الموضوع: إبنتي الغالية
عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 28-07-2019, 08:07 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 543
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.




رغم أن هذا المقال قد مرعليه كثر من 15 سنة إلاأنه يحكى الواقع الحالى ومشكلات الشبكة العنكبوتية وكما ذكرت فإن الذئب لا يأكل إلا الشاه الشاردة -لذلك نجد المتربصين دائمى المحاولة لجر ضحاياهم إلى ما يسمى بالخاص فإذا طاوعت الفتاة نفسها لهذا الخاص الكاذب فى مجمله فقد ذلت قدماها فالنت فى غالبه اخبار واحداث كاذبة وتجمل صارخ يصل فى مضمونه إلى الكذب الصريح وتزين القبيح وفى الخاص قد يتكلم الشخص ويأتى بأفعال لا يتحدث بها ولا يأتى بها فى العام -- فإذا ما دخلت لعالم النت ليكن دخولك للإفادة والاستفادة .
والحرص ضرورى لذلك نرجو عدم الانخداع فى المظاهر الكاذبة أو الكلمات الناعمة فى ظاهرها حادة القطع كالسكين فى حقيقتها ولا نكن من الغافلين فيخدعنا الماكرين
المقال رائع للأخت الفاضلة / امى فضيلة وهو صرخة تنبيه وتحذير للفتيات وللأمهات والاباء - صرخة تحذير للأسرة للانتباه للمخاطر التى قد يقع فيها أبناءهم سواء من الشباب أو الفتيات
خالص تحيتى وتقديرى للأستاذة /امى فضيلة








.




حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن


جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب بهذا الرد الذي اعطى رونقا وجمالا اكثر للموضوع


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم



وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم



اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

والحمد لله رب العالمين



ودمتم على طاعة الرحمن




وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس