عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 30-01-2014, 09:04 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

لم أؤمن بهذه الثنائيات يوماً أخي مصري. الألوان ليست فقط أبيض أو أسود. الخيارات ليست فقط إما مصر أو اللا مصر. نفس العقلية التي ردت على كتابات أطفال درعا؛ الشعب يريد إسقاط النظام، ب"الأسد أو نحرق البلد" هي نفسها التي تردد اليوم في مصر؛ أنا أو الخراب. نفس ما قاله القذافي من قبل؛ أنا أو النار، نفس ما تقوله أنت الآن.

هذه ثنائية أنت لا تقبلها على نفسك في اختيار وجبة غداء، فكيف عساك تفرضها على شعب عانى من التسلط والإستبداد لعقود، ولما تطلع إلى الحرية وثار وقدم الشهداء يقال له الآن إما أن تعود الأمور على ما كنت عليه أو الفوضى والخراب والدمار. ما يجري في مصر يجب أن يتوقف، ويجب أن تعود قاطرة الثورة إلى المسار من جديد، ومن يتحمل مسؤولية أي تردي أو فوضى هو من يقابل المطالب المشروعة والحريات المضمونة بالرصاص والإعتقال. بالمختصر، قلت هذا في غير موضع، كل من لا يقيم وزناً لحياة الإنسان ويزهقها بكل يسر وسهولة مع سكوت المجتمع ورضاه بما يجري يستحق أن يلقن درساً في الخراب كي يتعلم. إذا كان هدم الكعبة أهون عند الله من زهق روح مسلمة بدون ذنب، فما قيمة أقطار مصطنعة وأنظمة من تركات الإستعمار؟!
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس