عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 14-06-2011, 03:15 AM
قلعة الشموخ قلعة الشموخ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 67
افتراضي

كل شيء يمكن أن اقبله وأتحمله واصبر عليه والصعب مهما كان عندي مسهله غير انه يستحيل أن أكون المستهبل الساذج في عيون الدحبشة ولمن رحل ولمن أتى منهم امثل دور الملطشة .



اعرف يقينا إن حياتي معدودة بأيام وسنين وأدرك دائما بان الحياة لا يستحق فيها أن أهين فعمر المهانة لم تكن يوما أسلوب عيش كريم ولا السذاجة تعني افتراضا قبول هيمنة اللئيم.



المشكلة إني لم أتعلم من الحياة رغم تكرار المأساة والضيم والحزن الأليم والكارثة عندما أنسى إنسانيتي رغم القهر رغم التهميش ورغم الطغيان المستديم .



من عدن إلى صنعاء إلى القاهرة إلى لندن إلى مدن كثيرة تشابكت وتنافرت القلوب وتاهت يبعضنا الدروب لم نتعلم من التاريخ ولم نتعظ من الحاضر ولم نفكر في المستقبل كأننا آخر من يعيش على ظاهرة الأرض وان القيامة قادمة بعد رحيلنا ومنا من يفكر كيف يملئ جيوبه ومنا من يهتم كيف يحقق مزاجه ومن من يعمل كيف يرتب أوراقه ومنا من يبترع مع كل ضربة طبل وطاسة .



من الإمام الهادي إلى المهدي إلى سيف الإسلام إلى السلال والى علي "سادس الخلفاء الراشدين" والى توكل وحميد وأبو زندان ولا من يعتبر ولا من يتعظ ولا من يتذكر .



قال الأئمة إننا عصاة وزنادقة وان استباحتنا دين وحق وشواهد التاريخ مازالت ماثلة ومنذ الإمام يحيى حتى اليوم والجنوب فرعا خرج عن الأصل اليمن وكأنه خلقنا الله لكي نكون تابعين وباسم الدين حوربنا قديما وحديثا واليوم وغدا ونحن نمارس السذاجة وهم يمارسون علينا الاستهبال وكل يوم له شمس جديدة ودعوات متتالية للكيد والمكيدة من قتل أبناء الجنوب فارس مغوار ومن دمر الجنوب زعيم ثوري ومن أفتى باستباحة الجنوب صار مفتي للثورة وكل شيء ممكن إلا الوحدة وكل شيء مقبول إلا انسلاخ الجنوب فلتهينهم دول الإقليم وليركعوا لأمريكا وليذهب اليمن إلى الجحيم لكن الجنوب لابد من العض عليه بالنواجذ .



ثوار التغيير اليوم يمارسون علينا أقذر إشكال الدحبشة فصادق وحميد أعلنوا بان الحراك وخيار الانفصال انتهى وقحطان يقول إن ثورة التغيير كعصا موسى لقفت ما يأفك الحراكيون وتوكل كرمان تبشر العالم عبر الجزيرة بان الشعب اليمني يدا واحدة وان خيار لانفصال انتهى وفي كل منتدى شمالي أو موقع إخباري حكم اليمنيون علينا بالموت والفناء .



لا ادري هل القضية الجنوبية هي قضية ابنا الجنوب أم هم من يقررون ماذا نريد وماذا نأكل وكيف نتزوج وأين ننام ؟



لا ادري هل نحن أطفال لا نعي أم إننا سذج بالطبيعة لابد لنا من وصي.



هم احتلونا وهم احتقروا حراكنا وهم اتهمونا بأبشع التهم واليوم هم يقررون من نكون وكيف نكون .



هل لا يوجد في الجنوب شعب يقرر مايريد ؟



أم إننا مجرد فرع جاء من اصل بحكم القضاء والقدر؟



نقول بالصوت العالي والفم المليان ها أنا موجود



جنوبي عربي لي حكمي وكلمتي في هذا الوجود



كيف لا اقولها وأنا الجنوبي لي وطني وتاريخي



أنا الجنوبي في أعماقي شموخٌ وغضب وفي يدي رصاصٌ من لهب



ابوعامر.
رد مع اقتباس