عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 25-08-2007, 04:36 PM
ابن حوران ابن حوران غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 2,349
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تطوير الذات، يحمل معه احتمالين، الأول : نحو التطور الإيجابي أي للأحسن، والثاني: نحو التطور السلبي أي للأسوأ .. ولن نخوض بالتطور الميكانيكي او البيولوجي الذي يحدث مع النمو الطبيعي للكائن الحي كنمو الشتلة أو الطفل أو صغار الكائنات الحية .. فأعتقد أن أختنا الكاتبة أرادت ذلك التطوير الذي يخص عضوية الفرد في المجتمع مع ما يحمله من عوامل تفيد في تراكم تطور المجتمع نفسه ..

فإن كان هذا هو المعني .. فالتطور الذاتي لن يكون بمعزل عن التطور الموضوعي الذي هو خارج نطاق الذات الفردية، فقوانين الدولة تدفع في بعض الأحيان الأفراد لتطوير قدرتهم على التحايل عليها، وسيكون نشاط صنف المحامين في أحد أوجهه هو تطوير التحايل على قوانين الدولة، وسينتقل هذا التحايل الى المواطنين عن طريق المشافهة وتناقل القصص القضائية ..

أما التعامل بين الناس فيتطور حسب حالة التطور الحضاري للمجتمع وتتطور معه قواعد تنظيم السلوك العام من خلال التحايل على منظومة القاعدة الخلقية، فلا تعود مقولة (لا تسأل ضيفك عن اسمه ومراده وغرضه إلا بعد ثلاثة أيام وثلث) تلك المقولة التي كانت سائدة قبل قرن ونيف، لا لزوم لها مع تطور الحركة الفندقية وتطوير وسائل النقل .

أما تطوير القدرات على العمل والانتاج فهي الأخرى ترتبط بما يحيط بها من حاضنات تدفع الفرد لاختيار نمط عمله ووسائل إنتاجه الخ ..

نستطيع القول بخلاصة سريعة، إذا كان الفرد عضوا يفهم طبيعة عضويته كما في حالة الأطراف في الجسم فإن تطور مهاراته وأداءه ونمو عضلاته سيكون مرتبطا بنمو الجسم كله وإرادة صاحب الجسم نحو التطور

عفوا إن أطلت
وتقبلوا احترامي
رد مع اقتباس