عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 08-04-2001, 11:18 AM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي

اشكرك اختي على هذا الموضوع الجيد .

وحقيقتاً علينا بإقتداء الرسول صلى الله عليه وسلم فهو خير من يقتدا به فهو الذي قال عنه الله في القرآن الكريم .
قول الله تعالى (( وإنك لعلى خلق عظيم )) زكاه الله فعلينا بإقتداء بسيد الخلق اجمعين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم بإخلاقه العظيمة.
فحري بنا كامسلمين ان تكون هذه الصفة الطيبة من صفاتنا وهي صفة نبينا المصطفى خير الانام سيد المرسلين . وعلينا التمسك بها لاننا اولى من غيرنا فيها .

وفيه احاديث كثيرة تحث على على حسن الخلق وفضل هذه الصفة مما تستدعي المسلم الى التحري بها .



تقبلي مني فائق التقدير والاحترام .
رد مع اقتباس