عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 28-06-2019, 04:12 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 475
افتراضي اذا ضاعت كرامة الإنسان - ماذا تبقى له

.



إذا ضاعت كرامة الإنسان - ماذا تبقى له


الكرامة هي حق الفرد في أن يكون له قيمة وأن يُحترم لذاته، وأن يُعامل بطريقة أخلاقية. وهى مجموعة من القيم والأخلاقيات موجودة داخل البشر جميع البشر وهى قيمة كبرى لا يتنازل عنها إلا معدوم المروءة وإعلم أنك لن تموت إذا خسرت من تحب ولكنك ستموت إذا خسرت كرامتك ستصبح لا شيئ أو مجرد شيئ حقير واه لو خسرت نفسك إحترامها لنفسها وإعلم أن جروح الكرامة يصيب بها الإنسان نفسه بنفسه عندما يتنازل عن جزء منها فالكرامة جزء واحد لا يتجزء فإن خسرت منها شيئ فقد خسرتها جميعا" ---
ومن يتنازل عن جزء منها تحت وطئة العوز والإحتياج أو حتى تحت مسمى الحب والإشتياق فربما قد سد جزء من العوز وربما قد أرضى قلبه بالإشتياق لكنه قد أصبح ميت - أرضى جسده وقتل روحه فالكرامة لا يفتدى بها الولدان .
لذلك لن تجد لص أو مرتشى ذو كرامة - هذا قد أنهى كرامته بيده وقد ظن أنه قد تنازل عن جزء منها وهو لا يدرى أنها لا تتجزء فأصبح بين الناس حقير -- ومن يطارد سيدة من أجل الإشتياق أو الهوى ومن تطارد رجل من أجل المحبة والإشتياق
رغم أن هذا أو هذه تصده وتنهره وتسمعه أو يسمعها مالا ترضى أو يرضى ومع ذلك لا يرتدع أو ترتدع هو شخص فاقد للكرامة يمشى على الأرض وهو ميت نفسه تكره نفسه بعضه يقطع بعضه .
هجرت بعض أحبتي طوعا لأنني …رأيت قلوبهم تهوى فراقي
نعم أشتـــــــــــاق ولكن …وضعت كرامتي فوق اشتياقي
أرغب في وصلهم دوما ولكن… طريـــق الذل لا تهواه ساقي

وإعلم أنك ربما تهدر كرامتك وأنت لا تدرى فلو ضاعت كرامة الإنسان - ماذا تبقى له إنها سريعة الكسر كالزجاج فاذا كسر الزجاج وحاولت أن تلحمه فمهما حاولت سيظل الشرخ تراه عينك وأعين الناس .
لذلك حافظ على كرامتك فهى أغلى ما تمتلك فى الوجود وعلم أنه لا سعادة بلا كرامة حتى ولو كانت الكرامة لا تسعد وحدها

دائما"حافظ على هذا التوازن بين جميع الأشياء التوازن الذى لا يفقدك الناس ولا يفقك كرامتك
مع خالص تحيتى









.
رد مع اقتباس