشكل عام
تأجيل التغيير إلى عام وطرح شعار استمرار الرفيق أبو هيثم في تحمل مسؤولية الدولة
رغم معرفتنا أنه منهك
وكان الهدف الرئيسي ..
الهدف المركزي استبعاد وصول الرفيق أبو عدي للسلطة في هذه المرحلة
إلى حين استكمال... الإمكانيات وكل إشكال الدعم الأخرى ))




أرجو ملاحظة كيف ينظر صدام إلى محيي


وبدا واضحا ارتباك الرفيق محيي ( أبو عمار )
وهو ينظر إلى الرفيق ( أبو عدي )
وأخذ يتلعثم في الكلام ......
وكان النص الحرفي :
(( وهذا الكل كان الكل حاضرين ...
الكل حاضرين فلذلك من من صار اجتماع القيادة القيادة القطرية
بالنسبة بالحقيقة للاجتماع
وإصرار الرفيق أبو هيثم على التخلي عن المسؤولية الأولى برغبته .....
هو الاجتماع كان مفاجئ بس الصيغة
يعني الصيغة أو البديل الأخر هو ليس مفاجئ بالنسبة لنا
باعتبار هناك موقف كان من خلال تقدير معين .....
أنه إل الشعار أنه يستمر ويطلب إذا أمكن يطرح شعار أن يستمر
يطلب من الرفيق أبو هيثم أعادة النظر بموقفه
ولذلك من صار الاجتماع
رغم أنه بالنسبة لنا مفاجئ بس الكل كان مبلغين واستبعاد الرفيق ..
واستبعاد الرفيق أبو عدي كان مقصود بحد ذاته
وكان هذا توجيه خاص من الأسد مباشر
وحتى قيل بالمناقشة
ليش ليش ف ف ذكر محمد عايش نقلا عن هذا السوري ظافر
وأيضا حكي عدنان
لكون الرفيق أبو عدي إنسان يعني صعب المراس ...........
يعني إحنا فسرنا الموقف في حينها أن الرفيق أبو عدي ما يتنازل عن مبادئه ))


رد صدام : ما يتنازل
وكان السيجار بين أصابعه




رد محيي :
(( نعم ... صحيح هذا ...
وإذا العكس صار يعني وجود الرفيق أبو عدي على على رأس رأس المسؤولية الأولى
من شأنه يعني يفشل كامل المخطط
وإذا أستمر الرفيق أبو هيثم بالوضع المعروف وهو غير راغب
وتعبان يسهل عملية يعني يسهل عمليات الاتصالات والتواصل ...
يعني العملية مفيدة ))

ثم يضيف :

(( وبتوجيه خارجي بالضبط ..
ونقل أن هذا رأي الأسد ...... لذلك لما صار الاجتماع وطرح ))
صمت محيي لحظات وهو ينظر إلى سقف القاعة حائرا ...
ماذا يقول !!!!!!
قال :
(( من طرحت ..
إنا من طرحت إني أن يعيد الرفيق أبو هيثم ..
يعيد النظر بموقفه ))



إلى حلقة أخرى








رد مع اقتباس